Close ad

فرنسا وألمانيا وبولندا تؤكد أهمية التحرك بشكل عاجل لمواجهة الوضع الإنساني الكارثي في غزة

13-2-2024 | 02:34
فرنسا وألمانيا وبولندا تؤكد أهمية التحرك بشكل عاجل لمواجهة الوضع الإنساني الكارثي في غزةسكان قطاع غزة
أ ش أ

بحث وزراء خارجية فرنسا ستيفان سيجورنيه، وبولندا رادوسلاف سيكورسكي، وألمانيا أنالينا بيربوك، خلال اجتماعهم في قصر "لا سيل سان كلو" بالقرب من باريس، الوضع في الشرق الأوسط، مؤكدين أهمية التحرك بشكل عاجل لمواجهة الوضع الإنساني الكارثي في قطاع غزة، ولتجنب تصعيد إقليمي واستئناف العملية السياسية نحو حل الدولتين.

موضوعات مقترحة

وفي بيان مشترك، نشرته وزارة الخارجية الفرنسية، قال الوزراء "ندرك ضرورة التحرك بشكل عاجل لمواجهة الوضع الإنساني الكارثي في غزة، ولتجنب تصعيد إقليمي واستئناف العملية السياسية للوصول إلى حل الدولتين". 

وأكد الوزراء تصميمهم على العمل بحزم على المستوى الأوروبي في محاولة موحدة لتحقيق السلام والأمن في المنطقة. 

وقال الوزراء إن عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية أمر غير مقبول وسيتم المعاقبة عليه.

وتباحث وزراء الخارجية في إطار اجتماع عمل يطلق عليه "مثلث فايمار" الذي أسسته الدول الثلاثة في عام 1991 للعمل معا بشأن القضايا الأوروبية. 

وأكدوا في بيانهم على مواصلة تقديم الدعم لأوكرانيا، قائلين:"في مواجهة التدهور غير المسبوق للوضع الأمني في أوروبا نتيجة للحرب التي شنتها روسيا ضد أوكرانيا، نؤكد مجددا تصميمنا الثابت على دعم أوكرانيا للدفاع عن استقلالها وسيادتها وسلامة أراضيها". 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: