Close ad

مارك مجدي: المترجم المصري يتقاضى أقل راتب في الشرق الأوسط

1-2-2024 | 21:35
مارك مجدي المترجم المصري يتقاضى أقل راتب في الشرق الأوسطمارك مجدي
أحمد سعيد حسانين

قال الكاتب والمترجم مارك مجدى عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن هناك معوقات تواجه المترجمين لعل أهمها هو أن حركة الترجمة مرتبطة بالاتجاه الثقافى للمجتمع ونحن لم نحدد حتى الآن ماذا يريد المجتمع لأننا لم نصغ إستراتيجية للثقافة الوطنية بشكل عام وبالتالى الترجمة.

موضوعات مقترحة

وأضاف "مارك" خلال ندوة تحت عنوان "الشباب ومؤسسات النشر" أن جزءا من مشكلة الترجمة بشكل عام هو أن هناك ثقافة فى المجتمع، وهى ثقافة تراثية ترى أن الحقيقة التى سنتقدم من خلالها هى موجودة فى التراث فقط فبالتالى يجب أن نعود إلى التراث ونكتفى به، وهذه ثقافة موجودة تؤثر بشكل مباشر على حركة الترجمة بشكل عام.

وأشار إلى أنه من المشاكل التى تواجه الترجمة هى الأجور التى يحصل عليها المترجمين فإذا قارنا رواتب المترجمين فى الشرق الأوسط نجد أن المترجم المصرى أقل راتب. 

وأضاف أنه "لا يوجد قانون ينظم عملية النشر ويشمل حقوق المؤلف بالتفصيل، نحن لدينا قانون خاص بالطباعة والنشر بشكل عام، لكن هناك الكثير من القضايا التفصيلية تخضع لغياب القانون، وتتم بالاتفاق بين الناشر والمترجم".

وتناقش الندوة، دور مؤسسات النشر في تعميق الوعي لدى الشباب، واستخدام الآليات الحديثة لجذب الشباب، كما تلقي الضوء على النصائح التي يجب أن يعمل عليها الكتاب في طريقة نشرهم لعملهم الأول، وكذلك توضيح الخطوات المبسطة والطرق التي تمكنهم من نشر إبداعاتهم.

ويدير الحوار خلال الندوة، ناريمان خالد، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، ويشارك في الندوة كل من: محمد شوقي مدير عام دار النشر "عصير الكتب"، والكاتب الصحفي د. رامي جلال عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، والدكتور رامي عبدالباقي عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وعضو اتحاد كتاب مصر، والكاتب والمترجم مارك مجدي عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: