Close ad

احذر إذا كنت تستخدم الهاتف أثناء المشي.. هذه المخاطر في انتظارك

3-2-2024 | 16:09
احذر إذا كنت تستخدم الهاتف أثناء المشي هذه المخاطر في انتظاركأرشيفية
وكالات

وجدت دراسة حديثة أجريت على طلاب الجامعات أن ربع الأشخاص الذين يعبرون تقاطعات الطرقات كانوا يستخدمون هواتفهم.

موضوعات مقترحة

وقال واين جيانج، الأستاذ في جامعة فلوريدا: "لا أعتقد أن الناس يدركون مدى تشتيت انتباههم ومدى تغير وعيهم الظرفي عندما يمشون ويستخدمون الهاتف".

وفي الواقع، يمكن لأجهزتنا أن تسبب ما يسميه بعض الخبراء "العمى غير المقصود". ويمكن للشاشة التي بين يديك أن تغير حالتك المزاجية وطريقة مشيتك ووضعية جسدك.

وقال جيانج، عندما نسير ونستخدم الهاتف في الوقت نفسه، فإننا نعدل بشكل انعكاسي كيفية تحركنا. وأظهرت لقطات فيديو للمشاة أن الأشخاص الذين يستخدمون الهواتف يمشون أبطأ بنسبة 10% تقريبا من نظرائهم غير المشتتين.

وقال باتريك كراولي، مدير المشروع في الجامعة التقنية بالدنمارك، الذي درس الميكانيكا الحيوية للمشي أثناء استخدام الهاتف: "إنك ترى عددًا من التغيرات في المشية التي تعكس التباطؤ. ويتخذ الناس خطوات أقصر ويقضون وقتا أطول وكلتا أقدامهم على الأرض".

ويمكن أن تؤدي هذه التغيرات إلى إعاقة حركة المرور على الرصيف.

ويمكن للنظر إلى الهاتف الذكي أثناء المشي، بدلا من الوقوف بشكل مستقيم، أن يزيد أيضًا من مقدار الحمل أو القوة الواقعة على الرقبة وعضلات الظهر العلوية".

كيف يؤثر ذلك على حالتك المزاجية؟

وجدت إحدى التجارب أنه كلما زاد عدد الأشخاص الذين يستخدمون الهاتف أثناء المشي على جهاز المشي، زادت مستويات الكورتيزول، هرمون التوتر.

وبحثت دراسة أجريت عام 2023 في الآثار النفسية للمشي في حديقة خارجية أثناء النظر إلى الهاتف.

وترجع الآثار السلبية إلى تراجع الاتصال بالبيئة المحيطة.

مخاطر المشي المشتت

يدرك معظمنا أن المشي مع استخدام الهاتف يمكن أن يكون محفوفا بالمخاطر.

وبحثت دراسات الدكتور جيانج في العلاقة بين "المشي المشتت المرتبط بالهاتف" وزيارات قسم الطوارئ.

واكتشف ما يقرب من 30 ألف إصابة أثناء المشي ناجمة عن الهواتف. وفي حين أن العديد من هذه الحوادث وقعت في الشوارع والأرصفة، إلا أن ربعها تقريبا وقع في المنزل.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة