Close ad

دلالات قرار إسرائيل برفض الاعتراف بدولة فلسطينية بشكل أحادي.. محمد مصطفى أبو شامة يوضح

20-2-2024 | 19:42
دلالات قرار إسرائيل برفض الاعتراف بدولة فلسطينية بشكل أحادي محمد مصطفى أبو شامة يوضحمحمد مصطفى أبو شامة
محمد حشمت أبوالقاسم

قال محمد مصطفى أبو شامة، الكاتب الصحفي، إن قرار إسرائيل برفض الاعتراف بدولة فلسطينية بشكل أحادي لا يحمل أي جديد بالنسبة لوجهة النظر الإسرائيلية فيما يتعلق بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، وهو أمر تاريخي ممتد عبر تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي منذ أن بادرت إسرائيل بإعلان دولتها في عام 1948.

موضوعات مقترحة

وأضاف "أبو شامة"، خلال لقاء ببرنامج "مطروح للنقاش"، المذاع على قناة "القاهرة الإخبارية"، وتقدمه الإعلامية مارينا النصري، أن العرب أضاعوا وقتها الفرصة بإعلان مماثل لهذه الدولة، وتأجل هذا الإعلان سنوات وعقود طويلة حتى أعلنت منظمة التحرير الفلسطينية في عام 1988 إعلان دولة فلسطين وجاهدت المنظمة بقيادة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات سنوات طويلة لتحظى باعتراف دولي بهذا المسمى "دولة فلسطين".

وتابع: "وصولا لعام 2012 عندما أقرت الأمم المتحدة هذا الاسم واعترفت بها كدولة مراقبة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وحظي لقب دولة فلسطين على تأييد قرابة 139 دولة، لكن ظل الاعتراف الأمريكي والإسرائيلي والأوروبي ما ينقص هذا الاسم".

وأوضح أن إسرائيل منذ أن بدأت مفاوضات السلام في تسعينيات القرن الماضي سواء أوسلو أو مدريد وصولا لاتفاق غزة – أريحا اتفاق السلام الذي أعلن بعده وجود سلطة فلسطينية تتفاوض وتقف على قدر المساواة مع الحكومة الإسرائيلية.

وأشار إلى أنه كانت هناك طموحات كبيرة خلال عقد التسعينيات للوصول لاعتراف شامل سواء من الإدارة الأمريكية أو من إسرائيل أو الاتحاد الأوروبي بهذه الدولة لكن نتيجة تعصب مفاوضات السلام والتعنت الإسرائيلي المستمر وعدم قدرة أي حكومة إسرائيلية على أن تتصدى لهذا الأمر أمام شعبها لأن الاعتراف يمثل مخالفة صريحة للعقيدة اليهودية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة