Close ad

وصف القرار بالمؤلم.. منصة تويتش التابعة لمجموعة أمازون تستغني عن 500 موظف

11-1-2024 | 13:09
وصف القرار بالمؤلم منصة تويتش التابعة لمجموعة أمازون تستغني عن  موظف منصة تويتش
أ ف ب

تعتزم منصة تويتش لبث ألعاب الفيديو التابعة لمجموعة أمازون، الاستغناء عن 500 موظف، في إطار عمليات صرف واسعة تجريها المجموعة العملاقة في مجال التجارة الإلكترونية، التي أعلنت أيضاً شطب مئات الوظائف في "برايم فيديو" و"ام جي ام ستوديوز".

موضوعات مقترحة

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تويتش دان كلانسي في رسالة وجهها إلى الموظفين الأربعاء ونُشرت في مقالة على مدونة الشركة "يؤسفني أن أعلن أننا نتخذ القرار المؤلم بتقليص القوى العاملة في تويتش بما يزيد قليلاً عن 500 شخص".

وبحسب وسائل إعلام عدة، يمثل هذا العدد ثلث القوى العاملة في منصة الألعاب عبر الإنترنت.

وجرى الإعلان عن عمليات الصرف هذه، التي تحدثت عنها وكالة بلومبرغ في البداية، في وقت تشهد تويتش نزوحاً جماعياً لكبار المسؤولين التنفيذيين.

وأعلنت الشركة الأم "أمازون"، التي اشترت المنصة في عام 2014 مقابل نحو 842 مليون دولار، العام الماضي عن تخفيضات في الوظائف في المستقبل على نطاق غير مسبوق للمجموعة.

ومنذ ذلك الحين، تواجه منصة الألعاب عبر الإنترنت صعوبات كبيرة. حتى أنها أعلنت أخيراً أنها ستوقف نشاطها في كوريا الجنوبية، حيث أثبتت حضوراً قوياً لدى اللاعبين المحليين، اعتباراً من فبراير، وذلك بسبب ارتفاع تكاليف شبكة الإنترنت بشكل مفرط.

وكتب دان كلانسي في رسالته للموظفين "خلال العام الماضي، عملنا على بناء شركة أكثر استدامة  وخفضنا التكاليف واتخذنا قرارات عدة لنكون أكثر كفاءة".

واستدرك قائلاً "للأسف، وعلى الرغم من هذه الجهود، أصبح من الواضح أن عملية التنظيم لا تزال أكبر بكثير مما هو ضروري بالنظر إلى حجم الشركة".

تقدم تويتش نفسها على أنها أكبر منصة بث عالمية حول موضوع ألعاب الفيديو، مع أكثر من 31 مليون زائر في المتوسط يومياً.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة