Close ad

خبراء: استثمارات تركية جديدة في مصر بالمنسوجات والصناعات الهندسية بعد زيارة «أردوغان»

14-2-2024 | 16:57
خبراء استثمارات تركية جديدة في مصر بالمنسوجات والصناعات الهندسية بعد زيارة ;أردوغان;الرئيس السيسي يستقبل نظيره التركي بمطار القاهرة
محمود عبدالله

أكد خبراء الاقتصاد والاستثمار، أن زيارة الرئيس التركي لمصر تمثل أهمية كبرى خلال الفترة الراهنة، بخاصة أنه من المتوقع أن يترتب عليها تدفق استثمارات تركية جديدة إلى مصر، ما يعزز من الاستثمار الأجنبي المباشر ونقل التكنولوجيا التركية إلى السوق المحلية.

موضوعات مقترحة

وقال المهندس مجد الدين المنزلاوي، أمين عام جمعية رجال الأعمال المصريين ورئيس لجنة الصناعة، إن زيارة الرئيس التركي لمصر مهمة للغاية، إذ سيترتب عليها قرارات اقتصادية واستثمارية تعزز العلاقات التجارية بينم البلدين ومن أبرزها إنشاء منطقة صناعية تركية في منطقة محور قناة السويس.

وأضاف أن الجمعية ناقشت خلال الفترة الماضية ذلك المقترح، بخاصة أن الصناعات التركية منتشرة بقوة في مصر بمناطق كبيرة مثل السادس من أكتوبر والسادات، فضلاً عن أنه لدى تركيا مطور صناعي قوي وتفضل الشركات التركية العمل معه.

وأوضح "المنزلاوي" أن أبرز المجالات التي ستضمها المنطقة الصناعات النسيجية وصناعة الملابس والصناعات الهندسية، مشيرًا إلى أن ذلك بجانب الاستثمارات التي يقوم المستثمرون الأتراك بتدشينها في العاشر من رمضان، مطالبًا بوجود برنامج صناعي مصري يتم من خلاله مطالبة الجانب التركي بنقل التكنولوجيا التركية لصناعات غير متاحة في مصر.

أشار إلى أن تركيا تشهد تقدمًا في مجالات اقتصادية مختلفة، وبالتالي يجب الدخول في صناعات واستثمارات مشتركة بين البلدين، عبر إنتاج صناعات مغذية قوية من أجل تغذية الصناعات التي يتم إنتاجها في مصر، حتى تقدم قيمة مضافة للصناعة والاقتصاد المصري.

لفت إلى أن سبب القوة الاقتصادية التركية، خاصة من جانب الصادرات، وجود شركات مغذية لمختلف منتجاتهم، لذلك القيمة المضافة للإنتاج والصناعة تصل إلى نحو 100%.

ومن جانبه، قال الخبير الاقتصادي الدكتور ياسر عمارة، إن زيارة الرئيس التركي تأتي كترجمة للتقارب السياسي بين مصر وتركيا، ما يعزز من تدفق الاستثمارات فضلاً عن البحث عن استخدام العملة المحلية في التبادل التجاري بين البلدين في خطوة تؤدي إلى استكشاف الفرص الواعدة في العديد من القطاعات وتعزيز العلاقات الثنائية، باعتبار أن تركيا من أهم وأكبر الأسواق التصديرية لمصر.

وأضاف أن تعزيز التعاون الاستثماري من شأنه أن يؤدي إلى تقليل الاعتماد على الدولار الذي بات تخفيف الضغط عليه مرحلة ضرورية في طريق تنفيذ الإصلاحات لتجاوز الصعوبات الاقتصادية الناشئة عن نقص العملة.

وأوضح الخبير الاقتصادي أن تركيا من أكبر الأسواق التصديرية لمصر، بخاصة مع وجود اتفاقية التجارة الحرة من ناحية، فضلاً عن قرب المسافة بين البلدين، ما يساعد على تخفيض تكلفة نقل البضائع.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: