Close ad

هل تؤثر حماية البيئة على توافر فرص العمل؟ باحثة أمريكية تجيب

5-2-2024 | 12:53
هل تؤثر حماية البيئة على توافر فرص العمل؟ باحثة أمريكية تجيبأرشيفية
الألمانية

منذ ثمانينيات القرن الماضي، تطرح مؤسسة جالوب لاستطلاعات الرأي السؤال التالي "أي من العبارتين التاليتين تتفق معها... لابد من إعطاء الأولوية لحماية البيئة حتى لو جاء ذلك على حساب النمو الاقتصادي أم لا بد من اعطاء الأولوية للنمو الاقتصادي حتى لو تضررت البيئة".

موضوعات مقترحة

وترى الباحثة الأمريكية ناومي أوريسكس المتخصصة في تاريخ العلوم بجامعة هارفارد الأمريكية أن معظم الأمريكيين يحرصون على البيئة، كما أن هناك اهتمام شعبي متزايد بالهواء النظيف والمياه النقية والمساحات الخضراء التي تصلح للتنزه والاسترخاء، وبالتالي يلجأ السياسيون غير المعنيين بالبيئة أو المؤيدين للصناعات الملوثة إلى طرح مثل هذه النوعية من التساؤلات التي تظهر، على غير الحقيقة، أن هناك تعارضا بين حماية البيئة وحماية شيئ آخر أكثر أهمية، ألا وهو فرص العمل.

وتقول أوريسكس، في مقال لها أورده الموقع الإلكتروني "ساينتيفيك أمريكان" المتخصص في الأبحاث العلمية إنه في ثمانينيات القرن الماضي بعد إقرار عدة قوانين اتحادية للحفاظ على البيئة مثل قانوني الهواء النظيف، والمياه النظيفة، أشارت بعض الدراسات إلى أن التباطؤ الاقتصادي الذي شاب ذلك العقد يرجع إلى قوانين حماية البيئة، غير أن دراسات عديدة صدرت مؤخرا أكدت أن حماية البيئة ليس لها مردود سلبي على الاقتصاد.

فقد كشفت إحدى الدراسات على سبيل المثال أن معدلات الانتاجية في مصافي النفط التي تراعي معايير البيئة في ولاية لوس أنجليس الأمريكية كانت أعلى من انتاجية نظيراتها في مناطق أخرى بالولايات المتحدة، وذلك خلال الفترة ما بين 1982 و1992. وخلصت دراسة أخرى إلى أن "الضوابط البيئية ليس لها تأثير كبير على الصناعات المنضبطة"، أي بمعنى أخرى أن حماية البيئة لا تقتل الوظائف.

وذكرت اوريسكس أن غرفة التجارة الأمريكية أعلنت عام 2012 أن أنشطة التكسير الهيدروليكي التي تدخل في مجال استخراج النفط والغاز خلقت أكثر من 300 ألف فرصة عمل في ولايات بنسلفانيا وأوهايو ووست فيرجينيا، غير أن إدارة العمل والصناعة في ولاية بنسلفانيا أحصت وجود 18 ألف وظيفة فقط في القطاع الأساسي بهذه النشاط، فضلا عن زهاء 5600 وظيفة أخرى في الصناعات المغذية لها. ومن جانبه، ذكر معهد "أوهايو ريفر فالي" البحثي غير الربحي أن جزءا محدودا من عائدات هذه الصناعات يبقى داخل المجتمعات المحلية. وعلى العكس، توفر أنشطة حماية البيئة فرص عمل للعمالة المحلية، وتعتمد في الغالب على مواد محلية، وتدر عائدات طويلة الاجل لأنها تدعم السياحة والأنشطة الترفيهية.

وتقول الباحثة الأمريكية المتخصصة في تاريخ العلوم أن حماية البيئة تعود بالفائدة على الصحة، وهو ما يصب بدوره لخدمة الاقتصاد، لأن المرضى عادة لا يعملون بشكل جيد، وقد لا يستطيعون الذهاب إلى أعمالهم من الأساس. وذكرت دراسة نشرتها دورية Science العلمية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أن ما يقدر بقرابة نصف مليون حالة وفاة في الولايات المتحدة ترجع إلى استنشاق الجزيئات الدقيقة الملوثة للهواء التي تنبعث من محطات توليد الكهرباء من الفحم خلال الفترة ما بين 1999 و2020.

وخلصت أوريسكس إلى عدم وجود تعارض بين الاقتصاد وحماية البيئة، وأن هذه النوعية من استطلاعات الرأي سالفة الذكر تفضي إلى مفاهيم غير صحيحة عن العلاقة بين البيئة والنمو الاقتصادي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: