Close ad

دراسة تتوصل لنمط غذائي لمفاتيح النوم العميق

18-1-2024 | 15:55
دراسة تتوصل لنمط غذائي لمفاتيح النوم العميقأرشيفية

كشفت دراسة عملية عن وجود ترابط بين وقت تناول الطعام وتأثيره المباشر على جودة النوم لدى مختلف الأشخاص، حيث يسبب للبعض أرقا.

موضوعات مقترحة

وتظهر الدراسة أن هناك المزيد من الأدلة التي تشير إلى أن الأنماط الغذائية العامة يمكن أن تؤثر على جودة النوم وتسهم في الأرق، فمثلا في الولايات المتحدة الأمريكية، تعاني نسبة كبيرة من السكان من مشاكل واضطربات في النوم، إذ يحدث معهم أرق وانقطاع التنفس الانسدادي وهي حالة يصبح فيها مجرى الهواء العلوي مسدودًا ويتوقف الشخص عن التنفس أثناء النوم.

الأطعمة الدهنية

وفي الوقت ذاته، يتناول معظم الأمريكيين كميات كبيرة جدًا من الأطعمة الدهنية والمعالجة، وقليلًا جدًا من الألياف والفواكه والخضروات، على الرغم من أنه من الصعب تحديد ما إذا كان هذان الاتجاهان مرتبطان سببيًا ببعضهما بعضا، إلا أن المزيد والمزيد من الأبحاث تشير إلى الروابط بين النوم والنظام الغذائي وتقدم تلميحات حول الأسس البيولوجية لهذه العلاقات.

الدهون المشبعة

ولفتت الدراسة إلى الأطعمة التي يجب تجنبها قبل النوم، مضيفة أن تناول كميات أكبر من الأطعمة التي تعزز النوم لا تكفي بالضرورة للحصول على نوم أفضل، حيث من المهم أيضًا تجنب بعض الأطعمة التي قد تكون سيئة للنوم بينها الدهون المشبعة، مثل تلك الموجودة في البرجر والبطاطا المقلية والأطعمة المصنعة، والتي تسهم بتقليل جودة النوم.

وتابعت الدراسة أنه من بين المأكولات السلبية قبل النوم هي التي تمتلك الكربوهيدرات المكررة، مثل تلك الموجودة في الخبز الأبيض والمعكرونة، ففي حال تناولها على العشاء، فقد تؤدي إلى الاستيقاظ من الجوع.

وكذلك الكحول يعطل نوعية النوم بالرغم من أن التأثيرات المهدئة للكحول يمكن أن

كما أن تناول الكافيين حتى قبل ست ساعات من النوم يمكن أن يجعل من الصعب النوم لأنه يمنع هرمون الأدينوزين، الذي يعزز النعاس. يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط المستمر للسعرات الحرارية إلى زيادة الوزن، وهو أحد أقوى المؤشرات على انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، ويعد الوزن الزائد أحد العوامل لأنه يمكن أن يضع ضغطًا إضافيًا على الحجاب الحاجز والرئتين، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى ضيق مجرى الهواء إذا تراكمت الدهون حول الرقبة والحلق.

مفاتيح النوم الجيد ليلًا

بشكل عام، لا يوجد طعام أو مشروب سحري واحد من شأنه أن يحسن نومك، حيث من الأفضل التركيز على الأنماط الغذائية الصحية الشاملة طوال اليوم مع استهلاك نسبة أعلى من السعرات الحرارية في وقت مبكر من اليوم، بالإضافة إلى تجنب الكافيين والوجبات الثقيلة، خلال ساعتين أو ثلاث ساعات قبل النوم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة