Close ad

الموسيقى وسيلة لجعل العسكريين الأوكرانيين ينسون الخنادق | صور

17-12-2023 | 15:36
الموسيقى وسيلة لجعل العسكريين الأوكرانيين ينسون الخنادق | صورالموسيقى وسيلة لجعل العسكريين الأوكرانيين ينسون الخنادق
أ ف ب

بدلاً من سماع أزيز الرصاص ودويّ القذائف، أنصت الأوكراني أولكسندر إلى الألحان في حفلة موسيقية خلال مَأْذونيَّته الصحيَّة، عزف فيها جنود لرفقاء السلاح، بالقرب من جبهة القتال ضد القوات الروسية، فنسيَ الحرب وخنادقها ولو لوقت قصير.

موضوعات مقترحة

ويقام الحفل في مركز نقاهة تابع للواء المؤلل الأوكراني الثالث والعشرين في بلدة بإقليم دونيتسك، في شرق أوكرانيا.

وتقاتل هذه الوحدة حول أفدييفكا، حيث تشن القوات الروسية منذ شهرين هجمات عنيفة ومتكررة تتكبد فيها خسائر كبيرة، سعياً إلى السيطرة على المدينة.

جلس أولكسندر وخمسة جنود آخرين من اللواء في مرحلة النقاهة مثله، في مقدّم المتفرجين العشرين الذين كانوا يحضرون الحفل، ومن بينهم مدنيون وجنود آخرون.

وعزف أربعة فنانين جنود في ذلك اليوم، أحدهم على البيانو، وآخر على الكمان، وثالث على الغيتار، وهو مغنٍ أيضاً، والأخير على الباندورا، وهي آلة وترية أوكرانية تقليدية. وقدمت الفرقة الرباعية مجموعة من المقطوعات والأغنيات.

في الصفوف الأمامية، كان ثلاثة جنود يستمعون من دون أن يبدوا أي تفاعل، إذ بدت علامات التعب على وجوههم.


المغنية الأوكرانية دانييلا زايوشكينا

- صدمة ما بعد القصف

وقبل أن يقدّم عازف الكمان إحدى الوصلات منفرداً، سأل أفراد الجمهور عن النغمة التي يعرفونها.

أجابه أحد الجنود "لا أتذكر، فقد نسيتُ كل ما كان يغنيه لي والداي في طفولتي". وتبعه آخر قائلاً "لا نتذكر ذلك، فقد تعرضنا لصدمة بعد القصف".

ولم يشعر الجنود بالارتياح ولم ترتسم البسمات على وجوههم إلا بعد أن أدت الفرقة أغنية بذيئة عن التسلسل الهرمي بصوت عازف الغيتار.

ولكن في الصف الخلفي، راحت أربع موظفات في المركز يشعلن أجواء الحفلة ضحكاً وغناءً وتصفيقاً بعد كل أغنية.

ومع ذلك، حضرت أجواء الحرب وأخبارها بين النوتات. فأثناء استراحة تدخين خارج القاعة، لم تغب أوضاع الجبهة عن اثنين من المتماثلين للشفاء.

وسأل أحدهما الآخر "كيف كان الوضع هناك في الآونة الأخيرة؟".


المغنية الأوكرانية دانييلا زايوشكينا

فردّ رفيقه "لا مجال للخروج من الخندق بوجود هذه الطائرات المسيّرة، فإذا أطلقتَ النار على إحداها وأسقطتَها، يسوء الأمر أكثر. تباً، يراك العدو عندها ويقصفك ما مِن مكان للاختباء".

وبعد أن يوزع نائب قائد اللواء ميداليات، ويلقي أحد الكهنة كلمة، يكون مِسك ختام الحفلة مع ضيفة الشرف المغنية الأوكرانية دانييلا زايوشكينا، من فرقة الروك "فيفيين مورت" التي تغني منفردة وتعزف على البيانو يصوت مؤثِّر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: