Close ad

فوائد مذهلة لـ«القلقاس».. يعالج السكر ويقوى جهاز المناعة

19-2-2024 | 15:45
فوائد مذهلة لـ;القلقاس; يعالج السكر ويقوى جهاز المناعةالقلقاس
منى عبد العزيز
بوابة الأهرام الزراعي نقلاً عن

- غنى بالعديد من العناصر الغذائية الأساسية المهمة للجسم و يحافظ على صحة الجهاز الهضمى والعظام

موضوعات مقترحة

- يعمل على تقوية جهاز المناعة وحماية البشرة وتخفيف الآلام

- له دور فعال فى ضبط نسبة السكر بالدم وتحسين حساسية الأنسولين

- التقليل من احتمالية إصابة مرضى السكرى بالسكتات الدماغية وأمراض القلب والشرايين

"القلقاس" نبات استوائى معمر وهو من الخضراوات الجذرية، لأن له أوراقاً خضراء كما أنه يحتوى على "القرمات" الغنية بالنشويات الصالحة للأكل، ويعتبر القلقاس الغذاء الرئيسى فى الثقافات الإفريقية والآسيوية، ويُعتقد أنه واحد من أقدم النباتات المزروعة عالمياً، ويوجد القلقاس بوفرة فى كل من: مصر، واليابان، والولايات المتحدة الأمريكية، وإسبانيا.

ويحتوى القلقاس على كمية كبيرة من الألياف والنشا التى تسير مع الطعام المهضوم لتصل إلى القولون، مما يجعله الطعام المثالى الذى يساعد على نمو وتطور البكتيريا المفيدة فى الأمعاء، وقد وُجد أن تناول الأطعمة الغنية بالألياف يُساعد على محاربة العديد من أمراض الجهاز الهضمى، مثل التهاب القولون وسرطان القولون، كما يفضل استهلاك القلقاس مطهواً، لأن تناوله على هيئته النيئة قد يكون ساماً بسبب محتواه العالى من أكسالات الكالسيوم.

ولتناول القلقاس فوائد صحية عديدة سوف نلقى عليها الضوء خلال السطور القادمة..   

فوائد مذهلة

تؤكد الدكتورة أسماء الجمل الاستشارى المساعد للتغذية وعلوم الأطعمة بمستشفى أحمد ماهر، أن لتناول القلقاس فوائد مُذهلة منها تقوية المناعة وعلاج مشاكل الجهاز التنفسى، وهو نبات جذرى يزرع فى العديد من البلدان حول العالم، وهو مصدر غنى بالعناصر الغذائية، مثل الألياف والفيتامينات والمعادن  مثل فيتامين C، A، حمض الفوليك ، B6 والعديد من الأملاح المعدنية مثل: الماغنسيوم والزنك والبوتاسيوم والحديد والفسفور والمنجنيز والنحاس، وجميعها تعزز من فوائد القلقاس العالية لصحة الجسم.

وذكرت "الجمل" أهم فوائد القلقاس فقالت أنه يعمل على تحسين صحة الجهاز الهضمى؛ لأنه غنى بالألياف الغذائية فهو يحسن الهضم ويحافظ على صحة الجهاز الهضمى، ويحسن حركة الأمعاء، ويقى من القولون العصبى ويمنع من تطوره ويعالج الإمساك، كما أنه يساعد فى فقدان الوزن؛ لأنه يناسب الأنظمة الغذائية لخسارة الوزن؛ بسبب محتواه العالى من الألياف الغذائية سريعة الهضم، مما يؤدى إلى الشعور بالشبع لفترة أطول، كما أنه يعمل على تعزيز صحة القلب لأنه  يحتوى على نسبة عالية من البوتاسيوم وهو معدن مهم لتنظيم ضغط الدم، مضيفة: كما يعمل على تحسين صحة العظام؛ لأنه يحتوى على نسبة عالية من الكالسيوم وهو معدن مهم لصحة العظام، وكذلك تقوية جهاز المناعة لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين C وهو فيتامين مهم لتعزيز جهاز المناعة.

وتابعت: ومن فوائد تناول القلقاس أيضاً أنه يعمل على تحسين صحة البشرة، حيث إنه يحتوى على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التى تساعد على حماية البشرة من التلف، مشيرة بالإضافة إلى هذه الفوائد يساعد القلقاس أيضًا فى علاج العديد من الحالات الصحية الأخرى مثل: التهاب المفاصل لأنه قد يساعد فى تخفيف الألم والالتهابات المرتبطة بالتهاب المفاصل، كما أنه مفيد فى التخلص من متلازمة ما قبل الحيض، ويعالج مشاكل الجهاز التنفسى وتوسيع الشعب الهوائية، ويساعد فى عملية التمثيل الغذائى وامتصاص الحديد والدهون، مضيفة: ومن فوائد القلقاس أيضاً قدرته على التقليل من مستويات الهوموسيستين داخل الدم، مما يمنع حدوث مشاكل فى القلب أو التعرض للسكتات الدماغية أو القلبية المفاجئة.

القلقاس ومرضى السكر

وقالت "الجمل": إن النظام الغذائى الصحى الغنى بالعديد من العناصر الغذائية الأساسية المهمة للجسم، يُعد إحدى الطرق الأساسية لمتابعة علاج مرضى السكر والوقاية من مضاعفاته، ولأن القلقاس من الأصناف الغذائية الغنية بالألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن العديدة وذات المحتوى المنخفض من الدهون والكربوهيدرات، فهذا يمنحه دوراً فعالاً فى ضبط نسبة السكر بالدم، موضحة حيث إن المؤشر الجلايسيمى للقلقاس منخفض مما يبطئ من عملية تكسير الجلوكوز بالكبد، كما أنه من الأغذية ذات الكربوهيدرات المعقدة التى يصعب هضمها بسهولة، وهذا بدوره يعمل على إبطاء عملية امتصاص الجلوكوز، بالتالى الحفاظ على اعتدال نسبة السكر بالدم.

وتابعت: إن أهم ما يقلل من احتمالية الإصابة بداء السكرى من النوع الثانى هى حساسية الأنسولين المرتفعة، إذ أن الألياف الغذائية عامل أساسى لتنظيم إفراز الأنسولين ودخول الجلوكوز إلى الخلايا، وكلما كانت نسبة الألياف مرتفعة بالغذاء كانت حساسية الأنسولين فعالة، لذا فإن تناول القلقاس يعمل على تحسين حساسية الأنسولين، كما أنه يعمل على تقليل اضطرابات الهضم، حيث يصاحب مرضى السكرى مجموعة من الاضطرابات الهضمية مثل: الإمساك وعسر الهضم والإسهال والتقيؤ والغثيان، ويساهم محتوى القلقاس من الألياف الغذائية والبروتين فى تحسين عملية الهضم وحركة الأمعاء، مما يقلل من الاضطرابات المصاحبة، مضيفة: كما يساهم محتوى جذور القلقاس من المعادن والفيتامينات المختلفة، التى تعمل على التقليل من مستويات الدهون الثلاثية بالدم، ومنع تراكم الكولسترول والدهون الضارة على الشرايين، على التقليل من احتمالية إصابة مرضى السكرى بالسكتات الدماغية وأمراض القلب والشرايين؛ لأنه يعمل على ضبط مستويات الدهون.

درنات نشوية

 ومن ناحية أخرى أوضح الدكتور محمد مسعود أستاذ تغذية الإنسان والمدير التنفيذى لمركز معلومات الأمن الغذائى بمركز البحوث الزراعية، أن القلقاس هو نبات استوائى معمر عبارة عن درنات نشوية له قشرة سميكة يميل لونها إلى البيج ولحمها للون البنفسجى الفاتح، وهو غذاء رئيسى للسكان الأصليين فى هاواى، حيث يتم الطبخ ليصبح عجينة وتخلط بالماء، وأن القلقاس النىء له طعم مر ومع ذلك الطبخ يعطيه الطعم الجوزى، ويعطى الفنجان منه نحو 107 كالورى ويمدنا بـ 591 مليجرام من البوتاسيوم، وأن القلقاس سهل الهضم وسهل الغليان ويخبز أو يعرض للتجار، مشيراً: ويعطى سماكة عند الطبخ وعمل الشوربات، لافتاً ويحتوى القلقاس على كالسيوم وماغنسيوم وفسفور وبوتاسيوم وفيتامين C والفولات وألياف، وكذلك فيتوكيميكال التى تتضمن الفيتوسيترول والصايونين، وهو يعمل على تقليل الكولسترول ويعزز نظام المناعة.

ومن الجدير بالذكر أن القلقاس يُحسن صحة العيون لأنه يُعد أحد الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة والبيتا كاروتين، حيث إن هذه المواد مجتمعة تُساعد على تحسين النظر والرؤية عموماً، حيث تُساعد مضادات الأكسدة على محاربة الشوارد الحرة التى قد تتسبب ببعض أمراض العيون الناتجة عن الشيخوخة، كما أنه يُساهم فى الوقاية من خطر الإصابة بالسرطانات المختلفة وذلك بسبب نشاط مضادات الأكسدة، والنسب العالية من فيتامين A وفيتامين C الموجودة فيه.

كما يُساعد محتوى القلقاس العالى من المعادن المختلفة خاصةً النحاس والحديد على جعل القلقاس طعاماً جيداً فى الوقاية من فقر الدم (الأنيميا) وتعزيز الدورة الدموية وتقويتها، إذ أنّ النحاس والحديد أساسيان لإنتاج خلايا الدم الحمراء التى تحمل الأكسجين وتنقله لكل أنحاء الجسم بفعالية.

ويذكر أنه رغم فوائد القلقاس العديدة والهامة، إلا أنه يجب إدراك بعض المحاذير والمخاطر المحتملة المرتبطة بتناوله، ومنها أنه يؤدى إلى السمنة عند الإفراط فى تناوله، وذلك بسبب محتواه العالى من السعرات الحرارية، كما أنه يُسبب الحرقة فى الفم والمعدة إذا تم تناوله نيئاً، ويُسبب انتفاخ وغازات لدى البعض.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة