Close ad

«احمى قمحك» المرشد الإلكترونى الأفضل لمُزارع القمح المصرى

26-1-2024 | 15:40
;احمى قمحك; المرشد الإلكترونى الأفضل  لمُزارع القمح المصرىالقمح
أحمد عابد
بوابة الأهرام الزراعي نقلاً عن

-  منذ الحرب الروسية الأوكرانية التى نستورد منهما مصر قمحاً بما يتعدى 60% من وارداتنا ومصر تضع على عاتقها الاقتراب بأكبر قدر ممكن من الاكتفاء الذاتى

موضوعات مقترحة

-  د عطوة أحمد عطوة: الدولة أخذت الاتجاه الأصعب ولكنه المستدام والذى يحقق الاستقرار والأمان للمستهلك المصرى

 

تسعى الدولة جاهدة لتوفير سبل الدعم والرعاية للمُزارع المصرى لتحقيق أعلى إنتاجية من المحاصيل الزراعية من وحدتىْ الأرض والمياه، حيث تسابق الدولة الزمن فى هذا المنحى من التحدى الذى يواجه العالم أجمع فى نقص المواد الغذائية وندرة المياه وتحديات الطبيعة ممثلة فى التغيرات المناخية التى تجعل الإنسان وبخاصة العاملين فى القطاع الزراعى يسعون لكل ما هو جديد ومبدع يجابه هذه التحديات.

ومنذ العام الماضى وتضع مصر على عاتقها السعى لتوفير أكبر قدر ممكن من الاقتراب للاكتفاء الذاتى لمحصول استراتيجى مثل القمح، وهو من المتأثرات الرئيسية التى تأثرت بالحرب الروسية الأوكرانية، وخصوصاً أن واردات مصر من تلك الدولتين من القمح تتعدى 60 % من إجمالى وارداتها.

الاتجاه الأصعب

ويؤكد الدكتور عطوة أحمد عطوة الأستاذ بمعهد بحوث وقاية النباتات ومدير مكتب إدارة وتسويق التكنولوجيا ومسئول الإرشاد الرقمى بالحملة القومية للقمح على أن الدولة قد أخذت الاتجاه الأصعب ولكنه المستدام والذى يحقق الاستقرار للمستهلك المصرى، حيث شرعت فى أخذ كل السبل فى السعى لزيادة المساحة المزروعة، والتى تحكمها عوامل عدة، كما أنه ولكى تصل التعليمات الفنية والحزم الإرشادية لمحصول القمح لكل المُزارعين، والذى قد يتخطى عددهم أكثر من المليونين ونصف المليون مُزارع، موزعين على كل أنحاء الجمهورية، لهذا فكان لابد من تطوير العمل الإرشادى للتغلب على قلة المرشدين الزراعيين والباحثين الذين تتوافر لهم المقدرة لتغطية هذا العدد المترامى الأطراف على مستوى الجمهورية لمُزارعى القمح، فكان القرار بضرورة إدخال الإرشاد الرقمى لمُزارعى القمح للاستفادة من التطور الحادث فى هذا الاتجاه، والذى يتبناه مكتب إدارة وتسويق التكنولوجيا بمركز البحوث الزراعية، وبالتعاون مع الحملة القومية للنهوض بمحصول القمح.

الإرشاد الرقمى

وشدد على أنه يتم تطبيق الإرشاد الرقمى فى القمح ليكون نموذجاً يحتذى به فى باقى المحاصيل الحقلية، وكذلك إثراء التعاون البحثى التطبيقى بين المعاهد البحثية والقطاعات المختلفة بمركز البحوث الزراعية، ولذلك فقد كان التعاون المشترك بين معهد المحاصيل الحقلية ومكتب إدارة وتسويق التكنولوجيا بمركز البحوث الزراعية، لتنفيذ الإرشاد الرقمى والاستفادة من تطبيقات الهواتف المحمولة التى قام المكتب بتطويرها مع الجهات البحثية المختلفة بالمركز، ومن هذه التطبيقات برنامج "احمى قمحك" 

وأوضح الدكتور عطوة أن برنامج "احمى قمحك" تم تطويره عن طريق فريق بحثى يتبع لثلاث جهات بحثية بالمركز يتكون من الدكتور عطوة احمد عطوة الأستاذ بمعهد بحوث وقاية النباتات ومدير مكتب إدارة وتسويق التكنولوجيا والدكتور عاطف شاهين أستاذ ورئيس قسم أمراض القمح بمعهد بحوث أمراض النبات والدكتور رضا عمارة معهد أمراض النبات والدكتورة نيفين جلال والدكتور عبد الرحمن السيد من النظم الخبيرة بمركز التغيرات المناخية.

حيث يتيح برنامج "احمى قمحك" كل التعليمات المتعلقة بمحصول القمح على مستوى الجمهورية حيث يقدم المعلومات الخاصة بمكافحة الحشائش والحشرات والأمراض والتى تصيب القمح، ويقدم طرق العلاج المستخدمة مع التوصيات المعتمدة لكل آفة وكيفية وتوقيت التطبيق للمبيدات، بما يحقق الهدف من عملية المكافحة ويقلل الخطر الحادث على البيئة، مشتملاً على التوصيات الخاصة بدودة الحشد الخريفية واستراتيجية التعامل مع هذه الآفة الخطيرة فى حال مهاجمتها للقمح.

الجديد والأهم

وأشار عطوة أن الجديد فى هذا البرنامج والأهم هو متابعة أخبار الطقس للتنبؤ بظهور مرض الصدأ الأصفر، والتى يستطيع المُزارع يومياً معرفة التغيرات فى الطقس فى محافظته مع تقديم التنبؤ بالطقس لمدة أسبوع قادم، وربط ذلك بالتنبؤ بمدى توفر العوامل البيئية لنشاط الأصداء لإصابة محصول القمح وخصوصاً الصدأ الأصفر، مما يعطى الفرصة للمُزارع لفحص حقوله والتحرك لمحاصرة المرض فى بداية انتشاره للحد من تأثيره على المحصول، وسهولة البرنامج أنه يمكن تحميله على الهاتف من على جوجل بلاى، ولا يحتاج توفر انترنت على الهاتف أثناء التشغيل  ولكن يحتاجه فقط عند معرفة التنبؤ بالأحوال الجوية وفرص وجود المرض، ولتعظيم الاستفادة فإنه يتم تسجيل المستفيدين من البرنامج بكل محافظة من خلال الحملة القومية للقمح، حيث تصل رسائل للمُزارعين المسجلين معنا على منصة الإرشاد الرقمى للقمح مفادها "خد بالك من محصولك"، للتحذير من أى طوارئ تحدث نتيجة التغيرات المناخية تؤثر على المحصول والإصابة بالآفات والأمراض، أو التعليمات الزراعية التى تحد من تأثير التغيرات المناخية، وتصل الرسائل لكل محافظة على حدة.

جدير بالذكر أن تطبيق "احمى قمحك" قد فاز بجائزة المركز الثانى فى جائزة الأمن الغذائى العربى التى يقدمها اتحاد مجالس البحث العلمى العربية واتحاد الجامعات العربية والمنظمة العربية للتنمية الزراعية.

حيث تقدم للمسابقة نحو 185 مشروعاً من عشر دول عربية وتقدم من مصر نحو 40 % (74 مشروعاً) من عدد المشاريع المقدمة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة