Close ad

مراهق أمريكي يصبح أول لاعب يهزم لعبة الفيديو تتريس

4-1-2024 | 12:55
مراهق أمريكي يصبح أول لاعب يهزم لعبة الفيديو تتريسويليس جيبسون
أ ف ب

بعدما شكلت هوس أجيال من اللاعبين على مدى 40 عاما، هُزمت لعبة الفيديو تتريس أخيرا على يد مراهق أمريكي، وهو إنجاز لم يكن يتم تحقيقه في السابق إلا عبر الذكاء الاصطناعي.

موضوعات مقترحة

أصبح ويليس جيبسون البالغ من العمر 13 عاما أول إنسان يصل إلى نهاية هذه اللعبة الكلاسيكية الرائعة من نينتندو، حيث يتعين على اللاعب التوفيق بين الكتل التي تسقط بسرعة متزايدة، لتشكيل خطوط كاملة وجعلها تختفي.

لعبة الأحجية هذه المسبّبة للإدمان والتي طورها مهندس سوفياتي ليس لها نهاية فعلية، فحين لا تتمكن الآلة من الاستمرار، تتجمد الشاشة فجأة.

وهذا ما حدث للمراهق الملقب باسم "بلو سكوتي" عندما وصل إلى المستوى 157 بعد 38 دقيقة من المجهود.

"يا إلهي" هتف المراهق حين توقفت اللعبة، كما ظهر في مقطع فيديو للعبته نشر على موقع يوتيوب، مضيفا "لم أعد أشعر بأصابعي".

وقال رئيس بطولة العالم للعبة تتريس فينس كليمنتي لصحيفة "نيويورك تايمز"، "لم يحصل هذا الأمر سابقا من قبل إنسان" مضيفا "انه أمر اعتقد الجميع أنه مستحيل حتى سنوات قليلة خلت".

لفترة طويلة كان المستوى 29 يعتبر الحد الأقصى للعبة تتريس، عندما تصبح اللعبة سريعة جدا لدرجة لا يعود بإمكان البشر التفاعل معها بسرعة كافية.

لكن في السنوات الماضية، تجاوز جيل جديد من اللاعبين حدود ما هو ممكن من خلال اعتماد تقنية "التدحرج" التي تغير طريقة استخدام وحدة التحكم NES حيث انها تسمح باستخدام كلّ الاصابع بدلا من مجرد واحد أو اثنين، ما يزيد إلى حد كبير من وتيرة الضغط.

استخدم ويليس جيبسون المتحدر من أوكلاهوما، هذه العملية لتسجيل رقمه القياسي قبل أشهر قليلة من الذكرى الأربعين للعبة التي صدرت في يونيو 198.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة