Close ad

مدير نادي هانوفر الألماني يقرر تقديم شكوى جنائية ضد مشجعين

12-2-2024 | 20:03
مدير نادي هانوفر الألماني يقرر تقديم شكوى جنائية ضد مشجعينهانوفر الألماني
الألمانية

قرر مارتن كيند المدير الإداري لنادي هانوفر تقديم شكوى جنائية ضد المشجعين الذين رفعوا لافتة تظهر فيها صورته داخل علامة تصويب، خلال المباراة أمام هامبورج يوم الجمعة الماضي في دوري الدرجة الثانية الألماني لكرة القدم.

موضوعات مقترحة

وذكر نادي هانوفر اليوم الاثنين: "من المعروف أن مكتب الادعاء العام في هامبورج سيتخذ إجراء، ومع ذلك سيوجه مارتن كيند الاتهامات بنفسه".

وتوقفت مباراة هانوفر مع هامبورج لنحو نصف ساعة وكانت قريبة من إلغائها بسبب اللافتة.

وجاء هذا التصرف كجزء من احتجاجات الجماهير في دوري الدرجتين الأولى والثانية، على خطة رابطة الدوري الألماني بشأن الاستعانة بشركاء استراتيجيين.

كان 24 من أصل 36 ناديا في الدوري الألماني بدرجتيه الأولى والثانية صوتوا في ديسمبر الماضي، لصالح جلب مستثمر أجنبي من أجل تعزيز المكاسب التسويقية للبطولة خاصة خارج حدود البلاد.

ولم يكشف كيند عن فحوى تصويته، مشيرا إلى أن الاقتراع كان سريا.

وقال كيند لصحيفة "هانوفرشه الجماين تسايتونج": "لا أريد أن أعقب على الأمر في الوقت الراهن، لكن سيكون هناك فترة من ردود الفعل".

وأضاف "من المهم التوصل لقرار".

وتسببت هذه الخطوة في غضب جماهيري وموجة من الاحتجاجات أثناء مباريات الدوري الألماني لكرة القدم، برفع لافتات وإلقاء المقذوفات على أرض الملعب مما تسبب في إيقاف المباريات.

وقبل أيام، توقفت مباراة هيرتا برلين ضد هامبورج في دوري الدرجة الثانية لأكثر من نصف ساعة، بسبب إلقاء كرات تنس على أرض الملعب، وكادت المباراة أن تلغى.

كما توقفت مباراة فرايبورج ضد شتوتجارت في كل من الشوطين بسبب إلقاء الجماهير قطع الشيكولاتة على شكل عملات معدنية ومقذوفات أخرى، وهو نفس ما حدث في مباراة بين كولن ضد آينتراخت فرانكفورت، وتكرر الأمر ذاته خلال جولة الأسبوع الحالي للبوندسليجا.

وتتخوف الجماهير الألمانية من خطوة الاستعانة بالمستثمرين الأجانب وتأثيرها على تحديد موعد المباريات، وإمكانية نقل بعض اللقاءات إلى خارج ألمانيا وإضعاف قاعدة 50+1 التي تنص بشكل أساسي على أنه لا يمكن أن يحصل المستثمر على أغلبية في حقوق التصويت بالشركات المساهمة في الأندية الألمانية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة