Close ad

ربط التعليم الجامعي بسوق العمل.. قضية تطرح نفسها.. خبراء: ضرورة لمستقبل التنمية في مصر وهذه هي المقترحات

29-1-2024 | 15:40
 ربط التعليم الجامعي بسوق العمل قضية تطرح نفسها خبراء ضرورة لمستقبل التنمية في مصر وهذه هي المقترحاتصورة أرشيفية
إيمان محمد عباس

 قبل أيام اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي، مع رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور أيمن عاشور، لمتابعة تنفيذ خطط الدولة لتحسين جودة التعليم الجامعي وربطه بسوق العمل واحتياجات التنمية، يأتي هذا الاجتماع في إطار التزام الحكومة المصرية بتطوير النظام التعليمي الجامعي لتوفير تعليم عالٍ متميز يتلاءم مع متطلبات سوق العمل ويسهم في التنمية الشاملة للبلاد.

موضوعات مقترحة

وتابع الرئيس السيسي خلال الاجتماع تقدم تنفيذ الخطط والإستراتيجيات التي تهدف إلى تحسين جودة التعليم الجامعي في مصر. قدم وزير التعليم العالي مشروع إستراتيجية الدولة للتعليم التكنولوجي، والتي تضمنت توسيع نطاق إنشاء الجامعات التكنولوجية في جميع محافظات البلاد وتطوير نظم الدراسة بها لمواكبة التطور العلمي المتلاحق. هذا الإجراء يهدف إلى تزويد الطلاب بالمهارات اللازمة لسوق العمل المتغير بسرعة وفعالية.

لا شك أن هذه القضية تكتسب أهمية كبرى كونها تمس قطاعات كثيرة  من الخريجين وفي جانب آخر ترتبط بقضية التنمية ومن هذا المنطلق تهدف الخطط والإستراتيجيات التي يتم تنفيذها في مصر إلى تطوير البنية التحتية للتعليم الجامعي، وتحسين جودة المناهج الدراسية وطرق التدريس، وتعزيز التعلم النشط والمهارات العملية للطلاب. كما تركز على تطوير التعليم التكنولوجي وتوسيع نطاق الجامعات التكنولوجية في جميع أنحاء البلاد. بالإضافة إلى ذلك، تسعى الحكومة لتعزيز التعاون بين الجامعات والقطاع الصناعي لتطوير برامج تدريبية وتعليمية تتوافق مع احتياجات سوق العمل.

من المتوقع أن تسهم هذه الجهود في تعزيز جودة التعليم الجامعي في مصر وتعزيز ربطه بسوق العمل. ومن المهم أيضًا أن تستمر الحكومة في دعم هذه الخطط وتخصيص الموارد اللازمة لتحقيق التحسين المستدام في مجال التعليم الجامعي، حيث يعتبر التعليم الجامعي المتميز ركيزة أساسية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في مصر.

إستراتيجية متكاملة لتطوير التعليم الجامعي

وفي هذا الإطار، قال الدكتور حسن شحاتة الخبير التربوي، تُولي مصر اهتمامًا كبيرًا بتطوير التعليم الجامعي وربطه بسوق العمل، إيمانًا منها بأن التعليم هو السبيل الوحيد لبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة، مضيفا أن الدولة تتبع إستراتيجية متكاملة لتطوير التعليم الجامعي تتضمن، مراجعة المناهج الدراسية وتحديثها بشكل دوري لضمان مواكبتها لاحتياجات سوق العمل، مستكملا أنه من الضرورى التركيز على المهارات العملية وتطويرها لدى الطلاب من خلال البرامج التدريبية والورش العملية.

وأضاف الخبير التربوي، أن يتم تعزيز التعاون بين الجامعات والقطاع الخاص لتوفير فرص تدريبية للطلاب، وتشجيع البحث العلمي والابتكار في الجامعات، وتحسين البنية التحتية للجامعات وتوفير بيئة تعليمية مناسبة.

وأشار الدكتور حسن شحاتة، إلي أن يتم جذب أفضل الكفاءات للعمل في الجامعات، وربط التعليم الجامعي باحتياجات التنمية في مصر، وضرورة توفير فرص عمل للخريجين من خلال برامج التشغيل الذاتي، وتحسين مهارات الخريجين في اللغة العربية واللغات الأجنبية.

التعليم الجامعي

وأكد الخبير التربوي، أن هذه الإستراتيجية تُعد خطوة مهمة نحو تحويل التعليم الجامعي في مصر إلى أداة فعالة لبناء مستقبل أفضل، وتُواصل الدولة جهودها لتطوير التعليم الجامعي وربطه بسوق العمل، إيمانًا منها بأن التعليم هو السبيل الوحيد لبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة، موضحا أن الدولة تُحقق نتائج إيجابية في مجال تطوير التعليم الجامعي؛ حيث ارتفع تصنيف الجامعات المصرية في التصنيفات العالمية، وزاد عدد الطلاب الدوليين الدارسين في مصر، وتُساعد هذه الخطط أيضًا على تحقيق رؤية مصر 2030، التي تهدف إلى تحقيق تنمية شاملة ومستدامة في جميع المجالات.

 الخطوات التي يمكن اتخاذها لجعل التعليم الجامعي أكثر صلة بسوق العمل:

1- جعل المناهج الدراسية أكثر تركيزًا على المهارات العملية التي يحتاجها أصحاب العمل.

2- توفير المزيد من فرص التدريب العملي للطلاب.

3- تعزيز التعاون بين الجامعات والصناعة.

4- تشجيع ريادة الأعمال بين الطلاب.

توفير المزيد من الدعم للطلاب المتفوقين.

 

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة