Close ad

«الجارديان»: ماكرون يطالب الاتحاد الأوروبي بتقديم كافة أشكال الدعم لأوكرانيا

31-1-2024 | 11:11
;الجارديان; ماكرون يطالب الاتحاد الأوروبي بتقديم كافة أشكال الدعم لأوكرانياماكرون
أ ش أ

سلط مقال نشرته صحيفة "الجارديان" البريطانية الضوء على مطالبة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاتحاد الأوروبي بتقديم كافة أشكال الدعم لأوكرانيا حتى في حالة تقليص الولايات المتحدة لمساعداتها العسكرية لكييف في ظل احتدام الصراع المسلح بين القوات الأوكرانية والقوات الروسية.

موضوعات مقترحة

وأشار كاتب المقال باتريك وينتور إلى أن الرئيس الفرنسي أكد، خلال كلمة له أمام أكاديمية الدفاع بالسويد، أنه يجب على الاتحاد الأوروبي اتخاذ قرارات جريئة بشأن الدفاع عن أوكرانيا حتى في حالة امتناع واشنطن عن توفير المساعدات التي تحتاجها أوكرانيا في الوقت الحالي.

وأكد ماكرون في نفس الوقت أن التركيبة الأمنية للأمن في أوروبا بالمستقبل لا يجب أن تخضع لقرار أي من الولايات المتحدة أو روسيا وأنه يجب على الدول الأوروبية أن يكون لها الحق في تحديد مستقبلها.

ولفت المقال إلى أن كلمة ماكرون تمثل ناقوس الخطر للقارة الأوروبية حيث أكد أنه يجب على الدول الأوروبية أن تجدد جهودها من أجل الحفاظ على أمنها وأن تتأهب لاحتمال فشل الرئيس الأمريكي جو بايدن في الحصول على موافقة الكونجرس لتقديم المزيد من المساعدات العسكرية لأوكرانيا وكذلك احتمال فشله في الفوز في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر عقدها نهاية العام الجاري.

وأكد ماكرون أن اللحظة الراهنة تمثل اختبارا حقيقيا للدول الأوروبية، موضحا أنه يجب على القارة الأوروبية أن تستعد للدفاع عن نفسها وتوفير المزيد من المساعدات العسكرية لأوكرانيا مهما كلفها الأمر ومهما كان القرار الأمريكي في هذا الصدد.

وأضاف أن الدول الأوروبية كانت محظوظة بوجود الولايات المتحدة بجانبها كحليف، إلا أن أوروبا يجب أن تواجه الحقيقة وهي أن أوكرانيا جزء من أوروبا ولذلك يجب أن تتخذ الدول الأوروبية بنفسها القرارات التي تخص المساعدات الأوكرانية.

وأوضح ماكرون أنه يجب أن تسعى الدول الأوروبية قدر استطاعتها للحيلولة دون انتصار روسيا في حربها الحالية مع أوكرانيا، مؤكدا أن انتصار روسيا في تلك الحرب يعني ببساطة تهديدا لأمن الدول الأوروبية ولاسيما الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلنطي الواقعة في شرق أوروبا.

وأشار المقال، في الختام، إلى تأكيد ماكرون على أن الثمن الذي قد تدفعه الدول الأوروبية في حالة انتصار روسيا في الحرب سوف يكون باهظا على المديين القصير والطويل وهو ما يجب أن يدفع القارة الأوروبية بأسرها أن تعزز من قدراتها الدفاعية وإنتاج المزيد من الأسلحة لتعزيز موقف أوكرانيا في أي مفاوضات سلام قادمة مع الجانب الروسي من أجل وضع نهاية للحرب.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: