Close ad

سون هيونج مين يؤكد تصميمه على التتويج بلقب كأس آسيا بقطر

3-2-2024 | 14:35
سون هيونج مين يؤكد تصميمه على التتويج بلقب كأس آسيا بقطرسون هيونج مين
الألمانية

أكد سون هيونج مين قائد منتخب كوريا الجنوبية، تصميمه على التتويج بلقب كأس آسيا كرة القدم المقامة حاليا بقطر.

موضوعات مقترحة

وتأهل منتخب كور يا الجنوبية للدور قبل النهائي بالبطولة، بعد الفوز على أستراليا 2 / 1 في دور الثمانية بالبطولة.

ويلتقي المنتخب الكوري في الدور قبل النهائي يوم الثلاثاء المقبل، مع منتخب الأردن الذي تغلب على طاجيكستان 1/ صفر أمس أيضا.

وقال سون في تصريحات نشرها الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي اليوم السبت  :"عقب نهاية مباريات دور الثمانية ،سيكون هنالك أربعة منتخبات متبقية هنا في الدوحة، ومن هذه المنتخبات الأربعة سوف يقوم واحد فقط برفع كأس البطولة، وأنا أريد أن أقاتل من أجل هذا الكأس".

وعن نجاح الفريق في رد الاعتبار لخسارة نهائي كأس آسيا 2015 أمام أستراليا بالتحديد، قال :"لا أريد أن أصف هذا الفوز بالثأر، لكن صحيح أن خسارة نهائي 2015 كانت مؤلمة، وقد آلمتني تلك الخسارة، حيث كان أمامنا فرصة ممتازة يومها، وأنا كنت من ضمن اللاعبين الذين أصيبوا بخيبة الأمل بسبب تلك النتيجة".

 وأضاف :"لكن هذا جزء من كرة القدم، وهذه الخبرات ساعدتني كثيراً من أجل النضوج كشخص وكلاعب، وهي ساعدتني في مسيرتي.. المباراة مع أستراليا لم تكن متعلقة بمباراة عام 2015، بل كانت تتركز على هدفي في هذه البطولة وهدفنا كفريق، وهذا كل ما كنا نفكر فيه، وأنا سعيد لأننا اقتربنا من أجل تحقيق طموحنا.".

وعن لقب (فريق الزومبي) الذي أطلقته الجماهير على المنتخب الكوري لكونه يرفض الاستسلام على الإطلاق وينجح في التسجيل بالرمق الأخير من المباريات، قال :" الشيء الأهم هو أننا حققنا النتيجة المطلوبة، بغض النظر عن الوصف الذي يتم تسميته للفريق".

وأوضح :"لعب 120 دقيقة أمر صعب، وهو ليس سهلاً على الإطلاق، ولكن الروح التي يظهرها اللاعبون تجعلنا نتماسك مع بعضنا البعض، ويمكنني القول بكل ثقة أن قوتنا تكمن في روح الفريق الواحد.. نحن متكاتفون في هذه المنافسة، وهذا هو الأمر الأهم، فالروح التي نظهرها هي ما يجب أن يركز عليه الناس".

وأردف :"منذ أن بدأت مسيرتي كلاعب، أعتقد أن هذه المرة الأولى التي ألعب فيها 120 دقيقة في مباراتين على التوالي، ولكن الأمر ليس سيئاً كما يبدو للبعض. فالأمر يعتمد على التركيز الذهني وما يدور في ذهنك، لكن الآن أنا ألعب من أجل بلدي، ولا يوجد أي أعذار".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: