Close ad

الشاهد "هدى زكريا"

9-1-2024 | 14:00

- يوما بعد يوم يزداد ارتباط المشاهد بقناة "إكسترا نيوز" التى تنقل كل الأحداث والفعاليات باهتمام واعتناء شديدين، وتجعل المواطن فى قلب الحدث لحظة بلحظة، فهى لا تغفل حدثا على أرض مصر إلا وتراه  على شاشتها، مع التغطيات الإخبارية القوية مهنيا لا تغفل "إكسترا نيوز" تقديم البرامج الجادة المتميزة ذات الأهداف المجتمعية الواضحة وأهمها التنوير، ومن بينها برنامج "الشاهد" الذى أتوقف عنده؛ لأنه يستحق الثناء والتقدير لما حققه من نجاح منذ بداية تقديمه، فبرغم حداثة البرنامج مقارنة ببرامج أخرى سبقته فى العرض بفترات أطول، إلا أن برنامج "الشاهد" تفوق برؤيته الوطنية وثبات واتزان ومهنية مقدمه الإعلامى د.محمد الباز، وتحضرني هنا حلقة الأحد الماضى التى استضاف فيها د.محمد الباز أستاذة علم الاجتماع السياسى المرموقة د.هدى زكريا، والتى تتمتع بكاريزما تجعل المشاهد منتبها لحديثها بالحرف، ويميز حديثها الوطنية والثقافة العالية والخبرة الحياتية، فجاء اختيارها للاستضافة فى الحلقة إضافة قوية للمشاهد والقناة، خاصة مع الطلاقة والمهنية فى الحوار التى يتمتع بها د.الباز.

تحدثت د.هدى زكريا في الحلقة عن الجيش المصري منذ بداية التاريخ الحديث، وتكوينه على يد محمد علي، وكيف أن الجندي والضابط المصري قارئ بطبعه، فشاهدنا محمود سامي البارودي، رب السيف والقلم، وحافظ إبراهيم الشاعر الكبير كانا ضابطين.

مشيرة إلى أن الضابط المصري لا يقنع فقط بالعلوم العسكرية، ولا يعتبر العلوم العسكرية فقط آخر بحثه، فهو مثقف لأعلى درجة، فوجدنا يوسف السباعي، وثروت عكاشة أعظم وزير ثقافة وكذلك الفنان أحمد مظهر، فدائما هناك حرص من الضابط المصري أن يكتمل ثقافيا ويجاور العلوم المدنية بالعلوم العسكرية التي تلقاها، فنجده متفوقًا بها بحكم انضباطه عسكريا.

حوار شيق ومفيد وجاذب ووطنى أجراه بمهنية د.الباز مع واحدة من علماء الاجتماع السياسى والتى تحدثت أيضا عن علم اجتماع القوميات، وحكت عن المكائد التى تحاك ضد مصر على مر العصور ونبهت لضرورة الالتفاف حول الوطن والتصدى لما يحاك حوله من مؤامرات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة