Close ad

الأنهر الجليدية الاستوائية الكولومبية على وشك الانقراض

25-12-2023 | 15:02
الأنهر الجليدية الاستوائية الكولومبية على وشك الانقراضالأنهر الجليدية الاستوائية الكولومبية
أ ف ب

تحذّر الناشطة الكولومبية مارسيلا فرنانديس، في مقابلة مع وكالة فرانس برس، من أنّ الأنهر الجليدية الاستوائية التي باتت "ضحية للتغير المناخي" في كولومبيا "تحتضر".

موضوعات مقترحة

من بين الأنهر الجليدية الأربعة عشر التي كانت موجودة في كولومبيا بالأساس، لم يبق سوى ستة مؤلفة من أربعة براكين وجبلين مغطيين بالثلوج، على قول فرنانديس التي أسست منظمة "كومبريس بلانكاس" (القمم البيضاء) غير الحكومية قبل خمس سنوات.

وقد اختارت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" المرأة البالغة 33 عاماً، من بين أكثر 100 امرأة تأثيراً في العالم بسبب نضالها الكبير لإنقاذ الأنهر الجليدية.

- كتلة عملاقة ستزول -

وتنقسم جبال الأنديس إلى ثلاث سلاسل جبلية على الأراضي الكولومبية، تحوي 17 بركاناً وقمماً يصل ارتفاعها إلى 5770 متراً.

ويشير نظام المعلومات البيئية الكولومبي (سياك)، إلى انّ البلاد تضمّ راهناً "ست مناطق جغرافية ذات غطاء جليدي موزّع على أربعة براكين وسلسلتين جبليتين مغطيتين بالثلوج".

وخسرت الأنهر الجليدية في كولومبيا 90% من مساحتها منذ منتصف القرن التاسع عشر، مع اختفاء ثمانية جبال مغطاة بالثلوج. وانخفضت مساحة سطحها من 350 كيلومتراً مربعاً إلى 36,1 كيلومتراً مربعاً في العام 2019، بحسب "سياك".

وتتقلص الأنهر الجليدية في كولومبيا بمعدل "نحو كيلومتر مربع سنويا"، على قول الناشطة التي تشير إلى أنّ هذه الأنهر تغطي حالياً مساحة 33 كيلومترا مربعا.

ويؤدي ذوبان الأنهر الجليدية إلى رفع مستويات البحار كما يؤثر على توافر المياه العذبة للاستخدام المنزلي وري النباتات واستمرار الحيوانات.

وتشير الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتغير المناخي، في تقريرها للعام 2022، إلى أنّ "تسارع ظاهرة الاحترار المناخي يؤدي إلى خفض الأنهر الجليدية الاستوائية بمعدل لم نشهده منذ منتصف العصر الجليدي الصغير" (القرن السابع عشر)، وهو ما له "تأثير مباشر" على إمدادات المياه في منطقة الأنديس.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة