Close ad

«في عيد الشرطة الـ72» .. كيف تطورت المنظومة الأمنية لميكنة الدولة ومواجهة الجريمة الإلكترونية؟

23-1-2024 | 19:34
;في عيد الشرطة الـ;  كيف تطورت المنظومة الأمنية لميكنة الدولة ومواجهة الجريمة الإلكترونية؟وزارة الداخلية - أرشيفية
طلعت الصناديلي

تحل يوم 25 من يناير من كل عام، ذكرى مخلدة في تاريخ الدولة المصرية، والذي سُطرت أحداثه في صفحات مُعطرة بدماء الشهداء ممن راحوا فدءًا للوطن؛ وفي كل عام تحتفل الدولة المصرية بعيد الرجال البواسل، الرافضين الخضوع والخنوع لقوى الاستعمار، الذين ضحوا بحياتهم فداء لتراب هذا البلد العظيم، والتي لم تتوقف منذ معركة الإسماعيلية التاريخية التي وقعت أحداثها في عام 1952.

موضوعات مقترحة

 

عيد الشرطة.. عيد العزة والكرامة المصرية

وفي ضوء الاحتفال بعيد الشرطة الـ72، أعرب اللواء محمود الرشيدي مساعد وزير الداخلية الأسبق لمباحث الإنترنت، عن اعتزازه وتقديره لذكرى شهداء مصر الأبرار من رجال الشرطة الأوفياء ممن قدموا حياتهم قربانًا لأمن وأمان واستقرار الدولة المصرية.

وفي حديثه لـ «بوابة الأهرام» أكد الرشيدي ما تحقق من إنجازات في جميع قطاعات التنمية المستدامة التي أعادت لمصر قيمتها وقامتها الإقليمية والعالمية، مؤكدًا أنه لم يكن ليتحقق كل ذلك؛ لولا حالة الأمن والأمان والاستقرار التي تنعم بها البلاد، وجهد وتضحيات أبناء الوطن خاصة من رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية.

وأوضح الرشيدي في حديثه، أبرز ما شهدته وزارة الداخلية خلال السنوات الماضية من التطورات العلمية والتكنولوجية والاجتماعية التي أحدثت تغيرًا جذريًا في هيكلة الأجهزة الشرطية ورجال الشرطة، لتكون بحق شرطة عصرية تواكب العصر الحالي.

 

ما الذي شهدته المنظومة الأمنية خاصة في مواجهة الجريمة الإلكترونية؟

أكد الرشيدي، أنه خلال السنوات الماضية شهدت المنظومة الأمنية اهتمامًا غير مسبوق من الدولة خاصة من القيادة السياسية، من خلال إحداث الكثير من التغيرات التي تحقق آمال المواطنين في الحصول على أفضل مستويات الأمن وتقديم كافة أنواع الخدمات بكل دقة ويسر.

وشملت تلك التغيرات المستحدثة والعصريه كافة عناصر المنظومة الأمنية بداية من مزيد الاهتمام بانتقاء العناصر البشرية المزمع إلحاقها بـ المنظومة الأمنية في جميع قطاعاتها المختلفة، وما تتطلبه من خبرات وقدرات علمية وتكنولوجية وبدنية ونفسية تواكب أداء كافة المهام الأمنية والخدمية.

كذلك تطوير العديد من أجهزة وقطاعات الشرطة واستحداث إدارات وأقسام جديدة تواكب تكنولوجيا العصر لتقديم أفضل الخدمات الأمنية عبر شبكة الانترنت ومواقع التواصل، مع الاستعداد الأمني والتكنولوجي لمواجهة كافة المخاطر والتهديدات الناجمة عن أي استخدامات غير آمنة وغير رشيدة لشبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وشبكات المعلومات والاتصالات، والتي قد تهدد أمن الدولة والمواطنين .

وأشاد الرشيدي بمواكبة تكنولوجيا العصر والتواجد على شبكة الانترنت ومواقع التواصل لتقديم كافة الخدمات الأمنية والخدمية للمواطنين الكترونيًا والتسهيل عليهم من كافة النواحي، إضافة لدعم كافة إدارات وأقسام الشرطة المختلفة بأحدث الأجهزة التكنولوجية الحديثة خاصه، التي تدعم سرعة ودقة أداء المهام الأمنية والخدمية المختلفة.

وأشار إلى ما تحقق في إدارات المرور لإحكام السيطرة على الحركة المرورية، وضبط كافة المخالفات إلكترونيًا، وأيضًا الأمن العام بما حققته من سرعة ودقة في عمليات البحث والتحري وضبط المخالفين في أوقات قياسية. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة