Close ad

حادث انفصال باب طائرة "آلاسكا إيرلاينز" ضربة جديدة لبوينغ

8-1-2024 | 15:03
حادث انفصال باب طائرة  آلاسكا إيرلاينز  ضربة جديدة لبوينغحادث انفصال باب طائرة آلاسكا إيرلاينز
أ ف ب

سدد حادث طارئ اقتُلع خلاله جزء من جسم طائرة "بوينج 737 ماكس 9" بينما كانت تحلّق فوق ساحل الولايات المتحدة الغربي ضربة جديدة للشركة المصنّعة التي عصفت بها صعوبات متكررة.

موضوعات مقترحة

لكن يتوقع أن تكون التداعيات على بوينغ محدودة.

وأمرت إدارة الطيران الفدرالية الأميركية السبت بمنع 171 طائرة من هذا الطراز من التحليق لإخضاعها لعمليات فحص.

صدر الأمر بعد حادث الجمعة عندما اضطرت طائرة "بوينج 737 ماكس 9" تشغّلها شركة "آلاسكا إيرلاينز" للقيام بهبوط اضطراري بعد انفصال جزء من أحد الأبواب خلال رحلة من بورتلاند في ولاية أوريغن إلى أونتاريو في جنوب كاليفورنيا.

وانتشر حول العالم التسجيل المصوّر للحادثة الذي أظهر فجوة في أحد جوانب الطائرة بينما تدفق الهواء إلى المقصورة وتدلت أقنعة الأكسجين من السقف. لكن أحدا لم يتعرّض لأي إصابة خطرة.

وبدأ تحقيق للمجلس الوطني لسلامة النقل ولم تتضح بعد طبيعة الخلل الذي وقع في الطائرة التي اقتُلع فيها لوح يستخدم لملء الفراغ في مخرج الطوارئ الواقع في الجزء الأوسط من الطائرات ذات عدد المقاعد الأقل.

ويشكّل آخر حلقة ضمن سلسلة انتكاسات تعرّضت لها بوينج، بعد حادثي تحطم طائرتين من طراز "737 ماكس" في أكتوبر 2018  ومارس 2019 تسببا بمقتل 346 شخصا بالمجموع.

وأدى الحادثان المرتبطان ببرمجية ضمن نظام موازنة الطائرة يدعى "نظام تعزيز خصائص المناورة" MCAS إلى منع تحليق جميع طائرات "737 ماكس" لمدة عامين تقريبا.

لكن بوينج تواجه صعوبات أخرى أيضا إذ أنها علّقت عدة مرات على مدى عامين تسليم طائراتها المخصصة للرحلات الطويلة من طراز "787" بسبب عيوب في التصنيع والفحص.

ومؤخرا، جاءت المشاكل من طائرات "737 ماكس". فاكتُشفت في الخريف الماضي عيوب في الحاجز الخلفي للطائرة. وفي ديسمبر، تم الكشف عن خطر متمثّل بارتخاء البراغي في نظام الملاحة.

- حالة "منعزلة" -

وأفاد سكوت هاملتون من منصة "ليهام نيوز" المتخصصة بأخبار الطيران بأن العطل الأخير قد يكون بسبب خلل في تصنيع سدّاد الباب أو البراغي المخصصة لتثبيته أو بسبب مشكلة في مراقبة الجودة.

وقال في إشارة إلى "سبيريت ايروسيستمز"، أهم متعاقد من الباطن مع بوينج، "إذا كانت بالفعل مسألة مراقبة جودة، سواء لدى سبيريت أو بوينج، فأعتقد أنها على الأرجح مشكلة مراقبة جودة محدودة".

وطلبت بوينج مؤخرا استثناء سلامة في عملية اعتماد طائرات "737 ماكس 7". ويشمل الاستثناء النظام المضاد للجليد في المحرك والذي تم تحديد عيب فيه.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: