Close ad

معرض للحرف اليدوية في بوليفيا يبيع مجسمات لسيارات ومنازل يصنّعها سجناء |صور

27-1-2024 | 12:55
معرض للحرف اليدوية في بوليفيا يبيع مجسمات لسيارات ومنازل يصنّعها سجناء |صورجسمات لسيارات ومنازل يصنّعها سجناء
أ ف ب

في أحد سجون لاباز، يصنّع خوليو مجسمات صغيرة معدنية من السيارات تتولى زوجته بيعها في أكبر معرض للحرف اليدوية في بوليفيا، يشكل فرصة لألاف السجناء للتخفيف من الأوضاع التي يسبب وجودهم وراء القضبان لأسرهم.

موضوعات مقترحة

وفي مشغل السجن الواقع في وسط المدينة، يعمل خوليو (59 عاما) على تسطيح عبوات الحليب المعدنية التي أحضرتها له زوجته بعد موافقة إدارة السجن، في وقت ينحت زملاؤه السجناء قطعاً من الخشب أو يصنّعون مجسمات صغيرة لدراجات نارية أو لمنازل.

في هذا المعرض الذي أدرجته اليونسكو على لائحة التراث غير المادي للإنسانية في العام 2017، تُباع مختلف أنواع المجسمات الصغيرة من دراجات هوائية ودراجات نارية وسيارات وحتى منازل. وثمة اعتقاد بأنّ مَن يشتريها سيمتلكها يوماً ما بحجمها الفعلي.


جسمات لسيارات ومنازل يصنّعها سجناء

افتتح المعرض خلال هذا الأسبوع وسيستمر لثلاثة أسابيع، وهو مُقام كذلك في الأرجنتين التي تضم نحو 340 ألف بوليفي.

وفي أول معرض يشارك فيه، صنّع خوليو 120 مجسّماً صغيراً لسيارات وشاحنات، تُباع بأسعار تراوح بين 10 و30 دولارا.

أما دافيد، وهو سجين آخر، فيبتكر مجسمات لدراجات نارية خشبية. ويقول إنه يشعر "بنوع من الحرية" لأنه "منشغل بتصنيع شيء ما". ويؤكد الشاب البالغ 29 عاماً أن معرض ألاسيتا يتيح له أيضاً "كسب القليل من المال" لعائلته.

يؤكد دافيد انه سيواصل مهنة النجارة التي تعلمها خلف القضبان عندما يستعيد حريته. ويقول "أحب فن النجارة وابتكار المجسمات الصغيرة"، مبدياً "فخراً" بعمله الذي يجعله ينسى ظروف السجن.


جسمات لسيارات ومنازل يصنّعها سجناء

فسجن سان بيدرو، ثاني أكثر السجون لناحية عدد السجناء في بوليفيا بعد سجن بالماسولا في سانتا كروز، شيّد في تسعينات القرن العشرين مع قدرة استيعابية لـ400 سجين لكنّه يضم راهناً نحو 3800 سجين.

ولا يدرك خوليو الذي يفضّل عدم التطرق إلى حبسه احتياطياً لأكثر من عام، متى ستتم محاكمته، رغم أنّ القانون ينص على أنّ المهلة القصوى للحبس الاحتياطي هي ستة أشهر.

ولم تتم محاكمة سوى 34% من السجناء البالغ عددهم 24824 شخصاً في بوليفيا، بحسب السلطات التي تشير إلى أنّ نسبة الاكتظاظ في السجون تصل إلى 168%.

ويقول رئيس هيئة السجون البوليفية خوان كارلوس ليمبياس إنّ هؤلاء الحرفيين القابعين خلف القضبان "يُثبتون لنا أن لا شيء مستحيلاً رغم اكتظاظ السجون والقيود فيها".


جسمات لسيارات ومنازل يصنّعها سجناء

جسمات لسيارات ومنازل يصنّعها سجناء

جسمات لسيارات ومنازل يصنّعها سجناء
#ُ#
جسمات لسيارات ومنازل يصنّعها سجناء

جسمات لسيارات ومنازل يصنّعها سجناء

جسمات لسيارات ومنازل يصنّعها سجناء
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: