Close ad

تأثير الضغط المرتفع على الجسم

19-12-2023 | 15:33
تأثير الضغط المرتفع على الجسمضغط الدم المرتفع
إيمان البدري

يعتبر ضغط الدم المرتفع وما يسمى بين الناس بالضغط العالي هو أحد عوامل الخطر خاصة مع الحالات المصابة بأمراض القلب، ومن مضاعفاته أيضًا تضرر جسمك ببطء على مدى سنوات قبل الشعور بالأعراض، كما يمكن أن يؤدي إلى حدوث إعاقة أو انخفاض جودة الحياة أو حتى إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية تسبب الوفاة، لذلك لا تجب الاستهانة به، والاهتمام بالعلاج وتغيير في نمط الحياة في التحكم في ارتفاع ضغط الدم والحد من خطر الإصابة بمضاعفات تهدد الحياة.

موضوعات مقترحة

ووفقًا لأطباء أيضًا، أكدوا أنه عادة ما يكون ارتفاع ضغط الدم حالة مزمنة تسبب الضرر تدريجيًا على مر السنين، حيث إن في بعض الأحيان يرتفع ضغط الدم بسرعة وبصورة شديدة بحيث تصبح حالة طوارئ طبية تتطلب علاجًا فوريًا في المستشفى.

مخاطر ارتفاع ضغط الدم

بداية يقول الدكتور محمد مصطفى فاروق استشاري أمراض القلب والقسطرة العلاجية، إنه من المعروف طبيا أن الشرايين السليمة تتميز في جسم الإنسان من خلال مرونتها وقوتها وليونتها، وتكون بطانتها الداخلية ملساء، بحيث يتدفق الدم من دون عوائق مزودًا الأعضاء الحيوية والأنسجة بالعناصر المغذية والأكسجين، ولكن يأتي ارتفاع ضغط الدم ويسبب زيادة من ضغط الدم المتدفق في الشرايين على نحو تدريجي.

الدكتور محمد مصطفى فاروق

"وقد يؤدي فرط ضغط الدم المرتفع إلى تضرر الشرايين وتضييقها وتلف خلايا البطانة الداخلية للشرايين، فعند دخول الدهون الموجودة بالنظام الغذائي إلى مجرى الدم، يمكن أن تتجمع في الشرايين التالفة، مما يسبب في النهاية في أن تصبح جدران الشريان أقل مرونة، مما يحد من تدفق الدم داخل الجسم.

  ويكمل، أن زيادة ضغط الدم المرتفع تؤدي أيضًا إلى تمدد الأوعية الدموية وذلك بمرور الوقت، ومن الممكن أن يتسبب الضغط المستمر للدم الذي ينتقل عبر شريان ضعيف في حدوث انقسام في جداره ليتوسع ويكون نتوءًا، ومن المحتمل أن يحدث تمدد الأوعية الدموية تمزقًا ويتسبب في حدوث نزيف داخلي مهدد للحياة، ومن الممكن أن يحدث تمدد الأوعية الدموية في أي شريان، لكن الحالة الأكثر شيوعًا تحدث في أكبر شريان في الجسم المعروف شريان الأورطي.

مخاطر أخرى يسببها ارتفاع ضغط الدم

وفي سياق متصل، يقول الدكتور محمد مصطفى فاروق، أنه يمكن أيضًا لارتفاع ضغط الدم أن يسبب العديد من مشكلات القلب، ويسبب أمراض الشريان التاجي، وهنا تجد الشرايين المتضررة بسبب ارتفاع ضغط الدم صعوبة في إمداد القلب بالدم، وقد يسبب انخفاض تدفق الدم إلى القلب آلامًا في الصدر وهي المعروفة باسم الذبحة الصدرية أو عدم انتظام ضربات القلب وقد يصل الأمر إلى الإصابة بنوبة قلبية.

 " كما يسبب ارتفاع الضغط العالي تضخم بطين القلب الأيسر مما يتسبب في أن يجعل القلب يعمل بقوة أكبر من اللازم من أجل ضخ الدم لبقية الجسم، وهذا يسبب تضخم البطين الأيسر مما يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية، والفشل القلبي، وموت القلب المفاجئ، كما يحدث فشل القلب مع مرور الوقت، ويمكن أن يسبب إجهاد القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم في ضعف عضلة القلب وانخفاض كفاءة عملها.

 ويكمل، أن الدماغ أيضا يتضرر ويحدث ما يعرف بالسكتة الدماغية المصغرة، التي ربما تكون علامة تحذيرية على الإصابة بسكتة دماغية تامة، كما أنها تسبب الخرف الذي يؤدي إلى الإصابة بضعف بسيط في الإدراك، كما يصل الأمر إلى حدوث ضرر الكلى وذلك من خلال تلف الأوعية الدموية الموجودة في الكليتين والأوعية التي توصل الدم إليها، كما أن الإصابة بداء السكري مع ارتفاع ضغط الدم يزيد من تفاقم الضرر حتى يصل الأمر إلى الإصابة بالفشل الكلوي، وكذلك حدوث ضرر بالعينين حيث يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى إتلاف الأوعية الدموية الدقيقة والحساسة التي تزود العينين بالدم، ما يسبب اعتلال الشبكية وضعف الرؤية وتشوشها وكذلك الإصابة بتلف العصب البصري، مما يؤدي إلى حدوث نزيف بالعين أو فقدان البصر.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

    يقول الدكتور رامي غيط استشاري الباطنة والجهاز الهضمي بجامعة عين شمس، إنه لا يمكن تحديد سبب لارتفاع ضغط الدم غالبًا، ولكن قد يحدث ارتفاع الضغط العالي في بعض الأحيان نتيجةً لاضطراب في الكُلى أو بسبب اضطراب هرموني.

الدكتور رامي غيط

"ولكن يمكن القول إن السمنة ونمط الحياة الكسولة والأزمات النفسية والتدخين وتناول كميات كبيرة من الملح في النظام الغذائي أن تسهم في الإصابة بارتفاع ضغط الدم خاصة مع الذين لديهم عامل وراثي، ولكن المشكلة تكمن في أن أعراض ارتفاع ضغط الدم لا تظهر عند معظم الأشخاص، لذلك يعتمد الأطباء في تشخيص ارتفاع ضغط الدم على قياسه في وقتين مختلفين أو أكثر.

ويكمل، لذلك ينصح  المرضى بضرورة إنقاص الوزن والتَّوقُّف عن التدخين وخفض تناول كميات الملح والدهون في النظام الغذائي، كما أن الشيخوخة يمكن أن تسهم في الإصابة بارتفاع ضغط الدم المجهول السبب خاصة مع التقدم بالعمر والتي بسببها يحدث تصلَّب الشرايين الكبيرة تدريجيا وقد تصبح الشرايين الصغيرة مسدودة جزئيا.

"كما أن ارتفاع ضغط الدم يظهر عند الكثير من أولئك الأشخاص المصابين باضطراب في الكلى التي لها دور مهم في ضبطه، حيث إن الأضرار التي تصيب الكُلى نتيجة حدوث التهاب أو الإصابة باضطرابات أخرى يمكن أن تضعف قدرتها على طرح كمية كافية من الملح والماء من الجسم، مما يزيد من حجم الدم وضغطه.

كما تشمل اضطرابات الكلى الأخرى التي تسبب ارتفاع ضغط الدم على تضيق الشريان الكلوي المغذي لإحدى الكليتين، والذي قد يكون ناجمًا عن التهاب الحويضة والكلية أو أورام الكلى أو مرض الكلى المتعدد الكيسات أو إصابات الكلية أو العلاج الإشعاعي الذي يؤثر في الكلى.

"وقد يكون سبب ارتفاع ضغط الدم الثَّانوي عند الأشخاص الآخرين هو الإصابة باضطراب آخر، مثل الاضطرابات الهرمونية وفي حالة تناول بعض الأدوية".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: