Close ad

ملوك ورؤساء العالم يهنئون مصر على رئيسها

26-12-2023 | 14:12
نصف الدنيا نقلاً عن

ألف مبروك لمصر وشعبها ودعوة من القلب لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي الزعيم والبطل، «ربنا يعينك يا ريس على القادم فالحمل ثقيل، هى فرحة كبيرة وشعور بالنصر والراحة من جانبنا كمصريين لأننا سنعيش 6 سنوات قادمة من الاستقرار والأمان والتطوير، لكننا نعلم أننا فزنا بك وفخامتك مشكورا ستتحمل الوطن بأزماته ومشكلاته وتحدياته، ثبتك الله ومنحك القوة والعون وفتح لك كل أبواب الفرج ونصرك على أعدائك ووهبك حب الناس فى كل مكان يا وش الخير وحبيب المصريين»، ويجب أن أشكر كل المصريين على ملحمة الوطنية والحب وإصرارهم على النزول والتواجد نساء وشبابا ورجالا وكبارا لينتخبوا رئيسهم، وتحقيق المعجزة والتواجد بنسبة فاقت كل المرات والتوقعات ليحصد الرئيس 89,6 % من الأصوات، ليكون فوزا باكتساح ورسالة تأكيد أن الشعب يريد استمرار الرئيس السيسي لولاية ثالثة حبا وتقديرا وعرفانا بالجميل، وأن كل الإشاعات والمؤامرات لم تؤثر على المصريين بل زادتهم حبا ووطنية، لأن المصرى «مش ساذج ولا عبيط»، يعلم تماما الحقيقة ويدرك من يعمل لصالحه ومن يريد أن يهدم بنيانه، والفرحة انعكست على شوارع مصر ومحافظاتها بعد إعلان الخبر، وخرج الشعب ليحتفل بالأعلام والأغانى وصور الرئيس، وكأن لسان حال مصر يقول: لقد انتصرت وفزت به رئيسا وسندا وظهرا، وعلى الجانب العالمى انسابت التهانى معبرة عن الفرحة والمحبة والإجلال، فقد تلقى الرئيس عبدالفتاح السيسى عددا من الاتصالات وبرقيات التهنئة من الملوك ورؤساء الدول، مؤكدين حرصهم على مواصلة وتعميق العلاقات المتميزة مع مصر، والتنسيق بشأن مواجهة التحديات على المستويين العالمى والإقليمي ومنها تهنئة الرئيس الصينى «شى جين بينج»، حيث قال: إن الصين ومصر صديقتان جيدتان تتشاركان المثل نفسها وتثقان ببعضهما وتعملان من أجل التنمية والرخاء، وإنه على مدار سنوات ازدهرت علاقاتهما وتعاونهما العملى فى مختلف المجالات بنتائج مثمرة، وتعمقت الصداقة بين الشعبين، وأعرب عن استعداده للعمل مع الرئيس لمواصلة الدعم القوى المتبادل بينهما من أجل حماية المصالح المشتركة للدول النامية، ومواصلة الارتقاء بالشراكة الاستراتيجية لتحقيق المنافع للشعبين، كما تلقى الرئيس تهنئة من الملك عبدالله الثانى عاهل الأردن مؤكدا حرص بلاده على مواصلة تعميق وتعزيز العلاقات التاريخية المتميزة سواء على المستوى الثنائى أو فى إطار التشاور والتنسيق بشأن مواجهة التحديات التى تواجه المنطقة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، كما بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، برقية تهنئة للرئيس السيسي أعربا فيها عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالتوفيق والسداد للرئيس، ولشعب مصر والمزيد من التقدم والازدهار، وأشادا بتميز العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين، والتي يسعى الجميع لتعزيزها وتنميتها في جميع المجالات، كما هنأ أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح  الرئيس متمنيا له كل التوفيق والسداد لمواصلة مسيرة الخير والنماء في مصر، مشيدا بالعلاقات التاريخية والراسخة التي تربط البلدين، مؤكدًا التطلع الدائم لتعزيز أواصرها والارتقاء بأطر التعاون المشترك بينهما في مختلف المجالات إلى آفاق أرحب لخدمة مصلحتيهما، سائلًا الله أن يديم على الرئيس الصحة والعافية وأن يحقق لمصر كل التقدم والازدهار، ومن جانبه هنأ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات الرئيس السيسى متمنيا له التوفيق والسداد ومواصلة تحقيق المزيد من الإنجازات، مشيدا بمستوى العلاقات بين البلدين واستمرارها لما فيه خير الشعبين ودعم الاستقرار في المنطقة، ومن جانبه بعث السُّلطان هيثم بن طارق سلطان عمان تهنئة إلى الرئيس السيسي أعرب فيها عن خالص تهانيه وصادق تمنياته بموفور الصحة والسعادة، داعيًا الله تعالى أن يوفقه في قيادة مصر لتحقيـق كافة تطلعاته نحو المزيد من التقدم والازدهار، ولعلاقات البلدين مزيدًا من التطور والنماء. كما تلقى فخامة الرئيس تهنئة من ملك البحرين الذى أشاد بما وصلت إليه العلاقات الأخوية الوطيدة التي تجمع بين مملكة البحرين ومصر في إطار ما يجمعهما من علاقات ثنائية متميزة، مؤكداً حرص البحرين الدائم على مواصلة تنمية أواصر هذه العلاقات الراسخة في ظل الشراكة الاستراتيجية التي تجمعهما والارتقاء بها إلى آفاق أرحب وأشمل بما يحقق مصالح البلدين، راجيا الله أن يمتع الرئيس السيسي بموفور الصحة والسعادة، وأن يحقق لمصر كل ما تصبو إليه من التطور والنماء في ظل قيادته الحكيمة.

كما تلقى الرئيس تهنئة من الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني، متمنيا لمصر المزيد من التقدم والازدهار، ومشددا على حرص السودان على استمرار النهج المثمر للعلاقات الأخوية بين البلدين،  كما هنأ الرئيس التونسى قيس سعيد، الرئيس السيسي مؤكدا حرص بلاده على استمرار التعاون مع مصر فى جميع المجالات، في ضوء العلاقات المتميزة بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بينهما وتبادل وجهات النظر بشأن الأوضاع الإقليمية ،كما تلقى الرئيس السيسى تهنئة من الرئيس «سيريل رامافوزا»، رئيس جمهورية جنوب إفريقيا متمنيا له استمرار التوفيق والنجاح فى تحقيق آمال وطموحات الشعب المصري، معرباً عن التطلع لمواصلة العمل معه على تعزيز أطر التعاون بين البلدين، فضلاً عن تطوير التنسيق والتشاور المتبادل إزاء مختلف الموضوعات الإفريقية ذات الاهتمام المشترك. 

إن كل التهانى والدعوات وطلب ود مصر «حاجة تفرح» حقيقة وتبعث على الفخر، فالعالم كله يهنئ مصر برئيسها ويجدد العهد لها، تحيا مصر وزعيمها ورئيسها المحب لشعبه وجيشها الجسور المرابض لحماية أراضيها، وصقورها وشرطتها وعيونها الساهرة وشعبها العظيم الواعى.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مروة الطوبجي تكتب: وكان "الاختيار".. هو القرار الذي أنقذ مصر

مصر محمية ومحروسة ومُؤَمَّنة بصقورها ورجالها الوطنيين الشرفاء ممن وضعوا أرواحهم على كفوفهم فى الأوقات العصيبة؛ ليحفظوا أمن هذا الوطن ومقدراته، بينما

مروة الطوبجي تكتب: في حضرة السيدة انتصار السيسي

مررت بفترة عصيبة تقلبت فيها ما بين الفقد والمرض بعد سفر أولادي للعمل بالخارج ولم أحتمل فراقهم، وبرغم ظني بأنني امرأة قوية انهرت رغما عني وخاصمني قلمي، وبت أعيش بلا روح حتى جاءتني طبطبة الرحمن

مروة الطوبجي تكتب: تمكين المرأة في الجمهورية الجديدة

أنا وزير المرأة كلمات رد بها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي عندما سئل عن احتمالية تعيين وزيرة للمرأة مستقبلا، فنزلت كلماته بردًا وسلامًا على قلوبنا لطمأنتنا نحن نساء مصر

مروة الطوبجي تكتب: "العودة معًا" لنصنع مستقبل شباب العالم

وجوه شابة من 196 دولة بالعالم من أرض الفيروز يبعثون برسالة حب وسلام وإصرار وتحدٍ، صرخة إنسانية من شباب خرجوا ليحلوا قضايا الكرة الأرضية بعد جائحة كورونا، حلقوا في أسراب حاملين الحلول والقضايا

الأكثر قراءة