Close ad

خبير بالمركز القومى للبحوث يكشف أسرار الدهون الغذائية ودورها لصحة الإنسان

19-2-2024 | 15:48
خبير  بالمركز القومى للبحوث يكشف أسرار الدهون الغذائية ودورها لصحة الإنسان الدهون المتحولة
سحر فاوى
بوابة الأهرام الزراعي نقلاً عن

يؤكد الدكتورعادل جبر أستاذ الزيوت والدهون بالمركز القومى للبحوث، أن الدهون الغذائية ضرورية لصحة الإنسان لأنها تمده بالطاقة، وهى مصدر للأحماض الدهنية الأساسية، وكذلك هى مصدر للفيتامينات الذائبة فى الدهون، وتساعد الجسم على امتصاصها، ولكن الدهون المتحولة الضارة، أو الأحماض الدهنية المتحولة صناعياً هى نوع من الدهون الغذائية غير الصحية لجسم الإنسان، تؤدى إلى تراكم الكولسترول، مما يضر بصحة القلب والأوعية الدموية.

موضوعات مقترحة

ويشير إلى التقرير الصادرعن منظمة الصحة العالمية  (2023)، أن خمسة مليارات شخص على مستوى العالم ما زالوا غير محميين من الدهون المتحولة الضارة، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والوفاة.

وبصفة عامة فإن الأحماض الدهنية المتحولة (TFA) هى دهون قد تكون موجودة فى بعض أنواع الأغذية، مثل: المخبوزات، والأطعمة المقلية، والأطعمة المجمدة، والسمن، واللحوم الحمراء، ومنتجات الألبان. فى حين أن TFA موجود بشكل طبيعى فى منتجات الألبان واللحوم، إلا أنه يتم إنتاجها صناعياً واستخدامها كعنصر فى الأطعمة المصنعة.

 ويوضح فى الأصل، كان الإنتاج الصناعى لـ TFA يهدف إلى إطالة فترات تخزين الدهون السائلة، وتسهيل نقلها، وفى الوقت نفسه، يتم استخدامها اليوم لإطالة العمر الافتراضى، وتحسين مظهر الأطعمة المصنعة.

وهناك مجموعة كبيرة من الأدلة العلمية القوية تربط تناول TFA بأمراض القلب والأوعية الدموية، وأيضاً أمراض السمنة والسكرى والعمى والسرطان وأمراض أخرى، لذلك أصبح من الحكمة اتخاذ تدابير دولية لتقليل تناول TFA، وبالنظر إلى أن هذه الدهون موجودة أيضاً فى منتجات الألبان واللحوم الحمراء، فإن استبعادها  تماماً من النظام الغذائى ليس أمراً ممكناً ولا ينصح به، ويجب أن تقتصر القيود على TFA المنتجة صناعياً، ولقد تم تنفيذ السياسات التى تقيد وتنظم تناول TFA فى عديد من البلدان.

ويشير د.عادل جبر إلى أن التخلص من TFA المنتج صناعياً أمر ممكن وقابل للتحقيق، وخلال العقد الماضى تم تنفيذ إجراءات سياسية مختلفة (بما فى ذلك وضع العلامات الإلزامية والطوعية على TFA، وإعادة الصياغة، وحظره على النطاق المحلى) من قبل البلدان التى تهدف إلى تقييد محتواه فى الغذاء وتقليل تناوله.

وقد قامت العديد من البلدان بإزالة TFA المنتجة صناعياً من الإمدادات الغذائية، من خلال تنفيذ إجراءات سياسية منتظمة وبرامج مراقبة، تعد حزمة REPLACE بمثابة خريطة طريق للبلدان (التى وجهت عمل منظمة الصحة العالمية (WHO)    2023 -2019)) لتنفيذ إجراءات للحد من TFA المنتجة صناعياً والقضاء عليها، وتحدد ستة مجالات عمل استراتيجية لدعم الاستجابة السريعة والكاملة والشاملة، الإزالة المستدامة لـ TFA المنتجة صناعياً من الإمدادات الغذائية.

لذلك هناك حاجة ماسة إلى مزيد من الإجراءات لضمان قيام البلدان، ومن بينها مصر(والتى بدأت بالفعل) لتعزيز قدراتها التنظيمية للمساعدة فى تسريع التنفيذ، ومراقبة الامتثال وإنفاذ إجراءات وتحقيق الإلغاء المستهدف لـ TFA المنتج صناعياً بحلول نهاية عام 2023، وأخيراً، يوصى بأن نبتكر، منتجات واستهلاك بدائل صحية وخالية من الدهون المتحولة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة