Close ad

قبل موقعة برشلونة.. هل يدفع نابولي ثمن القرار المفاجئ؟

20-2-2024 | 12:59
قبل موقعة برشلونة هل يدفع نابولي ثمن القرار المفاجئ؟فريق نابولي
وكالات الأنباء

في خطوة مفاجئة، أعلن نادي نابولي أمس الإثنين، إقالة والتر ماتزاري من منصبه كمدير فني، بعد سلسلة من النتائج السلبية.

موضوعات مقترحة

وقاد ماتزاري الذي تولى المهمة في نوفمبر الماضي خلفا لرودي جارسيا، نابولي خلال 17 مباراة، فاز في 6 منها مقابل 3 تعادلات و8 هزائم. 

وما يبدو مفاجئا أكثر هو إعلان النادي تولي فرانشيسكو كالزونا، مدرب منتخب سلوفاكيا، لقيادة نابولي، خصوصا أنه لا يمتلك تجارب مهمة.

ومع قرب المواجهة المصيرية لنابولي أمام برشلونة، غدا الأربعاء، من هو كالزونا الذي سيقود فريق الجنوب لأول مرة أمام البارسا؟

بدأ كالزونا مسيرته التدريبية كهاو بفترة التسعينيات، ووصل إلى تيجوليتو في موسم 1999-2000، حيث ظهر كمساعد مع ماوريسيو ساري.

ومنذ ذلك التاريخ، عمل كالزونا وساري معا في كل ناد قاده الأخير، لأكثر من 18 عاما حتى عام 2018.

وجاءت أول فرصة احترافية للثنائي في دوري الدرجة الثانية الإيطالي مع فريق بيسكارا عام 2005، كما عملوا معا في أريتسو، أفيلينو، هيلاس فيرونا، بيروجيا، جروسيتو، أليساندريا وسورينتو في السنوات حتى عام 2012.

وكان كازونا مساعدا لساري أيضا في إمبولي منذ بداية موسم 2012-2013، ونجحوا في الصعود إلى الدوري الإيطالي بالموسم التالي، وتحت قيادتهم معا تجنب إمبولي الهبوط في موسمه الأول واحتل المركز ال15.

وفي صيف 2015، تولى ساري مهمة تدريب فريق نابولي خلفا لرافائيل بينيتيز، حيث كان فريق الجنوب هو النادي رقم 13 الذي عمل فيه ساري وكازونا معا.

في موسمهم الأول بنابولي، حصل الفريق على لقب بطل الشتاء لأول مرة منذ 26 عاما لكنه خسر اللقب في النهاية بعد احتلاله الوصافة بعد يوفنتوس، وتكرر الأمر في الموسم التالي بنفس الطريقة، ليخسر اللقب في النهاية بفارق 4 نقاط.

وفي نهاية موسم 2017-2018، حل كارلو أنشيلوتي محل ساري كمدربا لنابولي، وبعد عدة أشهر، عين ساري مدربا لتشيلسي، وكانت هذه هي المرة الأولى منذ موسم 1999-2000 التي لم يكن فيها كالزونا مساعدا لساري.

وحصل فرانشيسكو على فترة إجازة بعد نابولي، وعاد للدوري الإيطالي بعد عامين، حيث عمل كمساعد لأوزيبيو دي فرانشيسكو في كالياري لموسم 2020-2021.

وعاد مجددا إلى نابولي عام 2021 ليعمل كمدرب مساعد للوتشيانو سباليتي، قبل أن يغادر مع الأخير عقب التتويج بلقب الدوري مع فريق الجنوب.

وبعد رحيله عن نابولي، تولى كالزونا مهمة المدير الفني لأول مرة بمسيرته المهنية لمنتخب سلوفاكيا، وخلال هذه الفترة قاد المنتخب في 17 مباراة، تمكن من الفوز في 7 منها، بينما تعادل 4 وخسر 3 مباريات.

وقاد كازونا منتخب سلوفاكيا لضمان التأهل إلى بطولة أمم أوروبا 2024 التي ستقام في الصيف المقبل، بعد حصوله على المركز الثاني خلف البرتغال في المجموعة العاشرة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة