Close ad

عن "ثورة ٢٥ يناير" يتحدثون..

28-1-2024 | 15:17

في الذكرى الثالثة عشرة لثورة 25 يناير 2011.. عرفت مصر طريقها، فالشعب بعد أن كان مشاهدًا متفرجًا، أصبح مراقبًا ومشاركًا، في ظل إرادة سياسية تحفزه على الفعل والمشاركة الإيجابية نحو الغد.

هل تذكرون ماذا حدث في مصر عندما قام الشعب بثورته في 25 يناير 2011.

ما حدث منذ 13 عامًا سجله العالم على لسان زعماء ورموز وقادة ومسئولين ومفكرين، ووسائل إعلام، وما قالوه عن الثورة كان درسًا للعالم، ولعلنا، نعي هذا الدرس، ونقلل من حالة الجدل والاختلاف والإقصاء.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما قال: "يـجب أن نربي أبناءنا ليصبحوا كشباب مصر.. كما قال آخرون في 14 فبراير 2011: "هناك لحظات نادرة في حياتنا، نتمكن فيها من مشاهدة التاريخ أثناء صياغته، وثورة مصر إحدى هذه اللحظات، فالناس فى مصر تحدثوا، وصوتهم سمع، ومصر لن تكون أبدا كما كانت."، "المصريون ألهمونا وعلمونا أن الفكرة القائلة أن العدالة لا تتم إلا بالعنف هي محض كذب، ففي مصر كانت قوة تغيير أخلاقية غير عنيفة غير إرهابية، تسعى لتغيير مجرى التاريخ بوسائل علمية."

بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة: "أتيت إلى مصر لتحية الشعب المصري، وتأكيد عون ومساندة الأمم المتحدة للشعب المصري وثورته السلمية والتى استطاعت أن تجني ثمارها من خلال التعديلات الدستورية."

سيلفيو برلسكوني رئيس وزراء إيطاليا: "لا جديد في مصر فقد صنع المصريون التاريخ كالعادة". "2011/2/15".

رئيس وزراء بريطانيا: "يجب أن ندرس الثورة المصرية فى مدارسنا." "2011/2/14".

هاينز فيشر رئيس النمسا: “شعب مصر أعظم شعوب الأرض ويستحق جائزة نوبل للسلام” "2011/2/15".

ستولتنبرج رئيس وزراء النرويج: "اليوم كلنا مصريون". "2011/2/15".

وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون: "ثورة 25 يناير تعد لحظة تاريخية، استطاع الشعب المصري من خلالها أن يحطم القيود والمصاعب لتحقيق حلم الديمقراطية... وواشنطن تكن كل التقدير للشعب المصرى، وعلى المستوى الشخصي أنا فخورة جدًا بما حققه الشباب المصري في ثورة 25 يناير التي أكدت أنها ضربت مثلا استثنائيا في الاحتجاج السلمي غير العنيف. "

 وزير الخارجية الألمانية فيستر فيله: "أتطلع إلى زيارة مصـر والحديث مع الذين قاموا بالثورة". "2011/2/15".

الأمين العام لتحالف "أوقفوا الحرب" البريطانية ليندسي جيرمن: "الجميع سعيد بانتصار الثورة في مصر.. والثورة المصرية دفعت الناس إلى النظر في أوضاع بلادهم تحت حكم الدكتاتورية، وجعلتهم يتساءلون: هل التغيير ممكن؟". "2011/2/20"

شبكة (CNN الإخبارية): "لأول مــرة فى التاريخ نرى شعبًا يقوم بثورة ثم ينظف الشوارع بعدها"."2011/2/12".

صحيفة الجارديان البريطانية: "30 ثانية وضعت نهاية حكم استمر 30 عامًا- ومهما يحدث بعد الآن، فإنها بالفعل لحظة تاريخية مهمة، فقد أعادت ترسيخ مكانة مصر كقائدة للعالم العربي والشعب المصري في الصميم الأخلاقي لهذا العالم". "2011/2/12".
صحيفة ديلي تليجراف البريطانية: "قــوة الشعب تصنع التاريخ في مصر". "2011/2/13".

الكاتب البريطاني الشهير "روبرت فيسك" في "الإندبندنت": "هب المصريون ينفضوا عنهم خوفهم وطردوا الرجل الذي يحبه الغرب ويعتبره زعيمًا معتدلًا.. نعم ليست شعوب أوروبا الشرقية وحدها القادرة على مواجهة الوحشية وتحديها، وأضاف : "سيعرف هذا الحدث في التاريخ باسم ثورة 25 يناير، وهو اليوم الذي اندلعت فيه الثورة، ويؤرخ له على أنه اليوم الذي هب فيه شعب مصر”."2011/2/13".

أما عن قادة الرأي العام العالمي والعربي:
الروائي البرازيلي الشهير "باولو كويلهو": "العالم يتحول للأفضل لأن هناك شعوبًا تخاطر بأرواحها لجعله أفضل.. شكرًا يا مصريين".. آن لأرواح الشهداء أن تهدأ آن لنا أن نكرم أسرهم ليس أقل من "نصب" لهم في التحرير.. هم صنعوا المجد لنا هم رسموا المستقبل لأبنائنا بأرواحهم ودمائهم فحق لهم أن يبقوا أحياء عند ربهم وفي قلوبنا"."2011/2/15".

الأديب الإسباني "خوان غويتيسولو": "المصريون شعروا في الميدان بأنهم ملاك مستقبلهم ومصيرهم وعليهم أن يقولوا كفى!". "2011/2/16".

المحللون والمعلقون السياسيون في شتى أنحاء العالم: "ثورة 25 يناير 2011 ثورة بلا قائد، انضمت إلى صفوفها على الفور جماهير غفيرة بلا قيادة.. ثورة انطلقت من الفضاء المعلوماتي الذي تسبح في مجاله الشبكة المعلوماتية، بكل أدوات اتصالها المستحدثة، وأهمها المدونات والفيس بوك والتويتر."

الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل - في حواره مع الصحفي والمراسل البريطاني الشهير، روبرت فيسك - "الشعب المصري أصبح أقوى من النظـــام نفسه". "2011/2/15".

بنك "سي.آي.كابيتال": "المستثمرون الأجانب ينظرون إيجابيًا للتطورات في مصر"."2011/2/13".

تحية لمن ضحوا بأرواحهم من أجل مصر، ومن لا يزالون، من أجل ترابها، تحت الطلب.

[email protected]

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة