Close ad

كورونا لن تنتهي.. المتحورات الجديدة تلاحق البشرية والصحة العالمية تطالب بعودة الكمامة

20-12-2023 | 16:53
كورونا لن تنتهي المتحورات الجديدة تلاحق البشرية والصحة العالمية تطالب بعودة الكمامةمتحور كورونا الجديد
إيمان فكري

أصبحت متحورات كورونا المستجد كابوسًا يطارد العالم، حيث ظهر متحور جديد يسمى "JN.1"، تسبب في حدوث موجات قوية من العدوى، وبدأ في التصاعد في عدد من بلدان العالم بسرعة فائقة، ما آثار الخوف والفزع عالميا من تكرار تجربة كوفيد-19 القاسية مرة أخرى.

موضوعات مقترحة

وصنفت منظمة الصحة العالمية المتحور الجديد، على أنه مثير للاهتمام وشديد العدوى وينتشر بسرعة فائقة، منفصلا عن السلالة الأم BA.2.86، وذلك بعد أن كان صُنف سابقا على أنه جزء فرعي من تلك السلالة، مناشدة المواطنين باتخاذ التدابير اللازمة للوقاية من العدوى والأمراض الخطيرة باستخدام جميع الأدوات المتاحة، على رأسها الكمامة.

متحور "JN.1" أكثر انتشارًا وفتكًا

وأكدت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن متحور JN.1 الفرعي لفيروس كورونا، يُسبب حوالي 20% من الإصابات الجديدة بكوفيد-19 في البلاد، وتعتبر هذه السلالة الأسرع انتشارًا من الفيروس، وهي سائدة بالفعل في الشمال الشرقي من الولايات المتحدة الأمريكية.

ويحمل المتحور الجديد "JN.1"، صفات جينية يمكن أن تجعله أكثر عرضه للانتقال، ويملك تغييرًا واحدًا فقط في بروتينه الشوكي مقارنة بما سبقوه لكنه أكثر سرعة، كما أن لديه المقدرة على خداع جهاز المناعة.

هل ظهر المتحور الجديد في مصر؟

وأكدت وزارة الصحة أن البلاد لم تسجل أي حالات بالمتحور الجديد لفيروس كورونا حتى تاريخ اليوم، وتتابع الوزارة التقارير الواردة من منظمة الصحة العالمية ومركز التحكم في الأمراض والوقاية الأمريكي، والسلطات الصحية في بعض الدول على مستوى العالم عن اكتشاف سلالة فرعية من المتحور المثير للاهتمام والذي تمت تسميته بالمتحور 1.JN.

أسباب ظهور متحورات لـ"كورونا"

وعن أسباب ظهور متحورات جديدة لفيروس كورونا، يؤكد الدكتور أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، أن فيروس كورونا لم ولن ينتهي، وفي فترة تغير الفصول يزداد معدل انتشار الفيروسات التنفسية، ومتحورات كورونا أصبحت أضعف ولكن زادت سرعتها في الانتشار، وتصيب الأشخاص ذات المناعة الضعيفة.

هل متحورات كورونا أكثر خطورة من الفيروس الأصلي؟

وظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا، هو تذكير بأن الفيروس مازال يتحور وينتشر في جميع أنحاء العالم، بحسب الدكتور إسلام عنان أستاذ علم الفيروسات والأوبئة، مؤكدا أنه من الممكن أن يصبح المتحور أكثر أو أقل خطورة من السلالات الأخرى، وهذا يعتمد على الطفرات في شفرته الجينية، والتي تؤثر على مدى انتقال العدوى التي يمكن أن يسببها وكيفية تعامله مع جهاز المناعة أو شدة الأعراض الناتجة عنه.

أعراض المتحور الجديد JN.1

تشير البيانات الأولية إلى وجود تشابه في الأعراض بين JN1 أحدث متغيرات كورونا وبيرولا، لكن بشكل عام يعاني المرضى المصابون بهذا الفيروس من الأعراض التالية:

  1. الحمى
  2. السعال
  3. ضيق التنفس
  4. التعب
  5. فقدان حاسة التذوق أو الشم.

هل يصيب المتحور من حصل على اللقاح؟

يعتقد العلماء، أن المتحور 1.JN، ذا معدل انتشار كبير وله قدرة على إصابة الحالات التي سبق تطعيمها بالتطعيمات القديمة ضد فيروس كورونا المستجد-23 والتي تم استخدامها قبل عام 2023.

الوقاية من متحورات فيروس كورونا

وفي الخطوات التالية، يوضح الدكتور مجدي بدران كيفية الوقاية من متحورات فيروس كورونا الجديدة.

  1. ارتداء الكمامة في التجمعات ووسائل المواصلات وقاعات الاحتفال.
  2. تغطية الفم والأنف بثني المرفق أو بمنديل ورقي عند العطس أو السعال.
  3. غسل اليدين بشكل متكرر.
  4. الامتناع عن المصافحات أو العناق والقبلات؛ حيث إنها يمكن أن تنقل كل سلالات فيروس كورونا.
  5. عدم التوتر لأنه يسبب تقليل المناعة.
  6. التغذية الجيدة، لأنها تعزز المناعة.
  7. شرب الماء بوفرة، لأن العطس يقلل من التركيز ويزيد من الحساسية.
  8. تهوية المنزل ثلاث مرات يوميا.
  9. النوم مبكرًا لمدة 8 ساعات يوميًا، لتقوية المناعة.
  10. الحصول على حصة يومية من أشعة الشمس لمدة 15 دقيقة، ولتكن قبل الظهر أو بعد العصر.
  11. ممارسة الرياضة، لأنها تعزز المناعة وتوفر المزيد من الأكسجين والتغذية للمخ.
  12. تطعيم الإنفلونزا الرباعي، خاصة المسنين وذوي الأمراض المزمنة، والحوامل، والأطقم الطبية.
  13. تطعيم البالغين والمسنين وذوي الأمراض المزمنة بلقاح كورونا الذي توفره الدولة مجانًا.
  14. العلاج من كورونا تحت إشراف طبي متخصص، والابتعاد عن وصفات النت.
  15. انتظام مرضى الربو الشعبي، في تناول العلاج وجلب البخاخات الموسعة للشعب معهم حال خروجهم للشارع، وحرص مرضى حساسية الأنف على تناول العلاج.

خطورة السلالات الجديدة لـ "كورونا"

حتى الآن، لم يصل العلماء إلى مدى حدة الضرر الذي سيتسبب بها المتحور الجديد، لكنه على كل حال ليس أكثر فتكًا من غيره من متحورات كوفيد، على الرغم من قدرته على إصابة الأشخاص حتى إذا كانوا عائدين من إصابة حديثة بأوميكرون، ما جعل العلماء يتوقعون احتمالية حدوث موجة جديدة من التفشي، والتي يمكن أن تفضي إلى دخول أعداد أكبر من المصابين إلى المستشفيات، فضلا عن سقوط مزيد من الوفيات.

والخوف الآن من حدوث موجات أكثر خطورة، بعد أن رفعت الكثير من الدول قيودها المفروضة لمكافحة كوفيد-19، ما يعني أن البشر عادوا يختلطون بشكل طبيعي، ما يزيد من فرص انتشار متحورات فيروس كورونا بشكل أكبر خلال الفترة القادمة.

هل حان الوقت للعودة لارتداء الكمامة؟

الانتشار المستمر لمتحور كورونا الجديد، ، قد تعني عودة سكان العالم لارتداء الكمامات في الأماكن العامة، حسب ما أشار إليه الخبراء، لوقف انتشار المتحور وحتى لا نعود لانتشار الوباء مرة أخرى بسبب عدم اتباع الإجراءات الاحترازية، وأصبح هناك استهتار واضح بفيروس كورونا خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية، وهذا قد ينذر بعودة انتشار الوباء والإغلاق مرة أخرى.

كلمات البحث