Close ad

بعد إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية.. خبراء: الرئيس السيسي رجل المرحلة المقبلة والأقدر على قيادة الوطن

18-12-2023 | 18:14
بعد إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية خبراء الرئيس السيسي رجل المرحلة المقبلة والأقدر على قيادة الوطنالرئيس السيسي
إيمان فكري

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات فوز المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية 2024، بإجمالي أصوات 39 مليون و702 ألف و451 صوتًا بنسبة 89.6% من إجمالي الأصوات الصحيحة.

موضوعات مقترحة

وخاض المنافسة على رئاسة مصر أربعة مرشحين وهم: المرشح عبد الفتاح سعيد حسين خليل السيسي رمز النجمة، والمرشح محمد فريد سعد زهران رمز الشمس، والمرشح عبد السند حسن محمد يمامة رمز النخلة، والمرشح حازم محمد سليمان محمد عمر، رمز السلم.

وتمتد ولاية الرئيس السيسي الثالثة وفقا للدستور الحالي لمدة 6 سنوات، تبدأ في 3 أبريل المقبل، ومن المقرر أن يؤدي اليمين الدستورية أمام مجلس النواب.

وأكدد عدد من الخبراء والسياسيون، أن الرئيس السيسي هو رجل المرحلة الحالية بكل جدارة وبلا منازع، وهو الوحيد القادر على قيادة الوطن، في ظل منطقة مضطربة تحتاج قيادة حكيمة، وفوزه كان ضرورة ملحة لاستكمال بناء الجمهورية الجديدة التي انطلقت في عهده.

الرئيس السيسي يمتلك مقومات القائد السياسي المحنك

يقول وزير الخارجية الأسبق، السفير محمد العرابي، إن إعلان فوز الرئيس عبد الفتاح السيسي بولاية رئاسية جديدة يمثل ركيزة أساسية لمواجهة التحديدات الراهنة التي تحيط بمصر من كل الاتجاهات، ولاسيما في ظل الأطماع المستمرة في أرض سيناء.

ويمتلك الرئيس السيسي كل مقومات القائد السياسي المحنك، بحسب وزير الخارجية الأسبق، فعلى الرغم من المؤامرات الخارجية والداخلية التي تواجه الوطن، إلا أن الرئيس السيسي تمكن من التصدي لقوى الشر والإرهاب، وتحملت مصر أعباء ضخمة في مواجهة كل الصعاب، وتمكن الدولة المصرية من دحر الإرهاب والقضاء عليه.

ويوضح، أن الأحداث التي شهدتها مصر منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي ولاية البلاد في عام 2014، أثبتت أن قيادته الحكيمة ذات الرؤية المستقبلة السديدة والثاقبة، تستطيع رصد التهديدات ووضع الإستراتيجيات القادرة على الوصول بالوطن إلى بر الأمان.

كما يؤكد العرابي، أن الرئيس السيسي نجح في إقامة علاقات متوازنة مع مختلف البلدان من الشرق للغرب ومن الشمال للجنوب وذلك في الوقت الذي يعيش فيه العالم حالة استقطاب وتشكيل تحالفات جديدة، علاوة على أن القيادة السياسية ودبلوماسيتها تقدم وجها واحدا وتتحدث مع الجميع بلغة واحدة، ما عمق من مصداقيتها وثقلها الإقليمي والدولي.

وتتحرك السياسية الخارجية المصرية في عهد الرئيس السيسي، بتوازن دقيق مع مختلف القوى الدولية في ضوء الأحداث المتسارعة على الساحة العالمية بشكل غير مسبوق، كما تعالج بشخصية متمرسة التحديات والأزمات بفضل نظراتها الإستراتيجية الإستباقية.

الرئيس السيسي رجل المرحلة الحالية

وهنأ الدكتور إكرام بدر الدين أستاذ العلوم السياسية، جموع الشعب بفوز الرئيس عبد الفتاح السيسي لولاية ثالثة، مؤكدا أن الرئيس السيسي تمكن من إعادة بناء الدولة، ووضع أسس ودعائم قوية للجمهورية الجديدة، والمشروعات القومية الضخمة التي بدأ فهد الرئيس خير شاهد على ذلك.

ويؤكد أستاذ العلوم السياسية، أن ما تحقق من إنجازات غير مسبوقة خلال السنوات الماضية شهد لها الداني والقاصي واستطاع باقتدار وحكمة قيادة سفينة العمل الوطني في ظل التحديات الضخمة التي واجهت مصر، لافتا أن السيسي بعد انحيازه للإرادة الشعبية في ثورة 30 يونيو أصبح بطلا قوميا لدى الشعب المصري، ولا يوجد من يصلح الآن على الساحة السياسية ليكون رئيسًا لمصر، في ظل الصراعات الداخلية التي لم تحسم، سوى الرئيس السيسي.

صمام أمان المصريين

كما شدد على أن الشعب المصري بجميع طوائفه ينتظر من الرئيس السيسي المزيد من الخير والرخاء الذي جاء على يديه، لأنه حرص على خدمة وطنه وشعبه بإخلاص وتفانٍ لم نشهده من قبل، وحافظ على مصر وسلامها الاجتماعي والسياسي داخليًا وخارجيًا من خلال تقديمه للدعم الكامل لشعبه من خلال التنمية المستدامة والعمل على هدف واحد هو مصر دون النظر لخلفيات أو أفكار.

ويمثل الرئيس السيسي، للمصريين صمام أمان وأمل في المستقبل من خلال عمله وأمانته حتى في أحاديثه المختلفة يتحدث للمصريين كأب مخاطبًا قلوب وعقول المصريين الذين يثقون به ويشعرون بالأمان خلال حديثه.

ويؤكد أن جموع الشعب المصري يد واحدة ويصطفون بشكل كامل خلف الرئيس السيسي لاستكمال الحلم وبناء الوطن واستكمال حلم الجمهورية الجديدة التي شيدها سيادته، معاهدين الرئيس السيسي على استكمال العهد معه لمواجهة شتى التحديات والصعوبات التي تواجه الدولة المصرية في الداخل والخارج.

ومن جانبه، يقول الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية، إن هناك أهمية لاصطفاف الشعب خلف الرئيس السيسي في هذا التوقيت، نظراً لحجم التحديات والمخاطر التي تواجه الدولة المصرية في محيطها الإقليمي والدولي.

ويرى أستاذ العلوم السياسية، أن رئيس الجمهورية سيستكمل المشروع الوطني العملاق الذي قاده طوال الأعوام الماضية والاتجاه نحو الجمهورية الجديدة خلال سنوات الحكم المقبلة، بجانب الحفاظ على مقدرات الدولة المصرية، وتعزيز الاستقرار السياسي وتفعيل الحياة السياسية، وكذا تفعيل دور المؤسسات والأجهزة الوطنية خاصة مجلسي النواب والشيوخ.

كما أكد أن الرئيس السيسي سيركز على حجم المخاطر والتحديات التي تواجه الدولة خاصة بأرض سيناء في ظل المنحنى شديد الخطورة التي تتعرض له القضية الفلسطينية، مع مواجهة النطاقات الإستراتيجية للدولة التي تؤكد بطبيعة الحال ما تملكه مصر من مقدرة وإمكانيات تستطيع من خلالها التعامل مع المستجدات والتحديات.

متى يؤدي الرئيس اليمين؟

وفقًا لنص المادة 140 من الدستور، فإن ولاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، من المقرر لها أن تبدأ في اليوم التالي لانتهاء الولاية الثانية له، وتنتهي الولاية الثانية في 2 أبريل 2024، وهذا يعني، أن الولاية الجديدة للرئيس عبد الفتاح السيسي، تنطلق في 3 أبريل 2024 وفقًا لنص الدستور.

وينص الدستور على أنه " يُنتخب رئيس الجمهورية لمدة ست سنوات ميلادية، تبدأ من اليوم التالي لانتهاء مدة سلفه"، فإن مدة ولاية المرشح الفائز في السباق الانتخابي 2024".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة