Close ad

لماذا يحرص البعض في المكسيك على اقتناء حيوانات نادرة من الأسود والقرود بمنازلهم ومزارعهم؟ |صور

3-2-2024 | 13:44
لماذا يحرص البعض في المكسيك على اقتناء حيوانات نادرة من الأسود والقرود بمنازلهم ومزارعهم؟ |صور اقتناء الحيوانات النادرة في المكسيك
الألمانية

تحرص القردة الشهيرة "إميليا"، التي تنتمي إلى نوع "القردة العنكبوتية" وتبلغ من العمر عامين، على ارتداء الجينز والقمصان القصيرة واستخدام العطور الني تحمل علامة "أرماني" التجارية الفاخرة.

موضوعات مقترحة

ويوثّق حسابها الشهير على "تيك توك" حياتها المثيرة التي تعج بالاحداث: بداية من قيامها برحلات إلى المنتجع الصحي وصالة الألعاب الرياضية والكنيسة، بالإضافة إلى حفلات أعياد الميلاد الخاصة بقردة أليفة أخرى.

وذكرت صحيفة "لوس أنجليس تايمز" الامريكية في تقرير لها، بأنه من غير القانوني في المكسيك امتلاك القرود العنكبوتية، حيث أنها مهددة بالانقراض بشدة ويتم تهريبها من الغابات في جنوب البلاد. إلا أن هذا لم يمنع من يعيشون في مدينة كولياكان الواقعة شمالي البلاد، - وهي موطن لإحدى أقوى عصابات المخدرات في العالم والمعروفة باستعراض الثروة - من القيام بذلك.


اقتناء الحيوانات النادرة في المكسيك

وتقول زولما أيالا، وهي بائعة زهور -34 عاما- حصلت على "إميليا" قبل عامين كهدية: "يمتلكها (القردة) الكثير من الأفراد هنا... إنها موضة، حيث أنها تشير إلى أن المرء لديه المال الكافي لاقتناء قرد".

ويشار إلى أن "الحيوانات الرئيسية" ليست الحيوانات النادرة الوحيدة التي تحظى بشعبية هناك، حيث أنه من المألوف أن يحتفظ الأفراد بالأسود والنمور، وحتى الدببة، في منازلهم الخاصة ومزارعهم بمدينة كولياكان، وفي بقية أنحاء ولاية سينالوا الساحلية الوعرة.

وكانت هذه الممارسة قد بدأت منذ عقود، عندما سعى تجار المخدرات المحليون إلى محاكاة أباطرة المخدرات الكولومبيين من أمثال بابلو إسكوبار، الذي اشتهر باقتناء حدائق حيوان خاصة كانت تعج بالزرافات والفيلة وأفراس النهر. أما الآن، يمتلك الأثرياء من أنحاء المكسيك حيوانات غريبة ونادرة.


اقتناء الحيوانات النادرة في المكسيك

إنهم يأخذون النمور المقيدة للسير بها في شوارع المدينة، ويستعرضونها في سياراتهم الفاخرة. كما تقوم الشخصيات الاجتماعية بتأسيس "نوادي القرود" الخاصة، حيث يتجمعون من أجل إقامة حفلات عيد الميلاد الفاخرة وحفلات البلياردو. ويعمل الإنترنت على تعزيز هذه الظاهرة، حيث يعرض المؤثرون الرقميون حيواناتهم الأليفة الغريبة، فيما تجعل وسائل التواصل الاجتماعي اقتناء الحيوانات أسهل من أي وقت مضى. ويؤدي البحث السريع عن الحيوانات على موقع "فيسبوك" إلى العثور على بائعين محليين، يقومون ببيع أشبال الأسود والليمور والنمور البيضاء النادرة.

وتشير صحيفة "لوس أنجليس تايمز" إلى انه في إحدى المرات طُلب منه علاج قرد تناول الفنتانيل عن طريق الخطأ، ومن حسن الحظ أنه تمكن من إنقاذه. وفي مرة أخرى تمكن من مساعدة مالك لاحد النمور في تعقب نمره الذي هرب إلى أحد الواديان.

ووصل الامر بكوينتيرو إلى أنه في إحدى المرات وجد نفسه داخل طائرة في السماء إلى جانب نمر مخدر يبلغ وزنه 300 رطل، حيث كان يساعد في نقله. ويقول كوينتيرو: "لقد كنت مرعوبا خوفا من أن يستيقظ في أي وقت".


اقتناء الحيوانات النادرة في المكسيك
#
اقتناء الحيوانات النادرة في المكسيك

اقتناء الحيوانات النادرة في المكسيك
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة