Close ad

سكان أصليون في المكسيك يحتفلون برأس السنة وفق تقويمهم

4-2-2024 | 13:15
سكان أصليون في المكسيك يحتفلون برأس السنة وفق تقويمهمسكان أصليون في المكسيك
أ ف ب

تقول كاتيلانا نامبو البالغة 80 عامًا في نهاية موكب يمتد على 100 كيلومتر نظم لمناسبة رأس السنة لسكان بوريبيتشا الأصليين تخللته طقوس تقليدية أعيد إحياؤها وسط الجبال في غرب المكسيك "أنا لا أتعب".

موضوعات مقترحة

أعاد شعب بوريبيتشا إحياء هذا التقليد الذي بقي منسيا لقرون في الثمانينات بمساعدة مؤرخين وعلماء أنثروبولوجيا.

على مدى ثلاثة أيام كل عام، يرتدي المشاركون اللباس التقليدي ويحملون شعلات نار لمسافة 100 كيلومتر تقريبا من قرية إلى أخرى عبر جبال غرب المكسيك التي ينتشر فيها العنف.

يقام مهرجان "فويجو نويفو" (النار الجديدة) ليلة الأول من فبراير للاحتفال ببداية العام استنادا إلى تقويم بوريبيتشا.

وقالت كاتيلانا نامبو التي لا تزال تعمل في الزراعة رغم أنها في الثمانين من العمر "عندما وصل (الغزاة) الإسبان، سلبونا طريقة لبسنا وطريقة كلامنا، لكننا نحاول استعادة عادات أجدادنا".

بلغت الرحلة عبر ولاية ميتشواكان ذروتها هذا العام في أوكوميتشو حيث تجمع شعب بوريبيتشا من كل أنحاء الولاية وسط موجة من الألوان والموسيقى والرقص.

حان الوقت لإحيائه

وستبقى النار مشتعلة في هذه البلدة الصغيرة لمدة عام قبل القيام بالرحلة إلى قرية أخرى.

وتُعد ميتشواكان واحدة من أكثر الولايات المكسيكية عنفا بسبب الحروب بين عصابات متنافسة على تهريب المخدرات وغيرها من النشاطات غير القانونية.

من جهتها، قالت لوسيا جوتيريش البالغة 41 عامًا والتي تقسم وقتها بين ميتشواكان والولايات المتحدة حيث يعيش زوجها، إن الطقوس تمثّل فترة راحة من الحياة الحديثة تشتد الحاجة إليها.

وختمت قائلة "نحن ننسى ما هو مهم فعلا: الطبيعة وهذه الاحتفالات"

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة