Close ad

طوارئ لمواجهة أسراب الجراد.. مخاوف من تأثيرات سلبية على الزراعة.. و5 طرق للمكافحة

11-2-2024 | 16:15
 طوارئ لمواجهة أسراب الجراد مخاوف من تأثيرات سلبية على الزراعة و طرق للمكافحةصورة أرشيفية
إيمان محمد عباس

تعد أسراب الجراد من الظواهر الطبيعية التي تشكل تهديدًا جويًا خطيرًا على الزراعة والغذاء في مناطق تواجدها، وفي الآونة الأخيرة، اشتهرت تلك الظاهرة بالتكاثر والانتشار السريع، مما أثار قلقًا كبيرًا في بعض الدول.

موضوعات مقترحة

وتثير هذه الظاهرة الخطورة والضرر الكبير للمحاصيل الزراعية والأراضي الزراعية، مما يستدعي اتخاذ إجراءات فورية للتصدي لها والحد من تداعياتها.يذكر أن السودان من الدول التي تنتشر فيها أسراب الجراد، وبسبب عدم مكافحته من قبل المعنيين ينتشر بشكل كبير، ومن ثم يقترب من الحدود المجاورة وخاصة المصرية.

وفي هذا السياق، كشف رئيس إدارة مكافحة الآفات الزراعية في مصر أحمد رزق، أن أسراب الجراد اقتحمت الحدود المصرية من اتجاه السودان، بكميات كبيرة تجاوزت عشرات الكيلومترات، موزعة بمناطق مختلفة، بداية من منطقة أبورماد وحاليا دخلت منطقة الشلاتين، مشيرا إلى أن هناك أعدادا كبيرة من الجراد هاجمت الأشجار وبعض الزراعات الجبلية بشكل كبير.

وأضاف الدكتور أحمد رزق، أن هناك جهودا مشتركة بين الجهات المختلفة لمواجهة هذا التحدي، حيث يتم التنسيق بين السلطات المحلية ووزارة الزراعة والمؤسسات الدولية ذات الاهتمام للتصدي لهذه الأسراب والحد من تأثيرها السلبي على المزارعين والمجتمع المحلي.

في الوقت الحالي، تستمر الجهود المبذولة في مواجهة هذه الأسراب بكافة الوسائل المتاحة، وتشكيل لجان لمتابعة التطورات وضمان فعالية الاستجابة لهذا الظاهرة الطبيعية المتغيرة.

التأثيرات السلبية لأسراب الجراد

و من جانبه، قال الدكتور أشرف كمال أستاذ الاقتصاد الزراعي، إنه عندما تصل أسراب الجراد إلى منطقة ما، فإنها تتسبب في تدمير المحاصيل الزراعية والنباتات البرية بشكل كبير. فالجراد يتغذى على أوراق النباتات والحبوب، مما يؤدي إلى تدهور الإنتاج الزراعي ونقص الغذاء. وبما أن مصر تعتمد بشكل كبير على الزراعة كمصدر رئيسي للغذاء والدخل الوطني، فإن وجود أسراب الجراد قد يؤدي إلى أزمة غذائية.

وأشار الدكتور أشرف كمال، إلي أن أسراب الجراد تسبب أيضًا آثارًا بيئية سلبية. فعندما تتغذى الجراد على النباتات، فإنها تؤثر على التوازن البيئي والنظام البيئي المحلي. وقد يؤدي ذلك إلى انقراض بعض الأنواع النباتية والحيوانية، وتسبب انقطاع سلسلة الغذاء وتدهور التنوع البيولوجي في المنطقة المتأثرة.

التحديات التي تواجه مكافحة أسراب الجراد

مكافحة أسراب الجراد تعتبر تحديًا صعبًا نظرًا لتكاثرها السريع وانتشارها الواسع. وتحتاج إلى تنسيق جهود دولية للتصدي لها بفعالية. وتشمل الأساليب المستخدمة في مكافحة الجراد رش المبيدات الحشرية واستخدام الطائرات المروحية لرش المناطق المتضررة.

طرق مكافحة أسراب الجراد

  1. رش المبيدات الحشرية، يتم استخدام مبيدات حشرية خاصة لرش الجراد وقت وجوده في المناطق المتضررة. يتم رش المبيدات على المحاصيل والأراضي الزراعية المعرضة للهجوم الجراد. تعتبر هذه الطريقة فعالة في الحد من انتشار الجراد وتدميره.

  2. استخدام الطائرات المروحية، يتم استخدام الطائرات المروحية المجهزة بمعدات رش لرش المبيدات الحشرية على مساحات واسعة من المناطق المتضررة. تعتبر الطائرات المروحية أداة مهمة في مكافحة أسراب الجراد، حيث تتيح للمكافحين الوصول إلى مناطق صعبة الوصول.

  3. التنسيق الدولي، تتعاون الحكومة المصرية مع المنظمات الدولية المختصة في مكافحة الجراد، مثل منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) والمركز الجهوي لمكافحة الجراد الصحراوي. يتم تبادل المعلومات والخبرات وتنسيق الجهود المشتركة للتصدي لتفشي الجراد.
  4. التوعية والمراقبة، يتم تعزيز الجهود في التوعية والتثقيف بشأن أسراب الجراد وتأثيرها الضار على الزراعة والبيئة. تُعقد ورشات عمل وتدريبات للمزارعين والفلاحين لتعليمهم كيفية التعرف على الجراد والإبلاغ عن حالات الهجوم بشكل سريع. كما يتم تعزيز نظام المراقبة للكشف عن وجود اسراب الجراد ومتابعتها بشكل دوري.
  5. الأبحاث والابتكارات، يتم العمل على تطوير تقنيات وأساليب جديدة لمكافحة أسراب الجراد. يتم التركيز على البحوث العلمية والتكنولوجية لتحديث وتحسين استراتيجيات مكافحة الجراد.

الجدير بالذكر، أن مكافحة أسراب الجراد تعتبر تحديًا صعبًا ومستمرًا، حيث يتطلب التصدي لها جهودًا متواصلة وتعاونا دوليًا للحد من تأثيرها على الزراعة والأمن الغذائي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة