Close ad

استجابة لـ "إعلام النواب": استثناء المناطق الأثرية والسياحية بأسوان من خطة تخفيف أحمال الكهرباء

20-2-2024 | 10:11
استجابة  لـ  إعلام النواب  استثناء المناطق الأثرية والسياحية بأسوان من خطة تخفيف أحمال الكهرباء لقاء محافظ أسوان مع لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب
محمد على السيد

أكد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان، أن المسئولية مشتركة بين السلطة التشريعية والتنفيذية، ونعمل على قلب رجل واحد فى تكامل وتناغم، مع سرعة التفاعل مع المطالب الجماهيرية، وجبر خواطر البسطاء بما يصب فى صالح المواطن، ويلبى احتياجاته، ويحقق المصلحة العامة بأفكار ورؤى مستنيرة خارج الصندوق، مع تعظيم إيرادات الدولة، والسعى المتواصل لزيادة الحركة السياحية وفقاً لرؤية مصر 2030.

موضوعات مقترحة

وأعلن محافظ أسوان فى كلمته خلال استقباله وفد لجنة الإعلام والثقافة والآثار بمجلس النواب برئاسة النائب الدكتور نادرمصطفي وكيل اللجنة تدخله بشكل مباشر لحل أى ملاحظات تم رصدها من قبل اللجنة، ومن بينها استثناء المناطق والمزارات السياحية والأثرية من منظومة تخفيف الأحمال، لضمان انتظام التيار الكهربائى بها، وبالتالي استمتاع السائحين بها.

واستعرض اللواء أشرف عطية، الإنجازات التى  تمت فى قطاع التطوير والتجميل التى شهدتها عاصمة الشباب والاقتصاد والثقافة الإفريقية؛ تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى لتكون فى أبهى صورها بشكل نموذجى وراق ومبهر أمام ضيوفها من الأفواج السياحية والزائرين، وذلك وسط متابعة من رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، وهو الذى سبقه تنفيذ مشروع متكامل لإحلال وتجديد البنية التحتية، فضلاً عن المشروعات المتنوعة التى يتم تنفيذها على أرض المحافظة ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" ، ومنظومة التأمين الصحى الشامل بما يساهم فى تحسين مستوى جودة الخدمات المقدمة للمواطن الأسوانى.

وشدد على اكتمال مشروع التحول الرقمى ومنظومته مما يصب فى مصلحة المشروعات الثقافية والسياحية، بالإضافة إلى تنظيم دورات تدريبية لتدريب العاملين بالقطاع السياحى على رافد جديد وهو سياحة مشاهدة الطيور لاستغلال مقوماتها الطبيعية، وتخصيص أقسام بمستشفيات التأمين الصحى للعلاج السياحى، والارتقاء بالسياحة العلاجية والنقاهة، وتدريب السكان المحليين للقيام بتلك العلاجات على أسس علمية ، وهو ما توازى مع تنفيذ مشروع تطوير شامل وإبراز الهوية البصرية على مختلف المواقع التى تم تطويرها، وجار العمل على اكتمال الممشى الزجاجى بكورنيش النيل، علاوة على الزخم الثقافى والفنى والمتمثل فى العديد من الفعاليات والمهرجانات الثقافية الدويلة، ومنها أيادى مصر للحرف التراثية، والتمور، وأسوان الدولى الحادى عشر للثقافة والفنون، والمحافظات الحدودية، وتعامد الشمس.

وأشار أشرف عطية إلى أنه تكامل مع ذلك إنجاز بعض المشروعات الثقافية مؤخراً كمكتبة مصر العامة، والدورة الـ 28 للسمبوزيوم، إلى جانب مشروعات وأفكار مستقبلية يتم دراستها مثل أوبرا نفرتارى للمؤلف الدكتور أحمد فرمان مستشار المحافظة للسياحة والأثار والهوية البصرية، واستراحة نقطة مدار السرطان على طريق أسوان / أبو سمبل البرى، فضلاً عن تنظيم مهرجان أفلام المرأة، لافتاً إلى أن المحافظة تقوم أيضاً برفع كفاءة الطرق المؤدية إلى المقاصد السياحية والأثرية من خلال رفع البنية التحتية والطرق والمداخل والمبانى المحيطة، وتطبيق المنظومة الرقمية لتأمين الطرق والمركبات والأفراد، وتولى المحافظة أيضاً عناية كبيرة، واهتمام بالبيئة الخضراء والطاقة النظيفة من خلال تحويل سيارات التاكسى للعمل بالغاز الطبيعى ومشروع الطاقة الشمسية فى بنبان وفارس.

 ومن جانبهم، أشاد أعضاء لجنة الإعلام والثقافة والأثار بالفكر والوعى المتحضر والراقى لمحافظ أسوان، والجهود المكثفة التى تم بذلها من فريق العمل المعاون له مما ساهم فى تحويل أسوان لبانوراما جمالية لمسوها على أرض الواقع من خلال زياراتهم للمواقع المختلفة، فضلاً عن ما لمسوه من المواطنين لاحترامهم لشخص المحافظ، فى ظل اهتمامه وحرصه على جبر خواطرهم من خلال التفاعل المباشر مع مطالبهم ومشاكلهم، وتكليف المسئولين بالحل الفوري لها، وتسخيره لكافة وسائل التواصل لتحقيق ذلك على الوجه الأكمل، معبرين عن شكرهم للواء أشرف عطية لحفاوة الاستقبال.

ووجه النائب الدكتور نادر مصطفي وكيل اللجنة عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، الشكر لمحافظ أسوان على قراره باستثناء المناطق الأثرية والسياحية من تخفيف الأحمال وقطع الكهرباء، وطالب " مصطفى " بضرورة إنشاء الطريق الواصل إلى معبد عمدا والسبوع، حيث إن اللجنة أوصت بضرورة استكمال الأعمال لافتتاح هذا المعبد المهم، ولم يتم حتى الآن اتخاذ أى إجراءات لتطويره.

ورد محافظ أسوان أن الطريق يحتاج ميزانية كبيرة، ولابد من تدخل عدة جهات الآثار والرى والمحافظة لتوفير الميزانية المطلوبة لتشابك جهات الولاية.

وأشاد النائب عصمت زايد عضو لجنة الإعلام، بالتطوير التى شهدته أسوان، مشددا على ضرورة استمرار التطوير فى مختلف المناطق السياحيه والأثرية، باعتبار أسوان عاصمة للثقافة والسياحة، وتضم الكثير من المعابد والمناطق الأثرية .

وأشارت النائبة منى عمر عضو لجنة الإعلام عن حزب "حماة وطن"، أن السياح الروس تواجههم مشكلة عدم تفعيل الفيزا الخاصة بهم فى معظم الدول الخارجية، ويجدون صعوبة فى التعامل أو قطع التذاكر فى المناطق الأثرية والسياحية، ورد المحافظ أن الدكتور خالد شريف مساعد وزير الآثار للتحول الرقمى وعد بحل تلك المشكلة.

وأشارت النائبة ضحا عاصى عضو مجلس النواب عن حزب التجمع إلى ارتفاع قيمة الرسوم السنوية "الجعول" لأصحاب المراكب السياحية، فى وقت نحن فى حاجة فيه إلى دعم السياحة، والتكلفة المرتفعة من رسوم وخلافه تؤثر على حركة السياحة،علمًا بأن المراكب السياحية تضم نسب كبيرة من العمالة، ولابد من دعم  السياحة وإزالة كافة العوائق أمام العاملين فيها، لجلب العملة الصعبة، ورد المحافظ أن وزارة الرى هى المسئولة عن تحديد الرسوم وتم مخاطبتهم لتخفيضها ولم تتعاون فى هذا الأمر. 

وطالبت النائبة منال هلال عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بضرورة إلقاء الضوء على الفعاليات التى تقوم بها الوزارات والمحافظة، من خلال الدعايا والإعلام، متسائلة أن الديفيليه المقام فى النيل لم يحضره عدد كبير وأهالى أسوان لم يشاركوا فى هذه الفعالية الكبيرة، ولابد من التنظيم الجيد بين كافة الأجهزة والوزارات لإظهار الفعاليات بمظهرها اللائق، خاصة وأن الديفليه على سبيل المثال كان رائعا وكان يجب استغلاله أفضل من ذلك .

وفى نهاية اللقاء، قام محافظ أسوان بإهداء درع المحافظة والهدايات التذكارية التى تحمل طابع الهوية البصرية لأعضاء اللجنة، والذين قاموا على مدار 4 أيام بتفقد العديد من المناطق الأثرية والمواقع الثقافية، فضلاً عن مشاركتهم فى المهرجانات التى شهدتها أسوان خلال الفترة الحالي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة