Close ad

سؤال الشتاء.. هل المشروبات المثلجة في الطقس البارد لها أضرار؟

16-1-2024 | 15:34
سؤال الشتاء هل المشروبات المثلجة في الطقس البارد لها أضرار؟مخاطر المشروبات المثلجة
إيمان البدري

يقبل الكثير من الأشخاص على تناول المشروبات المثلجة مع تكرار تناولها بكميات كبيرة مملوءة  بالثلج خاصة مع قدوم فصل الشتاء، حيث يجد البعض في تناول هذه المشروبات المثلجة والآيس كريم طابعا خاصا للاستمتاع بالأجواء والمذاق الجيد، ولكن البعض منهم قد يتضرر صحيا بعد ذلك، فهل بالفعل تناول المشروبات المثلجة في الشتاء تسبب ضررا صحيا، وذلك نظرا لتسارع الكثيرين إلى تناول المشروبات الباردة في الصيف اعتقادا منهم أنها قد تعمل على ترطيب الجسم والتمتع بالشعور المصاحب بالانتعاش بعد تناولها.

موضوعات مقترحة

المشروبات المثلجة تقلل مناعة الجسم

 يقول الدكتور عبد الحميد هيكل استشاري أمراض الصدر، إن البعض من الأشخاص يقبل على تناول المشروبات المثلجة والآيس كريم اعتقادا منهم أنها لها تأثير قوي على الحالة النفسية وأنها تمنحهم الشعور بالسعادة والبهجة والاستمتاع وتحسين القدرات الذهنية وزيادة  الانتباه والتركيز والقدرة على الابداع، لكنهم لم يعلموا أن التأثير النفسى والذهنى للمشروبات المثلجة مثل المعروف بالإسموزي والآيس كريم يتوقف على المكونات المستخدمة فى صناعته خاصة أن منتجات الشيكولاته والفانليا من أكثر المذاقات التي تمنحهم  الشعور بالسعادة والتركيز، كما أن العصائر الطبيعية المثلجة والآيس المكونات الطبيعية أفضل بكثير من مكسبات الطعم الصناعية

الدكتور عبد الحميد هيكل
.

ورغم شعور الأشخاص بالاستمتاع عند تناول المثلجات، إلا أنه يجب الحذرمنها، حيث إن تناول المشروبات الباردة يعوق  الشعور بالارتواء وتعمل في الوقت نفسه على تقليل مناعة الجسم وتؤدي إلى انقباض الشعيرات الدموية و الأوعية الدموية، لذلك من الأفضل تناول المياه بدرجة حرارة الغرفة  لخطورة شرب المشروبات المثلجة  والمياه باردة لأنها تعوق الشعور بالارتواء وتؤثر على  مناعة الجسم.

بدائل صحية بدلا من العصائر المثلجة والآيس كريم

ويضيف الدكتور عبد الحميد هيكل، أن من المخاطر الصحية التي يقع فيها الكثيرين في فصل  الشتاء بل والصيف أيضا هي تناول المثلجات والأيس كريم لأنهم يؤدون إلى زيادة نسبة الجفاف بالجسم، وارتفاع سكر الدم وتكمن مخاطرهم أيضا بسبب المواد الحافظة المضافة إليه على الجسم.

ومن البدائل الصحية لتناول العصائر المثلجة والآيس كريم هي تناول الخضراوات والفواكه، لأنها تمد الجسم بالمياه التي يحتاجها والأملاح المعدنية والفيتامينات بجانب فائدتها في رفع مناعة الجسم، ومن أفضل الخضراوات التي يفضل تناولها الكوسة فهي من أهم الخضراوات التي تمد الجسم بالمياه، ضرورة التوقف عن تناول  الأطعمة المقلية لأنها تزيد الشعور بالعطش و من الأفضل في المقابل تناول الأطعمة المسلوقة أو المشوية.                

أضرار تناول المثلجات في الشتاء

من جانبه يقول الدكتور أحمد إسماعيل استشاري التغذية العلاجية، أن تناول المثلجات في الشتاء تكون أكثر ضررا على المرضى  المصابون بدوالي المريء وقرحة المعدة او القولون من تناول الآيس الكريم أو الأطعمة المثلجة لأنه يعرضهم لمشاكل صحية كثيرة، لذلك نوصي بعدم تناول المثلجات والأيس كريم في فصل الشتاء، خاصة للأطفال، حيث  أنها تتسبب في الإصابة بنزلات البرد أو الكحة وبالتالي يزداد الأمر سوءا مع تناول أطعمة مثلجة.

الدكتور أحمد إسماعيل

كما أن البعض يتعرض لالتهاب الحلق خلال فصل الشتاء نتيجة الإصابة بالفيروسات والبكتيريا وعدوى الجهاز التنفسي وبالتالي لا ينصح بتناول الأطعمة المثلجة لأنها تجعله عرضة للإصابة السريعة بالإنفلونزا، ويفضل استبدالها بالفواكه والخضروات والأطعمة الدافئة.

ويوضح، أن المثلجات والأيس كريم المصنع خارج المنزل ينقل العدوى بسبب نشاط الميكروبات في درجات الحرارة المنخفضة وعلى رأسها السالمونيلا التي تسبب آلام في البطن ويزيد نشاطها مع انخفاض درجات الحرارة، وتظهر أعراضها خلال 4 ساعات، كما أن هناك عوامل تزيد من انتقال عدوى الأمراض الشتوية، كعدم نظافة المواد المستخدمة، وعدم النظافة الشخصية للعاملين في المحلات التي تبيعه وغيرها.

وينصح، بضرورة عدم تناول المثلجات والآيس كريم لمن يعانون من التهابات في الحلق لأنه عامل مساعد على حدوث الالتهابات إذا كان الشخص مصاب في الأساس، كما أن معظم الناس عرضة  للإصابة بسبب التقلبات الجوية.

تناول كميات بسيطة جدا من المثلجات

 وفي سياق متصل يقول الدكتور أحمد إسماعيل، أن المثلجات و الآيس كريم  يعدوا من أشهى الأطعمة التى يعشق تناولها الصغار والكبار فلا يمكن الاستمتاع بالإجازات والتنزه بدونها والبعض يميل إلى تناولها على البحر في فصل الشتاء، هنا يجب الحذر لأن الجسم يتضررون لكن عند تناولها يجب أن تكون بمقدار  بسيط جدا وليس بكميات كبيرة قد تضرة، لكي يحمي نفسه من  الإصابة بنزلات البرد أو يشعر بالبرودة، لكن عند تناولها بكميات معقولة ومحدودة يساعد  الجسم أن يعادل حرارته ويجعلها مناسبة لدرجة حرارة الجسم فلا خوف منه.

ومن الأفضل الابتعاد عن تناول كميات كبيرة من المثلجات دفعة واحدة  خاصة في فصل الشتاء الذي يفضل فيه تناول المشروبات الدافئة، ولكن يفضل تناوله على مراحل وبكميات بسيطة لأن الكميات البسيطة كون لها ميزة في أنها يحدث معها  انكماش بالأوعية والشعيرات الدموية ما يساعد على زيادة تدفق الدم بها ووصوله للقلب بشكل أسرع وبالتالي تزيد كمية الدم التي يضخها القلب للجسم مما ينتج عنه طاقة كبيرة تساعد على بذل الجهد مما يشعر الإنسان بالدفء".

الفوائد الصحية للمثلجات الطبيعية

ويشير الدكتور أحمد إسماعيل، أن تناول الآيس كريم يكون أفضل في فصل الصيف، كما أن تناول الكمية المعقولة منه يجعلنا نقول أن له فوائد حيث  يحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية ما يجعله يمنح الإنسان مزيدا من الطاقة التي تساعده على أداء ممارسة الأنشطة الحياتية بكفاءة، ولكن يجب ضرورة الحذر من عدم بذل مجهود بعد تناوله لأن عدم اخراج الطاقة الناتجة عن الآيس كريم يتسبب فى تخزين كمية السعرات الحرارية بالجسم مما ينتج عنه زيادة فى الوزن والسمنة.

كما أن الآيس كريم له تأثير قوى على الحالة النفسية مما يمنح الإنسان الشعور بالسعادة والبهجة والاستمتاع هذا بالإضافة إلى أنه يحسن القدرات الذهنية ويزيد الانتباه والتركيز والقدرة على الإبداع، موضحا أن التأثير النفسى والذهنى للآيس كريم يتوقف على المكونات المستخدمة فى صناعته وبصفة عامة فإن الشيكولاته والفانيليا من أكثر المذاقات التي تمنحك الشعور بالسعادة والتركيز، كما أن الآيس المكونات الطبيعية أفضل بكثير من مكسبات الطعم الصناعية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: