Close ad

دراسة: 37% من الموظفين بألمانيا مستعدون لتغيير وظائفهم

29-1-2024 | 14:30
دراسة  من الموظفين بألمانيا مستعدون لتغيير وظائفهمأرشيفية

انتهت نتائج دراسة إلى استمرار ارتفاع نسبة الموظفين في ألمانيا المستعدين لتغيير وظائفهم في عام 2024.

موضوعات مقترحة

وأظهرت نتائج الدراسة التي تم إجراؤها بتكليف من شبكة الوظائف "إكسينج" أن نسبة الموظفين المستعدين لتغيير وظائفهم بلغت 37% وهي نفس النسبة التي تم رصدها في الدراسة التي أجريت عام 2023، وذلك حسبما أعلنت شبكة "إكسينج" اليوم الإثنين.

وأوضحت نتائج الدراسة طويلة الأمد التي تعتمد على استطلاع يجريه معهد "فورزا" لأبحاث الرأي سنويا منذ عام 2012 أن 94% ممن شملتهم الدراسة لا يشعرون حاليا بأي قلق من فقدان وظائفهم، ورغم ذلك فإن ثلثي المشاركين أعربوا عن أملهم في وظيفة آمنة على المدى الطويل.

من جانبه، قال المدير الإداري للشبكة توماس كيندلر إن " الأرقام تظهر أن على الشركات أن تعتني بموظفيها بشكل مستمر إذا أرادت أن تنجح في الاحتفاظ بهم" مشيرا إلى أن المهم في ذلك ليس توفير راتب مناسب وحسب بل يجب على الشركات أيضا أن " تعيش ثقافة التقدير".

أسباب الاستعداد للبحث عن وظيفة جديدة

وفيما يتعلق بأهم الأسباب في الاستعداد للبحث عن وظيفة جديدة، أظهرت النتائج أن سبب الاستعداد لتغيير الوظيفة يرجع إلى الراتب عند 73% ممن شملهم الاستطلاع وإلى البحث عن موقع جذاب عند 65% وإلى المرونة في توزيع أوقات الدوام عند 64%.

أسباب الاحتفاظ بالوظيفة الحالية

أما فيما يتعلق بأهم الأسباب في الاحتفاظ بالوظيفة الحالية، فقد أظهرت النتائج أن 75% قالوا إن السبب في ذلك يرجع إلى رغبتهم في الشعور بالأمان على المدى الطويل، فيما قال 69% إن السبب في ذلك يرجع إلى سلوك الإدارة الجيد، وقال 59% إن السبب في ذلك يرجع إلى التوزيع المرن لأوقات الدوام.

يعتمد تحليل هذه الدراسة على استطلاع أجراه معهد "فورزا" في الشهر الجاري بين 3200 شخص من البالغين العاملين في ألمانيا بتكليف من "إكسينج".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة