Close ad

يواجه مازيمبي.. الفرصة الأخيرة لبيراميدز فى دورى الأبطال إفريقيا

21-2-2024 | 20:53
يواجه مازيمبي الفرصة الأخيرة لبيراميدز فى دورى الأبطال إفريقيابيراميدز
محسن لملوم
مجلة الأهرام الرياضى نقلاً عن

لن تكون مباراة الجولة الخامسة لدور المجموعات بدورى أبطال إفريقيا بالنسبة لفريق بيراميدز ضد فريق مازيمبى الكونغولى مجرد مباراة لأنها فى الحقيقة بمثابة طوق النجاة والأمل الأخير والوحيد لبطل مصر إذا ما أراد التأهل للدور التالى فلا تحتمل تفصيلات كثيرة فإما الفوز وفتح الطريق للتأهل أو الخسارة أو التعادل وهو ما يعنى توقف مسيرة الفريق عند دور المجموعات للبطولة الكبيرة.

موضوعات مقترحة

بسبب نتائج الفريق فى دور المجموعات ستكون مباراة بيراميدز فى الجولة الخامسة بدور المجموعات ضد فريق مازيمبى الكونغولى هى الأصعب فى مشوار الفريق المصرى ولا بديل عن تحقيق الفوز لبيراميدز لأنها النتيجة الوحيدة التى تفتح الطريق أمام بيراميدز لأجل التأهل للدور التالى خاصة أنه إذا ما فاز سيكون مصيره بيده بنسبة كبير بينما فى حالة انتهاء المباراة بالتعادل أو الخسارة فهو يعنى ببساطة فشل الفريق فى الحصول على إحدى بطاقتى التأهل للدور التالى وتوقف مسيرته فى أول ظهور له بدورى أبطال إفريقيا بعد أربع مشاركات سابقة كانت كلها فى بطولة الكونفيدرالية.

بيراميدز يقبع فى المركز الرابع فى المجموعة الأولى بعد مازيمبى المتصدر بسبع نقاط وصن داونز بنفس الرصيد ثم نواذيبو الموريتانى بأربع نقاط وهو نفس رصيد بيراميدز فى المركز الأخير، وتشير الدلائل إلى أن بطلى جنوب إفريقيا والكونغو فى طريق ممهد للتأهل عن المجموعة لكن فقط فوز بيراميدز فى لوبومباشى بالكونغو معقل فريق مازيمبى سيكون هو الاستثناء الوحيد للفريق السماوى لأنه سيرفع رصيد بيراميدز للنقطة السابعة ليتساوى مع مازيمبى ووقتها سيستفيد بطل مصر من مواجهة الجولة الأخيرة ضد نواذيبو الموريتانى بالقاهرة ووقتها الفوز وربما بعدد وافر من الأهداف سيؤهل بيراميدز للدور التالى.

الفريق السماوى عانى كثيرًا عقب انتهاء بطولة كأس الأمم الأفريقية حيث رحل عنه لاعبه المخضرم عبدالله السعيد إلى الزمالك كما أن الإدارة اعتذرت للمدرب البرتغالى جايمى باتشيكو وتولى المدرب الكرواتى كرونسلاف يورتشيتش الذى كانت له بعض التصريحات الإيجابية مثل أنه سعيد بالتعاقد مع الفريق بعدما اطلع على خطط الفريق المستقبلية، كما أنه لمس بنفسه الإدارة الاحترافية فى التعامل داخل النادى فى كل شيء وأشار المدرب الكرواتى إلى أن سمعة فريق بيراميدز ساهمت بنسبة كبيرة فى قبوله المهمة فور عرضها عليه، بيراميدز ظهر بشكل سيئ فى أول مباراة له بعد استئناف الدورى وكانت أمام فريق زد وانتهت بالتعادل السلبى بلا أهداف فى مباراة متوسطة المستوى إلى حد كبير، بيراميدز خاض مباراة أخرى بالدورى قبل يومين وكانت أمام فريق الاتحاد السكندرى وفاز بهدف على زعيم الثغر.. وعقب نهايتها أغلق المدرب واللاعبون الملف المحلى مؤقتًا حتى يستعد بشكل جيد للمباراة الأهم فى البطولة الأفريقية أمام مازيمبي، المشكلة التى تواجه الفريق أيضًا فى المباراة تتمثل فى أن مازيمبى يعرف جيدًا أن الخسارة أمام بيراميدز ستقلل من حظوظه فى التأهل وقد تطيح به خارج المسابقة، كما أنه سيسعى للثأر من هزيمته فى الجولة الأولى أمام بيراميدز فى القاهرة وهى الهزيمة التى كادت تؤثر عليه قبل أن يتدارك نفسه فى المجموعة وسيسعى البطل القديم للبطولة الأفريقية لاستعادة أمجاده فى دورى الأبطال بعد سنوات من الإخفاق كان أبرزها غيابه عن البطولة فى آخر نسختين مكتفيًا بالمشاركة فى الكونفيدرالية لذلك سيخوض مازيمبى المباراة رافعًا شعار الفوز فقط هدفه من المباراة وذلك على الرغم من أن التعادل سيمنحه أيضًا التأهل لكن الفوز سيفتح طريقه للتأهل فى صدارة المجموعة وهو ما يجنبه مواجهة الكبار فى الدور التالى ويمنحه أيضًا لقاء الإياب على أرضه ووسط جمهوره فى الدور ربع النهائى، ورغم أن هدف بيراميدز هو الفوز فى الكونغو لكن هدفه الأكبر هو الفوز بالبطولة الكبيرة والتواجد فى مونديال الأندية العام المقبل فى الولايات المتحدة الأمريكية حسب تصريحات مسئوليه حيث أكدوا أنهم استفادوا من مشاركاتهم الأفريقية السابقة بالكونفيدرالية حيث وصل الفريق فيها للنهائى مرة واحدة وخسرها بأخطاء تحكيمية أمام نهضة بركان المغربى فى مباراة واحدة أقيمت بالمغرب عام 2020 قبل أن يصل فى النسخة الثانية للدور نصف النهائى ثم ربع النهائى لذلك يعولون هذه المرة فى دورى الأبطال على خبراتهم القصيرة فى السنوات الأخيرة وأيضًا على خبرات لاعبيه الذين سبق لهم اللعب فى البطولة الكبيرة خاصة أن الإدارة وفرت كل شيء للاعبين والجهاز الفنى لكنهم حتى الآن لم يحققوا أى بطولة برغم وصولهم أربع مرات للنهائى منها مرتان فى نهائى كأس مصر وخسروها أمام الزمالك والأهلى ومرة واحدة قى كأس السوبر وخسروها أمام الأهلى ومرة واحدة فى نهائى الكونفيدرالية وخسروها أمام نهضة بركان المغربي، ويرى مسئولو الفريق أنهم اقتربوا من التتويج وأن الموسم الحالى سيشهد ذلك، وعندما أوقعت القرعة بيراميدز مع فرق صن داونز بطل جنوب إفريقيا ومازيمبى بطل الكونغو ونواذيبو الموريتانى سنحت الفرصة للفريق السماوى خاصة بعدما تفوق بهدف نظيف فى الجولة الأولى على حساب مازيمبى لكنه وقع فى الفخ وخسر المباراة الثانية أمام نواذيبو فى نواكشوط بهدفين نظيفين قبل أن يتألق ويتعادل مع صن داونز فى جنوب إفريقيا بالجولة الثالثة بدون أهداف فى مباراة كان هو الأفضل فيها لكنه للمرة الثانية وقع فى الفخ وخسر على أرضه بالقاهرة أمام صن داونز بهدف نظيف لتتضاءل فرصته فى التأهل للدور التالى لكن تبقى الفرصة الوحيدة تبدأ من الفوز فى الكونغو وهو ما يعلمه لاعبو بيراميدز جيدًا وإلا ستنتهى مسيرتهم فى دورى الأبطال سريعًا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة