Close ad

«التفكير الإبداعي» في مناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية | صور

28-1-2024 | 11:19
;التفكير الإبداعي; في مناقشات الملتقى  لشباب المحافظات الحدودية | صورمناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية
مصطفى طاهر

انطلق أول اللقاءات التثقيفية بقصر ثقافة روض الفرج، بعنوان "التفكير الإبداعي للشباب واستراتيجية القبعات الست" ضمن فعاليات الملتقى الثقافي الرابع عشر لشباب المحافظات الحدودية، بمشروع "أهل مصر"، المقام برعاية د. نيڤين الكيلاني وزير الثقافة، وتنظمه الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني، بمحافظة القاهرة، تحت شعار "يهمنا الإنسان" بمشاركة 120 شابا وفتاة، من 6 محافظات حدودية ويستمر حتى 2 فبراير المقبل.

موضوعات مقترحة

استهلت فعاليات اللقاء الذي أداره أحمد يسرى مدير عام الإدارة العامة للشباب والعمال، والمشرف التنفيذي للملتقى بتساؤل طرحته د. هالة الطلحاتي أستاذ الإعلام والعلاقات العامة وزميل كلية الدفاع الوطني، على الشباب الحضور حول مفهوم الإبداع والتفكير الإبداعي، بهدف تشجيعهم على تغيير نمط التفكير التقليدي واكتشاف مواهبهم.

وقالت "الطلحاتي": يتمتع الشباب المصري بصفات مميزة، لاسيما شباب المحافظات الحدودية الذين يمتازون بالصلابة والجلد نتيجة بيئتهم المناخية، والموروث الثقافي، الأمر الذي ينعكس إيجابيا على مهارتهم وسلوكياتهم.

وأضافت أنه لابد من استغلال طاقات الشباب بشكل أمثل وتنمية مهارات التفكير الإبداعي لديهم من أجل تمكينهم اجتماعيا وثقافيا، مقدمة مجموعة من الأفكار التى يمكن الاستفادة منها في مجال الحرف والمشغولات اليدوية بعيدًا عن النمطية، وبما يتناسب مع مهارتهم.

وعن أهمية التفكير الإبداعي قالت: يساعد على تحسين عملية صنع القرارات، والتفكير بشكل إيجابي، وعلى الفرد أن يسعى جاهدا من أجل التغيير، فالنجاح لا يأتى للجالسين على مقاعدهم، ولا ننسى محاولات كل من د. أحمد زويل، د. مجدي يعقوب، وأديسون مخترع المصباح وغيرهم، قبل أن يصبحوا من كبار العلماء والمخترعين.

أما عن نظرية "القبعات الست" فأشارت "الطلحاتي" أنها من أهم أساليب تنمية الإبداع التي تساعد على تحسين التفكير الإبداعي والتعامل مع مجريات الأحداث المختلفة.

كما قامت بتعريف المتدربين كيفية استخدام كل قبعة سواء البيضاء، الحمراء، السوداء، الخضراء، الصفراء والزرقاء، في الأمور الحياتية كافة، تلى ذلك عرض مجموعة من الأفلام التوضيحية، مؤكدة في ختام حديثها ضرورة تنمية المهارات الإبداعية للشباب من خلال البرامج الثقافية التي تقدمها قصور الثقافة وخاصة لشباب المحافظات الأكثر احتياجا، من أجل استثمار طاقاتهم بما يحقق أهداف التنمية المستدامة.

يقام الملتقى بإشراف الإدارة المركزية للدراسات والبحوث برئاسة د. حنان موسى، وتنظمه الإدارة العامة لثقافة الشباب والعمال، بالتعاون مع إقليم القاهرة الكبرى الثقافي برئاسة لاميس الشرنوبي، وفرع ثقافة القاهرة.

مشروع "أهل مصر" أحد أهم مشروعات وزارة الثقافة لأبناء المحافظات الحدودية، ضمن برامج العدالة الثقافية، ويهدف إلى تشكيل الوعي، وتعزيز قيم الانتماء والولاء للوطن، ورعاية الموهوبين، ويستهدف ثلاث فئات وهي المرأة والشباب والأطفال.


مناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية مناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية

مناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية مناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية

مناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية مناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية

مناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية مناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية

مناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية مناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية

مناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية مناقشات الملتقى 14 لشباب المحافظات الحدودية
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: