Close ad

صراع في الريف الإنجليزي حول صيد الثعالب

1-1-2024 | 14:37
صراع في الريف الإنجليزي حول صيد الثعالبأعضاء جمعية هانت سابوتورز المناهضة لصيد الثعالب
أ ف ب

تظهر مجموعة صغيرة من الناشطين الملثمين والمرتدين ملابس داكنة على نحو مفاجئ في غابات انجلترا لمحاولة تخريب حفلات صيد الثعالب، سعياً إلى إنقاذ هذه الحيوانات من أنياب الكلاب المستخدَمة، في صراع ثقافات شرس.

موضوعات مقترحة

بالأجهزة اللاسلكية، تنسّق مجموعتان من هؤلاء الناشطين كل منهما في سيارة، الأولى سمّت نفسها "كيرميت" والثانية "أنيمال"، وتنتقلان الى العمل.

يريد أعضاء هذه الجمعية المسماة "هانت سابوتورز" (Hunt Saboteurs) الناشطة منذ 60 عاما منع صيد الثعالب، وهو التقليد الذي يقولون إنه مستمر رغم حظره منذ 18 عاما، ويواجهون لذلك الصيادين الذين يؤكدون أنهم يمارسون نشاطهم بشكل قانوني.

وفي غارة للناشطين تستهدف صيادي نادي "ثارلو هانت" في قرية في سافولك على بعد نحو مئة كلم شمال لندن، يتواصل باللاسلكي افراد تلك المجموعة البالغ عددهم حوالى عشرين شخصا والمزودين خرائط على هواتفهم، لتحديد موقع الفريق الذي يلاحقونه.

وعندما يلحظهم الصياديون، يحثون خطى أحصنتهم للإسراع. وتقول عضو مجموعة "هانت سابس" انجيلا فاسيليو الآتية من شمال لندن إن "الأهم هو الا يغيبوا عن نظرنا".

- جمع أدلة-

ويتمثل هدف المجموعة الأول في منع قتل أي ثعلب. وهم يعمدون الى تحويل مسار طرق الكلاب عبر أساليب مختلفة. واذا فشلت جهودهم يقومون بجمع أدلة.

فعلى سبيل المثال، استند القضاء الى شريط فيديو ليحكم في 2019 على عضو من "ثورلو هانت" بدفع غرامة، إذ أظهر الشريط صيادين ومخربين يتنازعون على بقايا ثعلب في 26 ديسمبر 2017 خلال حفلة صيد تقليدية غداة يوم عيد الميلاد.

ولو أراد الصيادون التزام القانون، يُفترض بهم أن يتبعوا رائحة ثعلب في عملية صيد وهمي يُسمى "صيد الدروب".

ظهرت هذه التسمية منذ صدور قانون 2004، لكنّ منتقديها يرون فيها ذراً للرماد في العيون وتمويها لما يحصل فعلياً. يقول فيليب والترز، من مجموعة "هانت سابوتورز" في شمال لندن "إنهم دائما ما يصطادون الثعالب".

وتؤكد منظمة "كانتري سايد ألاّيانس" التي تجمع صيّادي "ثارلو هانت"، في بيان أرسلته إلى وكالة فرانس برس، أن النادي "يمارس أنشطة الصيد وفقا للقانون".

ويصف نادي الصيد الناشطين بأنهم "متطرفون في مجال حقوق الحيوان"، ويشكون من عمليات اقتحام ومضايقات و"اتهامات باطلة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: