Close ad

الأمل في العثور على ناجين يتضاءل بعد ثلاثة أيام على زلزال اليابان

4-1-2024 | 14:14
الأمل في العثور على ناجين يتضاءل بعد ثلاثة أيام على زلزال اليابانزلزال اليابان
أ ف ب

تضاءلت فرص العثور على ناجين في وسط اليابان حيث ما زال نحو 80 شخصا في عداد المفقودين الخميس، بعد ثلاثة أيام من الزلزال العنيف الذي ضرب البلاد في العام الجديد وأدى إلى مقتل 84 شخصا بحسب حصيلة أولية.

موضوعات مقترحة

هز الزلزال الذي بلغت قوته 7,5 درجات وشعر به سكان مناطق بعيدة مثل طوكيو على بعد 300 كيلومتر، شبه جزيرة نوتو في مقاطعة إيشيكاوا، وهو شريط ضيق من الأرض يمتد نحو مئة كيلومتر داخل البحر في اليابان، مما أدى إلى انهيار مبان وتدمير طرق.

فلقد مرت أكثر من 72 ساعة على وقوع الكارثة، مما يقلل من آمال العثور على ناجين. ونشرت السلطات في إيشيكاوا بعد ظهر الخميس أسماء 79 شخصا ما زالوا في عداد المفقودين.

أعلن حاكم إيشيكاوا هيروشي هاسي صباحا "بمجرد انقضاء مهلة الـ72 ساعة يتراجع بشكل حاد معدل بقاء الأشخاص الذين يحتاجون إلى الإنقاذ على قيد الحياة".

بينما أبلغت مقاطعة إيشيكاوا عن مقتل 84 شخصا، فإن الحصيلة قد ترتفع أكثر لأن مئات المباني دمرت في الكارثة خاصة بسبب حريق ضخم اندلع في مدينة واجيما، ولا تزال بعض القرى معزولة.

وصرح رجل ثمانيني لوكالة فرانس برس في هذه المدينة فضل عدم ذكر اسمه "جئت لتفقد أفراد عائلتي، ولم أتمكن بعد من رؤيتهم".

وأصيب ما لا يقل عن 330 شخصا جراء الزلزال ومئات الهزات الارتدادية التي أعقبته وكان بعضها عنيفا. كما ضرب تسونامي الساحل حيث جرفت أمواج بلغ ارتفاعها أكثر من متر العديد من القوارب على الأرصفة أو الطرق الساحلية.

وذكر التلفزيون الياباني (إن إتش كاي) أن شخصا جرفته أمواج التسونامي قرب سوزو عند اقصى شبه الجزيرة وكان خفر السواحل يبحث عنه.

بحسب المصدر نفسه ذكرت مجموعة باحثين أن تسونامي ضرب مدينة سوزو بعد أقل من دقيقة من وقوع الزلزال مما لم يترك سوى القليل من الوقت لإخلاء المناطق الساحلية.

وزادت الأمطار من تعقيد عملية البحث التي يقوم بها الآلاف من أفراد قوات الدفاع الذاتي وعناصر الإطفاء والشرطة الذين اتوا من جميع أنحاء اليابان، وحذرت خدمات الأرصاد الجوية من خطر حدوث انزلاقات للتربة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة