Close ad

«الهجرة» تبحث مشاركتها في ملتقى «تمكين المرأة بالفن» وانضمام الفنانات المصريات بالخارج |صور

26-1-2024 | 11:02
;الهجرة; تبحث مشاركتها في ملتقى ;تمكين المرأة بالفن; وانضمام الفنانات المصريات بالخارج |صورالسفيرة سها جندي وزيرة الهجرة خلال لقائها المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة آرت توداي للفنون
هايدي أيمن

اجتمعت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مع شيرين بدر، المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة "آرت توداي" للفنون،  لبحث مشاركة وزارة الهجرة في النسخة الثانية من ملتقى "تمكين المرأة بالفن" وانضمام الفنانات التشكيليات المصريات بالخارج إلى الملتقى، وكان اللقاء بحضور سارة مأمون، معاون وزيرة الهجرة لشئون المشروعات والتعاون الدولي.

موضوعات مقترحة

ورحبت السفيرة سها جندي بشيرين بدر، معربة عن سعادتها بحضور النسخة السابقة من هذا الملتقى العام الماضي، وأشادت بفكرة إقامته، قائلة إن تلك الفعاليات الفنية لها دور كبير في تنشيط السياحة الثقافية والفنية على أرض مصر، إضافة إلى أنها فرصة جيدة للتواصل الفني والثقافي بين فنانات مصر والدول العربية والأوروبية، بما يؤكد أن المرأة حاضرة في كل مجال.

وأشارت وزيرة الهجرة إلى أنها نشأت في أسرة مهتمة بالفن التشكيلي، مؤكدة أن الفن هو أهم لغة لبناء جسور التواصل بين شعوب العالم، بينما هذا الملتقى الخاص بالمرأة يشجع على استمرار الحوار بين الفنانات والجماهير كوسيلة للنساء حول العالم لمشاركة تجاربهن.

وفي أعقاب ذلك، سجلت وزيرة الهجرة كلمة لها في إطار دعم النسخة الثانية من الملتقى أكدت خلالها أن ملف تمكين المرأة شهد طفرة غير مسبوقة محلياً ودولياً خلال التسع سنوات الأخيرة، وخاصة في مصر حيث تؤمن القيادة السياسية بأن تمكين المرأة واجب وطني، ومن هذا المنطلق تم ترجمة الحقوق الدستورية للمرأة إلى قوانين وإستراتيجيات وبرامج تنفيذية تقوم بها جهات حكومية وغير حكومية، حتى أصبحت تجربة مصر في ملف تمكين المرأة مثار إعجاب وإشادات عالمية.

وتابعت السفيرة سها جندي: أن الواجب الوطني والمسئولية أمام التاريخ تحتم علينا أن نسرع الخطى في تمكين المرأة، والحفاظ على حقوقها ووضعها في المكانة التي تليق بقيمتها وقدراتها وتضحياتها على مدار التاريخ، اتساقًا مع رؤية مصر 2030 وإستراتيجيتها للتنمية المستدامة التي تسعى لبناء مجتمع عادل يضمن الحقوق والفرص المتساوية لأبنائه وبناتـه، وإيماناً من الدولة المصرية بأن الاستقرار والتقدم لن يتحققا إلا من خلال ضمان مشاركة فاعلة للمرأة، فدون تمكين حقيقي يتيح للمرأة فرصة تحقيق ذاتها، لا يكتمل أي جهد تنموي ولا ينجح في تحقيق أهدافه، ولهذا فإن تمكين المرأة لا يمثل شأناً أو مطلباً خاصاً بالنساء وحدهن، وإنما هو ضرورة عامة من أجل بناء أوطان قوية متماسكة واثقة في مستقبلها.

وأعربت شيرين بدر، الرئيس التنفيذي لمؤسسة "آرت توداي" للفنون، عن بالغ سعادتها بلقاء الوزيرة، وقالت إننا نتطلع لمشاركة وزارة الهجرة في النسخة الثانية من ملتقى "التمكين بالفن"، المقرر إقامته في المتحف المصري الكبير في الفترة من 18 إلى 22 مايو 2024 تحت رعاية وزارة الثقافة، مستعرضة محاور وأهداف الملتقى إنه مهرجان فني دولي مقره في مصر ويقام سنويًا، ويعمل على تمكين المرأة من خلال الفن ويتابع عن كثب هدف الأمم المتحدة الخامس للتنمية المستدامة كأساس لأهدافه وتشمل تلك الأهداف: إنهاء التمييز ضد المرأة، وإنهاء العنف ضد المرأة، وضمان تكافؤ الفرص والمشاركة الكاملة في الحياة العامة، وإنهاء الممارسات الضارة من خلال التوعية والتمكين، وضمان المساواة في توافر الموارد الاقتصادية والاعتراف بقيمة العمل غير المأجور، وتمكين ودعم النساء النازحات اللاجئات، وكذلك النساء ذوات الهمم.

وأضافت بدر أنهم يهدفون إلى أن يصبح الملتقى بمثابة المهرجان التشكيلي الدولي الأول للمرأة، وأن يكون فنيًا قويًا ومؤثرا في مصر والمنطقة والعالم، ومن أهم الدول المشاركة: ألمانيا وأمريكا والصين وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا والنمسا وصربيا وبولندا والمكسيك وبلجيكا وعمان والكويت والبحرين وفلسطين وسوريا وجورجيا ورومانيا وتونس والمغرب وأيرلندا، ومن الفنانات المصريات بالخارج المشاركات في الملتقى في النسخة الثانية هما: مني عنايت المقيمة في ألمانيا، ونادين عطا الله المقيمة في فرنسا، وبحضور عدد من الوزراء والسفراء ورجال الأعمال.

وفي ختام اللقاء، أعربت وزيرة الهجرة عن تطلعها لنجاح النسخة الثانية من الملتقى، في ضوء مشاركة وزارة الهجرة والفنانات التشكيليات المصريات بالخارج، مؤكدة أن حماس طاقم عمل مؤسسة "آرت توداي" مع تضافر جهود الجهات الأخرى المشاركة سيؤدي إلى خروج النسخة الثانية بشكل مشرف ولائق.


..

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة