Close ad

وصفت بالساحرة الشيطانة..تايلور سويفت محور نظريات مؤامرة قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية

14-1-2024 | 13:53
وصفت بالساحرة الشيطانةتايلور سويفت محور نظريات مؤامرة قبل الانتخابات الرئاسية الأميركيةالمغنية تايلور سويفت محور بعض من أكثر نظريات المؤامرة جنوناً
أ ف ب

مع بلوغ شعبيتها مستويات قياسية جديدة، أصبحت المغنية تايلور سويفت محور بعض من أكثر نظريات المؤامرة جنوناً على شبكات التواصل الاجتماعي... كان آخرها اتهامها بالعمالة للبنتاغون بدفع من الحزب الديموقراطي للتأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2024.

موضوعات مقترحة

فقد تناول المذيع جيسي واترز من قناة "فوكس نيوز" المفضلة لدى المحافظين الأميركيين، على الهواء هذا الأسبوع نظريات جامحة كانت نُشرت لأول مرة على شبكات التواصل الاجتماعي من جانب معلقين يمينيين، تلمح إلى أن النجمة تعمل لصالح حكومة جو بايدن، مقرّاً في الوقت عينه بأن "من الواضح عدم وجود أي دليل" على صحة هذه الاتهامات.

وقال جيسي واترز "هل سبق لكم أن تساءلتم عن سبب وجود تايلور سويفت في كل مكان؟ قبل أربع سنوات، طرحت وحدة العمليات النفسية في البنتاجون فكرة استخدامها كمورد في مؤتمر لحلف شمال الأطلسي"، عارضا صوراً لقمة نظمتها الوكالة الأميركية للأمن السيبراني ومكافحة التضليل الإعلامي عام 2019.

لكنّ الفيديو لا يظهر أي صلة بين المغنية والبنتاجون أو أي وكالة حكومية أخرى، بل هو في الواقع عرض تقديمي أجرته باحثة ليس لها أي انتماء لحلف شمال الأطلسي، واستشهدت فيه بتايلور سويفت كمثال بسيط للشخصيات المؤثرة على الإنترنت.

كما أشار جيسي واترز على الهواء إلى الإقبال الكبير على منصة "فوت دوت أورج" Vote.org بعد منشور للمغنية على إنستجرام دعت فيه متابعيها البالغ عددهم حوالى 270 مليوناَ للتسجيل في القوائم الانتخابية، في إشارة حسب قوله إلى أنّ "شخصا ما" أثّر عليها من البيت الأبيض.

وفي اتصال مع وكالة فرانس برس، أشارت الملحقة الصحافية بتايلور سويفت إلى رسالة نشرتها الثلاثاء على منصة إكس أندريا هيلي، رئيسة موقع Vote.org.

ويعتقد الخبراء أن استهداف أصحاب نظريات المؤامرة للمغنية من المرجح أن يتزايد مع اقتراب الانتخابات.

 

- شعبية مزعجة -

وفي ذروة شعبيتها، وإثر تتويجها "شخصية العام" من جانب مجلة تايم، حطمت الفنانة البالغة 34 عاما جميع الأرقام القياسية مع جولة "إيراس" في عام 2023، كما أصبحت حياتها الخاصة محط اهتمام واسع، خصوصاً منذ بدء علاقتها مع نجم كرة القدم الأميركي ترافيس كيلسي.

وتلت ذلك هجمات شخصية. فقد اتهمها معلقون يمينيون متطرفون بممارسة السحر الأسود في حفلاتها الموسيقية.

وجاء أخيراً في حساب يروج لنظريات المؤامرة تابع لحركة "كانون" عبر منصة اكس "ليست سويفت فحسب، باعترافها الخاص، ساحرة شيطانية، بل هي أيضاً أداة للبنتاجون للتأثير على تصويت الآلاف من الناخبين الشباب".

وقالت جوهانا بلاكلي من جامعة جنوب كاليفورنيا إن الحزب الجمهوري "يشعر بالقلق إزاء قدرتها على إحياء اهتمام الشباب بالعملية الانتخابية".

وخلصت إلى أن "اتهامها بأنه بيدق في يد الدولة هو جهد خبيث لتقويض الدعم المستقبلي المحتمل من الفنانة لجو بايدن".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: