Close ad

«مشروع القرن».. تفاصيل خطة كساء الهرم الأصغر.. ومن يتحمل التكلفة؟

31-1-2024 | 22:21
;مشروع القرن; تفاصيل خطة كساء الهرم الأصغر ومن يتحمل التكلفة؟مشروع كسوة الهرم
عمر المهدي

«إعادة كساء هرم منكاورع هو مشروع إعادة الشيء لأصله، كما كان عليه وقت المصري القديم».. هكذا تحدث الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، عن مشروع إعادة تكسية هرم منكاورع الأصغر من بين أهرامات الجيزة الثلاثة بالجرانيت، وسط جدل كبير شهدته منصات مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الماضية بشأن تبليط الأهرامات.

موضوعات مقترحة

مشروع القرن

المشروع يطلق عليه «مشروع القرن»، خاصة مع الهالة التي صاحبته فور الإعلان عنه؛ حيث يستهدف المشروع تبليط الهرم إلى استعادة المظهر الأصلي للهرم، الذي كان يغطى بالكامل بالجرانيت، يعتقد المروجون للمشروع أن تبليط الهرم يساعد على حماية الهرم من عوامل التعرية، وسيجعله أكثر جاذبية للسياح؛ حيث يقول الدكتور مصطفى وزيري: إن جميع أهرامات مصر قديمًا كانت تغطى بكساء خارجي مثل هرم خوفو وخفرع ومنكاورع".

دراسة يابانية لمشروع تبليط الهرم

وزارة السياحة والآثار، أكدت أن مشروع تبليط الهرم، لازال في مرحلة الدراسة، بالتعاون مع اليابان؛ حيث يملك الجانب الياباني مشروعا لدراسة هرم منكاورع على نفقته بالكامل، لرفع الرديم المتناثر حول الهرم للوصول إلى الصخرة الأرضية للهرم بصورة، مماثلة لما حدث مع هرم خوفو وخفرع، والعمل على الكشف عن المراكب الجنائزية.

 الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أكد أن هرم منكاورع كان مغطى بأحجار من الجرانيت، ومنذ مئات السنوات حدث سقوط لهذه الأحجار،  مشيرًا إلى أن هذه الأحجار المترامية منعت إقامة الكثير من الحفريات حول الهرم، ولم يتمكن أحد من معرفة طول قاعدة الهرم، أو المراكب الجنائزية له بسبب الأحجار المنتثاة حول الهرم.

ورد وزيري، على المزاعم التي ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي، في الساعات الماضية، بشأن تبليط الهرم أو استيراد جرانيت لإعادة إكساء الهرم، حيث أكد أنه أمر عاري تمامًا عن الصحة، ولم نتحدث حتى الآن على إعادة تركيب الجرانيت المتناثر حول الهرم.

 لجنة أثرية لمشروع إعادة كساء الهرم 

 وزير السياحة والآثار، أحمد عيسى، قام بتشكيل لجنة عليا للبدء في دراسة مشروع إعادة كساء أو تغليف الهرم الأصغر بالجرانيت.

ماذا قال زاهي حواس عن كساء الهرم؟

ويقول عالم الآثار المصرية الدكتور زاهى حواس، إن الهرم الأصغر مبني من الحجر الجيري من الهضبة نفسها، ثم لجأ الملك منكاورع لكساء وجهه بأحجار جرانيتية، متابعًا: «محدش يقدر يؤذي الهرم، اللي بيقول هذا الكلام ناس عايزة إثارة وشماتة بلا أي سبب».
 

نبذة تاريخية عن الأهرامات

ومن المعروف، أن منطقة أهرامات الجيزة، تعد من أهم وأبرز المواقع الأثرية الموجودة في  مصر، حيث تقع على بعد حوالي 9 كيلومترات غرب نهر النيل و13 كيلومترًا جنوب غرب وسط مدينة القاهرة، وتعود أهرامات الجيزة إلى الأسرة الرابعة من المملكة القديمة في مصر، والتي حكمت بين عامي 2686 و 2565 قبل الميلاد.

تم بناء الأهرامات والمقابر الأخرى في المنطقة كمقابر للملوك والملكات الفراعنة، وتم إدراج منطقة أهرامات الجيزة بقائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 1979. وهي واحدة من أكثر الوجهات السياحية شعبية في العالم، حيث يزورها ملايين الأشخاص كل عام.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة