Close ad

العواقب وخيمة.. موقف عربي رافض للاقتحام الإسرائيلي لرفح.. وتحذيرات من التهجير القسري للفلسطينيين

11-2-2024 | 12:42
العواقب وخيمة موقف عربي رافض للاقتحام الإسرائيلي لرفح وتحذيرات من التهجير القسري للفلسطينيين  غارات للاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة
سمر أنور

في الوقت الذي تواصل فيه قوات الاحتلال الإسرائيلي غاراتها المكثفة علي قطاع غزة وتهديداتها باقتحام رفح، أصدرت كل من السعودية والإمارات والكويت وقطر والأردن ومجلس التعاون الخليجي تحذيرات، بعد إعلان حكومة الاحتلال الإسرائيلية عزمها دخول قواتها إلى مدينة رفح جنوب قطاع غزة. 

موضوعات مقترحة

وحذرت وزارة الخارجية السعودية، في بيان لها من تداعيات اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلية لمدينة رفح في جنوب قطاع غزة، واصفةً ذلك بأنه "أمر بالغ الخطورة"، بحسب بيان نشرته الوزارة عبر حسابها الرسمي في منصة "إكس"، تويتر سابقًا.

وأضافت الخارجية السعودية في بيانها أنها تؤكد على ضرورة انعقاد مجلس الأمن الدولي عاجلاً، لمنع إسرائيل من التسبب بكارثة إنسانية وشيكة "يتحمل مسئوليتها كل من يدعم العدوان".

وأوضح بيان الخارجية السعودية أن "رفح باتت الملاذ الأخير لمئات الآلاف من المدنيين الذين أجبرهم العدوان الإسرائيلي الوحشي على النزوح"، مؤكدًا "رفض المملكة القاطع وإدانتها الشديدة لترحيلهم قسريًا، ومجددًا مطالبتها بضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار".

وحذرت وزارة الخارجية الأردنية ، "من خطورة إقدام جيش الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذ عملية عسكرية في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، والتي تأوي عدداً كبيراً من الأشقاء الفلسطينيين الذين نزحوا إليها كملاذ آمن من العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة".

وجدد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية، السفير سفيان القضاة، "رفض الأردن المطلق لتهجير الفلسطينيين داخل أرضهم أو إلى خارجها"، مشددًا على "ضرورة إنهاء الحرب على القطاع والتوصل لوقف فوري لإطلاق النار يضمن حماية المدنيين وعودتهم إلى أماكن سكنهم، ووصول المساعدات إلى جميع أنحاء القطاع"، وفقا لسي ان ان عربية .

ودعا السفير القضاة، "المجتمع الدولي إلى ضرورة الاضطلاع بمسؤولياته والتحرك الفوري والفاعل لمنع إسرائيل من الاستمرار بحربها المستعرة، التي تسبب كارثة إنسانية غير مسبوقة، مشددًا على ضرورة اضطلاع مجلس الأمن الدولي بمسؤولياته ودون إبطاء لمنع التدهور الخطير وفرض وقف فوري لإطلاق النار".

كما أدانت قطر "بأشد العبارات التهديدات الإسرائيلية باقتحام مدينة رفح جنوب قطاع غزة"، محذرة من "وقوع كارثة إنسانية في المدينة التي أصبحت ملاذا أخيرا لمئات الآلاف من النازحين داخل القطاع المحاصر".

ودعت وزارة الخارجية القطرية، ، "مجلس الأمن الدولي إلى تحرك عاجل يحول دون اجتياح قوات الاحتلال الإسرائيلي لرفح وارتكاب إبادة جماعية في المدينة، وتوفير الحماية التامة للمدنيين بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني".

وأكدت وزارة الخارجية القطرية "رفض قطر القاطع لمحاولات التهجير القسري للشعب الفلسطيني الشقيق من قطاع غزة".

وحذّرت دولة الإمارات "من الانعكاسات الإنسانية الخطيرة التي قد تتسبب بها العمليات العسكرية" في رفح. 

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية، إن الهجوم "يهدد بوقوع المزيد من الضحايا الأبرياء، ويؤدي إلى استفحال الكارثة الإنسانية التي يشهدها القطاع". كما "جدّدت تأكيد إدانتها الشديدة لأي ترحيل قسري للشعب الفلسطيني الشقيق".

وأعلنت وزارة الخارجية الكويتية ، "عن قلق الكويت الشديد إزاء مخططات القوات الإسرائيلية بمهاجمة مدينة رفح بغزة بعد ترحيل السكان المدنيين قسرا منها".

وجددت الوزارة "موقف الكويت الرافض لمخططات تهجير الشعب الفلسطيني، ودعت إلى ضرورة حماية المدنيين الفلسطينيين".

وأكدت سلطنة عُمان رفضها القاطع لتوجه قوات الاحتلال الإسرائيلي الآن نحو اقتحام واستهداف مدينة رفح جنوب قطاع غزة، التي باتت تؤوي مئات الآلاف من المدنيين الفلسطينيين العُزّل النازحين من شمال القطاع، جرّاء هذا العدوان الغاشم وسقوط ما يقارب الثلاثين ألفَ شهيد، بالإضافة إلى عشرات الآلاف من الجرحى والمفقودين، وذلك في تحدٍ سافر للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني.

وحذرت سلطنة عمان وفقا لوكالة الأنباء العمانية - من التداعيات المتفاقمة والخطيرة لاستمرار هذا العدوان العشوائي على قطاع غزة.. مناشدة المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات عملية ملموسة تُجسّد البيانات والتصريحات والمواقف السياسية الصادرة عنه؛ لثني إسرائيل عن غطرستها ودفعها لوقف إطلاق النار وفتح معابر إدخال الاحتياجات الإنسانية للسكان والنازحين في كافة أنحاء قطاع غزة، وتحميلها المسؤولية الكاملة عن الآثار الكارثيّة المترتبة على استهدافها للمدنيين والممتلكات والمنشآت في قطاع غزة.

كما أعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية جاسم محمد البديوي، عن "إدانته ورفضه الشديدين للنيات المعلنة من قبل إسرائيل بشأن اقتحام مدينة رفح بعد ترحيل السكان المدنيين قسرا منها"، بحسب بيان نشرته وكالة "واس".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة