Close ad

فتى بريطاني يعود إلى بلده بعد ست سنوات من فقدانه في فرنسا

17-12-2023 | 12:44
فتى بريطاني يعود إلى بلده بعد ست سنوات من فقدانه في فرنسا أليكس باتي
أ ف ب

بعد ست سنوات من حياة "الترحال"، عاد أليكس باتي، وهو فتى بريطاني عُثر عليه في فرنسا هذا الأسبوع، إلى بلاده السبت، فيما تسعى الشرطة حالياً لتوضيح ملابسات اختفائه والعمل على "إعادة اندماجه في المجتمع".

موضوعات مقترحة

وأعيد الشاب البالغ 17 عاماً إلى وطنه تحت حراسة الشرطة البريطانية من تولوز في جنوب غرب فرنسا، ليلاقي جدته لأمه، التي عهد إليها القضاء البريطاني بحضانته قبل أن تخطفه منها والدته عام 2017 خلال إجازة في إسبانيا.

وقال مسؤول شرطة مانشستر (شمال إنجلترا) مات بويل للصحافيين "يسعدني كثيراً أن أعلن أن أليكس عاد بسلام إلى المملكة المتحدة بعد ست سنوات من الغياب".

وأضاف "هذه لحظة مهمة للغاية له ولأحبائه، ونحن سعداء لأنهم تمكنوا من رؤية بعضهم البعض مرة أخرى بعد كل هذا الوقت".

ولفت إلى أن الفتى سيُستجوب "بالوتيرة التي تناسبه"، وهو ما سيحدد النتيجة القانونية للقضية، مشددا على أن ذلك سيشكل "عملية صعبة" للفتى البريطاني.

وتابع أن الأولوية ستكون ضمان رفاهية أليكس وعائلته "وإعادة اندماجه في المجتمع في أسرع وقت ممكن".

ويتمتع باتي بصحة جيدة، وهو "هادئ للغاية"، ويبدو أنه يتمتع ب"ذكاء حاد"، بحسب الطبيب الذي فحصه، ولا يبدو أنه تعرض لأي إساءة خلال السنوات الست التي فُقد أثره فيها. وقال لوروا إن الأم، التي لم يُعثر عليها حتى الآن، قد تكون موجودة حالياً في فنلندا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: