Close ad

كندا تفرض «القتل الرحيم» على الفقراء والمصابين بأمراض نفسية

25-1-2024 | 12:22
كندا تفرض ;القتل الرحيم; على الفقراء والمصابين بأمراض نفسيةكندا تفرض القتل الرحيم على الفقراء والمصابين بأمراض نفسية

انتشر في كندا الترويج للقتل الرحيم على نطاق واسع، ويطال الأمر بشكل خاص الكنديين الذين ليس لديهم المال للعلاج، وفق روسيا اليوم . 

موضوعات مقترحة

ومنذ عام 2016 توفي 45 ألف كندي بسبب القتل الرحيم. وفي مدينة كيبيك 7% من إجمالي الوفيات سببها القتل الرحيم. ويتم فرضه بنشاط على خلفية أزمة الرعاية الصحية مع طوابير طويلة لمراجعة الأطباء.

يذكر أن كندا سمحت قبل 10 سنوات بالقتل الرحيم رسميا، أي يمكن تلقي حقنة مميتة بناء على طلب أي مواطن.

وتم تبني قانون المساعدة الطبية في حالة الوفاة في البداية، ويوصى بالانتحار عن طريق الحقن لأولئك الذين يعانون من مرض عضال ويعانون من آلام شديدة، ثم امتد مفعول القانون إلى المعاقين والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وإن "طلب" القتل الرحيم أمر سهل جدا، فكل ما عليك فعله هو تنزيل نموذج طلب خاص من الإنترنت، وتعبئته والتوقيع عليه ووضع التاريخ، ويجب أن يخضع الشخص الموقّع لفحص قصير لتحديد مدى حاجته إلى القتل الرحيم، ويمكنه الحصول عليه في نفس اليوم.

ومئات الوفيات الطوعية تتم بشكل هادئ في كندا. لكن وراء هذه الوفيات مأساة شخصية فظيعة، وأحد الأسباب الرئيسية لإصدار حكم الإعدام على النفس هو الفقر.

ولا يمكن للفقراء، وكثير منهم من المعاقين، الاعتماد إلا على برنامج التأمين الاجتماعي الحكومي. لكن الدولة الكندية تنفق على المساعدات الاجتماعية أقل مما تنفقه جميع الدول المتقدمة.

ويمكن أن تستمر فترة انتظار العلاج في القطاع الطبي العام لسنوات. ويقول البرلمان صراحة إن "الاختيار غير الطبيعي" الذي أعطي إياه اللون الأخضر بموجب القانون قد وفر بالفعل ما يقرب من 88 مليون دولار سنويا، مع العلم أن تكلفة حقنة مميتة واحدة تبلغ 2327 دولارا فقط.

واعتبارا من شهر مارس للعام المقبل سيتم ضم مجموعة أخرى من أفقر مجموعات السكان إلى "الخدمة" ، وهم الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية.

وعادة ما تكون هذه الأمراض في مرحلة متقدمة بين الفقراء، مما يدفع الكثير منهم إلى اختيار الانتحار.

وفقا لقانون القتل الرحيم المعمول به في كندا فمنذ يونيو 2016، لا يمكن استخدامه إلا لمواطني البلاد الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاما.

وفي الوقت الحالي من الضروري أن يكونوا أصحاء عقليا، ولكن في مارس 2023 تم رفع هذا الشرط. وإذا انتهت عام 2016 حياة 1018 كنديا من خلال القتل الرحيم، ففي عام 2021 كان هناك بالفعل 10064 شخصا، وهذا رقم قياسي فظيع.

جدير بالذكر أن القتل الرحيم محظور في روسيا. وقد تم تقنينه في هولندا وبلجيكا ولوكسمبورغ وأستراليا وعدد من الولايات الأمريكية.

وفي العديد من البلدان الأخرى يسري مفعول ما يسمى بـ"القتل الرحيم السلبي"، أي عندما يوقف الطبيب تقديم الرعاية لمريض مصاب بمرض عضال بناء على طلبه.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: