Close ad

هاني تمام: بهذه الطريقة نُحافظ على الخشوع في الصلاة

31-1-2024 | 19:25
هاني تمام بهذه الطريقة نُحافظ على الخشوع في الصلاةالدكتور هاني تمام، أستاذ الفقه بجامعة الأزهر
محمد حشمت أبوالقاسم

قال الدكتور هاني تمام، أستاذ الفقه بجامعة الأزهر، إن الأصل في الصلاة، الإقامة، على أحسن صورة، وهي الهيئة التى تخاطب بها الله، سواء بالخشوع والتعلق بالله سبحانه وتعالى. 

موضوعات مقترحة

وأوضح أستاذ الفقه بجامعة الأزهر، خلال حواره مع الإعلامية مروة شتلة، ببرنامج "البيت"، المذاع على فضائية "الناس"، اليوم الأربعاء: "الخشوع فى الصلاة هو الفوز، وكثيرون يشتكون من عدم الخشوع، وهذا يحدث نتيجة عدم الاستحضار والخشوع الكافى".

وأضاف: "الخشوع يأتى من استحضار عظمة الله فى قلبي يعنى اعرف انى بخاطب ربنا، واشيل كل امور الدنيا من دماغي ولا اشغل نفسى بأى أمر غير اننى أقف أمام الله، حتى ندخل الجنة كما أبلغنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم"، مستشهدا بحديث سيدنا النبى محمد صلى الله عليه وسلم: "من توضأ  نحو وضوئي هذا يعني: أحسن الطهور ثم صلى ركعتين، لا يحدث فيهما نفسه هو معنى: أقبل عليهما بقلبه ووجهه يعني: أقبل على الصلاة، وأحضر قلبه غفر له ما تقدم من ذنبه".

وأشار إلى أن ضرورة تدبر ما أقوله من آيات قرآنية وتسبيح، لافتا إلى أن الأمر لا يقف عند القول فقط، وإنما لابد من الفهم والتدبر واستحضار نعم الله.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: