Close ad

«القاهرة» ضمن أفضل 500 جامعة بالتصنيف الإسباني ويبومتركس

1-2-2024 | 10:55
;القاهرة; ضمن أفضل  جامعة بالتصنيف الإسباني ويبومتركسالدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة
محمود سعد

أعلن الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، استمرار تطور مركز الجامعة بالتصنيفات العالمية لأفضل الجامعات بالعالم، مشيرًا إلى أن جامعة القاهرة دخلت ضمن أفضل 500 جامعة بالتصنيف الإسباني (ويبومتركس) من بين 30 ألف جامعة بالتصنيف وذلك استمرارا لسلسلة إنجازات الجامعة.

موضوعات مقترحة

وقال الدكتور الخشت، إن جامعة القاهرة احتلت المركز ٤٩٩ عالمياً بتصنيف يناير ٢٠٢٤ وذلك بتقدم ٢٢٥ مركزا عن موقع الجامعة بنفس التصنيف عام 2017، موضحا أن الجامعات استطاعت التقدم بخطوات ثابتة بالتصنيف حيث جاء التطور والنمو مستمر منذ 2017 حيث كان ترتيب جامعة القاهرة 724 عالميا وفى يناير 2020 تطور إلى 668 والآن في يناير 2024 أصبح 499، بنسبة نمو وصلت إلى 38% خلال هذه الفترة وكذلك نمت الاستشهادات المرجعية للبحوث العالمية لجامعة القاهرة في هذه الفترة إلى أكثر من 200%.

وأكد الدكتور الخشت، أن ترتيب جامعة القاهرة ضمن الجامعات العالمية في تصنيف ويبومتركس الإسباني جاء بعد أن وصلت نسبة استشهادات  البحوث العالمية لجامعة القاهرة إلى ستمائة و١٤٤ ألفا و٥٤ استشهادا خلال ٦ شهور فقط، وهذا التطور ساهم في تقدم الجامعة 22 مركزا عن آخر تصنيف منذ ٦ شهور، و٤٣ مركزا عن تصنيف يناير ٢٠٢٣ حيث كانت الجامعة في المركز 542 عالميا وبنسبة نمو قدرها 8%.

وأوضح الدكتور الخشت، أن هذا التقدم يعد جزءا من نجاحات الجامعة في جميع التصنيفات الدولية التي حققت جامعة القاهرة فيها تقدما كبيرا خلال السنوات الماضية، مما وضع جامعة القاهرة ضمن أفضل جامعات العالم من حيث التصنيف العام أو التخصصات العلمية المميزة، حيث نجحت جامعة القاهرة في كسر حاجز أفضل 50 جامعة علي مستوي العالم في هندسة البترول، وضمن أفضل مائة جامعة في خمسة تخصصات متنوعة.

وشدد رئيس جامعة القاهرة على أن هذا التطور والرقى نتيجة جهود كبيرة من كافة العاملين بالمنظومة داخل الجامعة والخطط المستقبلية التي مكنت جامعة القاهرة أن تسبق جامعات أوروبية وأمريكية كبرى في التصنيف العالمى للجامعات وكذلك في العديد من التصنيفات التخصصية.

وأشار الدكتور الخشت، إلى أن التصنيف الإسباني يهدف إلى حث الجهات الأكاديمية في العالم لتقديم ما لديها من أنشطة علمية تعكس مستواها العلمي على الإنترنت، فضلا عن أنه يتم نشره مرتين في نهاية شهرى يناير ويوليو من كل سنة، بخلاف غالبية التصنيفات العالمية التى تتم مرة فى السنة، موضحا أن  التصنيف يعتمد على قياس أداء الجامعات من خلال مواقعها الإلكترونية ضمن معايير تشتمل على: كفاءة وسعة الموقع الإلكترونى للجامعة، الروابط والظهور لموقع الجامعة بالمواقع الأخرى (50%) ، وعدد البحوث المنشورة بافضل مجلات عالمية (40%) ،وكذلك معدل الاستشهادات ببحوث الجامعة (10%)، طبقا لبيانات جوجل أسكولر (Google scholar) للاستشهادات بالبحوث العالمية.

جدير بالذكر، أنه لأول مرة في تاريخها قفزت جامعة القاهرة خلال عام واحد 184 مركزا بالتصنيف الإنجليزي (كيو إس) لعام 2023/ 2024، وتقدمت  إلى المرتبة 371 عالمياً بنسبة تطور 33% عن العام الماضي  حيث كان الترتيب في الفئة من 551 إلي 560 عالميا. وتتواجد ضمن أفضل 400 جامعة علي مستوي العالم لأول مرة وضمن أفضل 25 % من الجامعات في العالم. وبالرغم من التحديات الشديدة التي تواجه جامعة القاهرة إلا أنها صنفت  ضمن الجامعات المتميزة عالميًا. كما احتلت الجامعة ترتيب 201 – 220 في تصنيف QS  البريطاني  للتنمية المستدامة.QS World University Rankings: Sustainability 2024، وجاءت في المرتبة 106 عالمياً في معيار تبادل المعرفة  (Knowledge Exchange).

وعلى جانب آخر، تقدمت الجامعة مائة مركز دفعة واحدة في تصنيف شنغهاي العام ضمن أفضل 301 -400 جامعة عالميا متقدمة على جميع الجامعات المصرية والوحيدة مصريا المصنفة في هذه الفئة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة