Close ad

هشام مهنا: ملف الأسرى الفلسطينيين على قمة أولويات اللجنة الدولية للصليب الأحمر

2-2-2024 | 19:57
هشام مهنا ملف الأسرى الفلسطينيين على قمة أولويات اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدكتور هشام مهنا المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة

قال الدكتور هشام مهنا المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة، "إنه لا يوجد مكان آمن في مختلف أنحاء القطاع، حيث إن الطواقم الطبية بما فيها طواقم اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعرضوا لإطلاق النار، منهم من فقد روحه وبعضهم أصيب وبعضهم اعتقل، كما أن المستشفيات والمنشآت الطبية تعرضت إلى إطلاق النار، فهناك غياب تام لمبادئ قوانين الحرب والتي تكفل حماية المدنيين وتوفير الحماية المطلقة والخاصة للمستشفيات ومن فيها من مرضى وطواقم طبية وتوفير البيئة الآمنة للفرق الإنسانية حتى تتمكن من أداء مهامها".

موضوعات مقترحة

وأضاف الدكتور مهنا، أن ملف الأسرى الفلسطينيين على قمة أولويات اللجنة الدولية للصليب الأحمر، فمنذ 7 أكتوبر الماضي تم إيقاف الزيارات التي تقوم بها اللجنة داخل السجون الإسرائيلية بقرار من سلطات الاحتلال ومنذ ذلك الحين لم نستطع الوصول إلى المعتقلين الفلسطينيين للاطلاع على أحوالهم .

وتابع أننا نقوم بالإلتقاء بمن يطلق سراحهم من معتقلين في قطاع غزة ونعمل على تجنيد كافة السبل من أجل الضغط بشكل أكبر على الأطراف المعنية بهدف استعادة الوصول إلى أماكن الاحتجاز والاطلاع على أحوال المعتقلين، منوها بأن هناك التزامات قانونية يجب الإيفاء بها في هذا الملف وأي حالات تشكل انتهاكا للقانون الإنساني نقوم ببحثها بشكل مباشر وطرحها على الطاولة في حوارنا المباشر مع السلطات الإسرائيلية.

وقال مهنا، "إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تدعو إلى ضرورة اتباع الحل الإنساني في سياق هذه الحرب والذي بالتأكيد سيضع حدا لهذه المعاناة الإنسانية لأن الحل العسكري لن يجدي نفعا، وحدها الجهود السياسية والتي هى بمثابة الحل الآن وهو ما يتطلع إليه الجميع ونحن على استعداد لممارسة دورنا كوسيط إنساني محايد إذا ما تم التوصل فعليا لاتفاق".

وشدد على أنه لا يمكن العمل أو آداء مهام إنسانية في ظل انعدام الأمن وهذا ينطبق على الفرق الطبية العاملة في المستشفيات وفرق الإسعاف ، فقد نادينا مرارا وتكرارا بضرورة توفير الوصول الآمن لسيارات الإسعاف وتوفير الحماية المطلقة الفورية للمستشفيات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: