Close ad

أستاذ علوم سياسية: سيناريوهات القاهرة للتعامل مع أزمة رفح مفتوحة وإسرائيل هي التي ستحددها |خاص

12-2-2024 | 21:42
أستاذ علوم سياسية سيناريوهات القاهرة للتعامل مع أزمة رفح مفتوحة وإسرائيل هي التي ستحددها |خاصمدينة رفح الفلسطينية
أحمد عبد العظيم عامر

قال الدكتور أيمن سلامة استاذ العلوم السياسية، إن إصدار بيان صحفي مصري على لسان مصدر مسئول يمثل رسالة قوية إلى من يهمه البيان المقصود بصدوره، مشيرا إلى أن إسرائيل هي المعنية بهذه البيانات وهي تعلم أكثر من غيرها من يصدر مثل هذه البيانات وماذا يريد أن يقول من ورائها وما هي رسالته على وجه الدقة.

موضوعات مقترحة

وأوضح سلامة في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"، أن البيان لا يحمل سوى رسالة علانية تم إبلاغها للجانب الإسرائيلي قبل ذلك أكثر من مرة أنه لا أحد يختبر صبر مصر ولا صبر مؤسساتها  التي إذا تحركت تصيب من تتحرك ضده بهزائم ونكبات وانهيارات وعام 1973 يشهد مثل تلك التحركات.

وأشار سلامة إلى أن مثل هذه البيانات ليس الهدف منها طمأنة الجبهة الداخلية لأن من يبعث برسائل الطمأنة للجبهة الداخلية هو الرئيس وسبق له أن ظهر في عدة مناسبات وبعث برسائله وطمأن الشعب بشكل واضح عبر وضعه للخط الأحمر المصري.

وأضاف: "كما أن رسائل وزير الخارجية سامح شكري كانت واضحة على الصعيد السياسي والدبلوماسي أمام تلك البيانات لتلك العناصر التي تظهر ولا تتحدث في وسائل الإعلام"، مشيرا إلى أن رسائلها تكون علانية بعد أن تتم في الغرف المغلقة لكن جميع الشهود تعرف أن مصر حذرت وسبق وأن حددت مواقفها.

وعن الإجراءات المصرية قال سلامة : "السيناريوهات أصبحت مفتوحة ومن يختار السيناريو المصري هو الذي يقوم بالفعل والمتمثلة في إسرائيل"، مشيرا إلى أن تحركات الدولة المصرية رد فعل لأفعال حذرت مصر من القيام بها.

واختتم سلامة تصريحاته بالقول: "الحكومة الإسرائيلية هي التي ستحدد إلى أي الخيارات ستذهب المنطقة وإلى أي الخيارات ستذهب مع مصر، موضحا أن مصر جادة للغاية في التعامل مع الأخطار التي تهدد أمنها القومي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: