Close ad

أمين الفتوى: «الإنسان له عمر تاني بعد موته بياخد عليه حسنات»

18-1-2024 | 19:15
أمين الفتوى ;الإنسان له عمر تاني بعد موته بياخد عليه حسنات;دار الإفتاء المصرية
محمد حشمت أبوالقاسم

قال الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الإنسان حينما تنتهى حياته على وجه الأرض، فإن أعماله لا تنتهى، يعنى ممكن يعيش 60 سنة، لكن عمله ممكن يكون ممتد لقيام الساعة، لافتا إلى أن سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم، علمنا أن الإنسان له عمر تانى بعد عمره فى الأرض. 

موضوعات مقترحة

وأوضح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية مروة شتلة، ببرنامج "البيت"، المذاع على فضائية "الناس"، اليوم الخميس: "الإنسان لما يموت، أعماله الصالحة تفضل فى الدنيا ويثاب عليها، وده اللى علمه لنا سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم، إن العمل كله بينقطع إلا من ثلاث صدقة جارية وعلم ينتفع به وولد صالح يدعو له"، مستشهدا بالحديث النبوي: "إِذَا مَاتَ ابنُ آدم انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أو عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ". رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

وتابع: "الإنسان يعمل صدقة جارية يفضل يأخد عليها ثواب لحد يوم القيامة، وكمان أى علم ينفع الناس ليه أجر وثواب عليه حتى قيام الساعة، وكذلك ولد صالح يدعو له، وده مفهوم واسع لأن ممكن يكون ابن أخته أو ابنه، أو ابن أخيه، أو ولد تكفل به".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة