Close ad

حكايات من الواقع.. أسوار العجز والرغبة المستحيلة!

24-12-2023 | 13:48
حكايات من الواقع أسوار العجز والرغبة المستحيلةأرشيفية
خالد حسن النقيب

قبل بضعة أشهر كانت الدنيا في عيني جميلة لا أري فيها غير أحلام السعادة وإرادة قوية متحمسة للإقدام علي حياتي الجديدة بقلب مفعم بالحب.

موضوعات مقترحة

لم يكن أمر زواجي شيئا طبيعيا في حياتي كأي فتاة من صديقاتي فقد كنت أحب عريسي هذا وعشنا معا قصة غرامية قبل أن يتقدم لخطبتي جعلتني أشعر معه أن الحياة بدونه لامعني لها أو كأن روحي لم تخلق إلا من أجله.

عندما اخبرني برغبته في مقابلة والدتي كاد قلبي يخترق عظام صدري ويطير فرحا حتي يحلق في عنان السماء وبقيت غير مصدقة فرحتي حتي رأيته أمامي في بيتنا ويتحدث الي أمي ساعتها امتلأقلبي خوفا من أن تضيع مني كل هذه السعادة وسجدت لله راجية أن يحفظ لي سعادتي مع من أحب لكن يبدو أن الأقدار كانت لها مشيئة أخري فقد كنت علي موعد مع امتحان صعب كان علي أن أمر به وأتجرع آلامه في قلبي كل يوم فما أن انتهت إجراءات الزواج ووجدتني أنا ومن أحب في بيتنا حتي بدأ سيناريو عذابي.

قبل ان أشرع في كتابة حكايتي والمأساة التي أعيشها كنت أخجل حتي من فكرة مناقشة مشكلتي مع نفسي ولكن بركانا من الحيرة يوشك أن ينفجر في صدري.. ماذا أفعل؟ هل أنفصل عن زوجي الذي أحبه بجنون وأواجه كلام الناس والفضائح والشائعات التي ستلوك سمعتي بمجرد طلاقي بعد بضعة أشهر قليلة فقط من الزواج أم أصبر؟

ولكني سئمت الصبر المر وتجرع الآلام وقررت أن أتكلم رغم خجلي فزوجي الذي احببته ووهبت له حياتي كان ضعيفا في قدراته الجنسية ومنذ الليلة الأولي وانا صابرة وفي يقيني أنه بالصبر وطول العشرة والدعاء إلي الله عز وجل ستنجلي الغمة يوما ما ولكنه لم يكن صبورا علي حاله ولم يحاول اللجوء إلي طبيب يساعده علي تجاوز ذلك الأمر..كل ما كان يفعله أن يداوم علي مشاهدة المواقع الإباحية علي الإنترنت وكلما نصحته بالتقرب إلي الله والابتعاد عن الحرام يثور علي ويعنفني ويضربني في أحايين كثيرة ومع الوقت تحولت العلاقة بيننا إلي مايشبه الصراع الدائم فهو يري في رجولته العاجزة.. أين الحب والرومانسية التي كنت أراهما في عينيه وكلماته الحانية التي طالما كان يخفق لها قلبي.. هل ضاع كل هذا وتحول إلي سراب خلف أسوار العجز والرغبة المستحيلة؟

صدقني يا سيدي لقد تحملت كثيرا ولكن ماحدث بعد ذلك لم يكن يسيرا أن أطيقه فقد اكتشفت أن زوجي يتردد علي بيوت الساقطات بحثا عن متعته المستحيلة ويذرني وحدي في البيت مهملة كائن بلا روح. يكاد الحزن يقتلني من قسوة الحياة التي أعيشها ولست أدري ماذا أفعل؟

 

ل ـ وـ الاسكندرية

بالتأكيد أنتي في أزمة حقيقية ولابد من حلها حتي تعود إليك سعادتك ولكن ترفقي بنفسك فالأمر ليس معقدا ولامستحيلا فلكل داء دواء وطالما ان يقيننا في الله عز وجل لايقتر بالتأكيد سوف تنقضي الغمة.

حكايتك ذكرتني بمقال قرأته في مجلة الوحدة التي تصدر باللغة العربية عن المجلس القومي للثقافة العربية بالمغرب منذ عدة سنوات يتحدث فيها عن أزمة المرأة وتشعب المشكلات الاجتماعية بسبب أعراف وتقاليد وثقافات مختلفة بين دول الشرق الأوسط ومن بين هذه المشكلات تحدث المقال عن تقليدية العلاقة بين الرجل والمرأة مما يبعث علي الرتابة الأسرية ويعد ذلك من الأسباب الرئيسية وراء الخيانات الزوجية ووجود حالات مختلفة من الضعف الجنسي ولذلك اقول لك يا فتاتي إن أمامك ثلاثة أمور عليك بهم لحل المشكلة الأول يكمن في تغيير المكان التقليدي الذي اعتدتما الالتقاء فيه والثاني تغيير الزمان بمعني أن التعود علي اللقاء بشكل مستمر ليلا قد يبعث علي الرتابة.

أما الأمر الثالث فينحصر في تغيير أسلوب العلاقة نفسه فالرجل بطبعه ملول يميل دائما للتغيير والمرأة لابد وأن تكون متجددة دائما حتي تملأ عيني رجلها وليس هناك غضاضة في أن تكون له عشيقة وحبيبة وزوجة في نفس الوقت فالدين الإسلامي لم يحرم في العلاقة الخاصة بين الرجل والمرأة إلا أمرا واحدا ذكره الله في محكم آياته فقد قال تعالي:(ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ماسبقكم بها من أحد من العالمين)(الأعراف80) لذلك حاولي قدر الإمكان التحدث اليه بأن المشكلة ستظل بينكما وأن عليكما أن تسعيا في حلها ولعل في تغيير العناصر الثلاثة التي تحدثنا عنها يكون الحلخاصة و أنه  لاتوجد حالة ضعف جنسي تستعصي علي العلاج ولله الحمد, فالوسائل المتاحة حاليا تغطي جميع درجات الضعف وهناك عدة وسائل علاجية تتدرج من تغيير نمط الحياة من تدخين وإفراط في الطعام وغير ذلك, إلي الأدوية, انتهاء بالجراحة.

 

يبدأ العلاج بتحديد أسباب الضعف الجنسي وعلاجها,ثم العلاج بالمقويات الجنسية وموسعات الشرايين ولايتم اللجوء إلي الجراحة إلا في حالة فشل ماسبق.

بالنسبة لأسباب الضعف الجنسي, فإنها تضم الأسباب النفسية وارتفاع ضغط الدم والدهون بالدم والتدخين والإفراط في الطعام, والسمنة وعدم ممارسة الرياضة, وغير ذلك من مقدمات العجز الجنسي التي لابد من التخلص منها أولا ومناظرة الزوج والزوجة عن طريق استشاريي الاضطرابات الجنسية في غاية الأهمية لتهيئة الظروف النفسية والعاطفية لنجاح العلاج.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: